يتكون سلوك بحث الحيوان عن منطقة النفوذ عنه عن طريق قتال المجموعات الحيوانية من أجل الحفاظ على مكان سيطرتها أو عيشها، حيث تعيش وتشترك تلك التجمعات في المنطقة من أجل التكاثر والقوة.

 

سلوك تحديد الحيوان منطقة النفوذ

 

يقصد بسلوك تحديد الحيوان منطقة النفوذ مجموعة من المحاولات التي تقوم بها المجموعات الحيوانية من أجل القيام على اختيار منطقة أو مساحة محددة وفرض سيطرتها عليها ورد أي هجوم أو اعتداء عنها، وتتمثل بعض سلوكيات تحديد منطقة النفوذ لدى الحيوان من خلال ما يلي:

 

  • الإشارات الصوتية، والتي تقوم بها بعض المجموعات الحيوانية كالطيور، كأن تقوم على الصراخ أو الغناء.

 

  • الإشارات الكيميائية والمتمثلة في بول الحيوانات أو عرقها.

 

يجب أن توفر البيئة التي يعيش فيها الحيوان موطنه الماء والغذاء والمأوى والمساحة، ويجب أن يكون منزل الحيوان يشعر بالحماية من الحيوانات المفترسة والطقس القاسي والتهديدات الأخرى، تأتي بيوت الحيوانات في مجموعة متنوعة من الأشكال والأحجام.

 

سلوك إيجاد موطن لدى الحيوان

 

في العديد من الحالات تكون فيها رؤية بيوت الحيوانات بصورة سهلة، وفي حالات أخرى تكون رؤية بعض بيوت الحيوانات مموه من أجل حمايتها من الحيوانات المفترسة، حيث أن هيكل منزل الحيوان يرتكز بصورة أساسية على نوع الحيوان والبيئة وعلى نوع التي يعيش فيها، وما يحتاجه من أجل الاستمرار بالحياة، حيث تكون بعض المنازل أما لحيوان واحد فقط أو للأم وحيواناتها الصغار، وتكون بعض البيوت الأخرى مخصصة لمجموعة كبيرة من الحيوانات من أجل العيش مع بعضها البعض كالموطن.

 

توري بعض بيوت الحيوانات على تقديم مجموعة متنوعة من الأغراض كالحماية، وتقوم العديد من الحيوانات على بناء منازلها من أجل الاحتفاظ بالحرارة في الداخل والحماية من البرودة، وذلك في حال كان هناك حيوانات وليدة أو صغيرة في العمر تعيش في المنزل، وذلك لأن الحيوانات الصغيرة في العمر لا تملك القدرة على تدفئة نفسها كما تفعل الحيوانات الكبيرة في العمر، وهناك العديد من الأمثلة على هذا النوع من المنازل مثل الأعشاش والأوكار والجحور وغيرها الكثير.

 

أنواع الموطن لدى الحيوان

 

هناك أنواع مختلفة من بيوت الحيوانات، فيما يلي بعض أكثرها شيوعًا والحيوانات التي تستخدمها، وتتمثل هذه البيوت من خلال ما يلي:

 

الحظائر والمنازل

 

الحيوانات الأليفة هي تلك التي تعيش مع البشر، قد يكون لدى البشر بعض الحيوانات الأليفة التي تعيش معه الآن، أكثر الحيوانات التي تعيش في المنازل شيوعًا هي الكلاب والقطط، بعض الحيوانات التي تعيش مع البشر أكبر من أن تعيش في منزل، يمكن أن تكون الحيوانات مثل الخيول والأبقار بالإضافة إلى الماعز والأغنام والخنازير حيوانات أليفة، لكنها تعيش عادة في الحظائر.

 

الشبكات

 

تقوم العناكب بتدوير الشبكات لتعيش فيها، كما تعد الشبكات بمثابة فخاخ مثالية لالتقاط الحشرات حتى تأكلها العناكب.

 

خلايا النحل

 

يقوم النحل والدبابير على صنع الشمع داخل أجسامهما، ومن ثم تقوم على استعمال هذا الشمع من أجل القيام على بناء منازل لها تسمى هذه المنازل بخلايا النحل، ويحب هذا النوع من الحيوانات العيش مع بعضها البعض بصورة أعداد هائلة، حيث تكون الخلية منزل جيد لمستعمرة كبيرة منها.

 

الكهوف

 

تصنع العديد من الحيوانات مثل الأسود والنمور والدببة والذئاب والخفافيش منازل لها في داخل الكهوف، حيث لا يقتصر بناء الكهوف على الأرض الجافة، حيث يوجد العديد من الحيوانات التي تعيش في الماء  تفضل العيش في الكهوف تحت الماء، على سبيل المثال بعض الأسماك.

 

الجحور والثقوب

 

تقوم العديد من الحيوانات على الحفر في داخل الأرض من أجل القيام على بناء منازل لها، حيث تعيش بعض الحيوانات مثل الثعالب والأرانب وكلاب البراري والنمل في باطن الأرض، وتتميز العديد من المنازل الموجودة في باطن الأرض بالبساطة بصورة كبيرة، مع تواجد ثقب كبير من أجل الدخول وثقب من أجل الخروج، بينما يتميز البعض الآخر من هذه المنازل بصورة معقدة بصورة كبيرة للغاية مع الكثير من الغرف ومنافذ من أجل الدخول والخروج.

 

الأصداف

 

العديد من الحيوانات ذات الأجسام الرخوة تحمل منازلها معها في الواقع، تسمى هذه المنازل بالأصداف ويساعد السطح الخارجي الصلب للقذائف على حماية الحيوانات بداخلها، معظم الحيوانات مثل القواقع وسرطان البحر والسلاحف قد بنيت على أصداف، تستخدم السرطانات الناسك قذائف قديمة من حيوانات أخرى كمنازل لها، يجدون قذائف جديدة أثناء نموهم.

 

الأعشاش

 

تقوم مملكة الطيور على بناء أعشاش لها من أجل القيام على وتضع بيضها فيها أو من أجل العيش والسكن فيها، يمكن للطيور القيام على بناء أعشاش لها في أغصان شجرة أو على الأرض، بينما يوجد بعض الطيور التي تعيش في داخل المدن على بناء  أعشاش لها في زوايا وأركان المباني.

 

الحفر المجوفة

 

غالبًا ما تحب الحيوانات التي تعيش في الغابات، مثل البوبكاتس والثعالب وثعالب الماء والظربان، وابن عرس أن تجعل منازلهم في جذوع الأشجار المجوفة، يحب كل من السناجب والبوم والشيهم والراكون بناء منازلهم في جوف الشجرة حفرة فارغة في الجذع، حتى الدببة السوداء تحب العيش في أجوف الأشجار.