العلوم الحياتيةعلوم الحيوان والبيطرة

لدغات الذباب في الخيول

يمكن للحشرات الطائرة التي تستخدم الحصان كفريسة لها أن تدمر صحته العامة، وهناك العديد من الحشرات التي يمكن أن تنشر الفيروسات والأمراض للخيول، مثلاً الذباب الذي يمتص الدم يمكن أن يتسبب في إصابة الحصان بالتهابات داخل الجروح المفتوحة، كما تسبب الحشرات التي تحمل السموم ضائقة تنفسية وأمراض قلبية، وتسبب اللدغات الأخرى جروحًا مليئة بالقيح والقروح التي تفرز المصل من البثور والقشور.

 

نبذة لدغات الذباب في الخيول

 

تضع الحشرات مثل الذبابة بيضًا داخل الجلد المفتوح ويفقس البيض إلى ديدان تنمو داخل جلد الحصان، ويتبع ذلك الألم والتهيج؛ مما يجعل الحصان عرضة للعديد من الأمراض والالتهابات المختلفة، ومن المهم دائمًا إلقاء نظرة فاحصة على جلد الخيل وفراءه كل يوم للتأكد من عدم تأثره بالعديد من أنواع لدغات الذباب التي يمكن أن تحدث، وأنواع أخرى من الذباب مثل ذبابة الروبوت، تدخل نفسها في جلد الحصان وتتغذى على إفرازات الحصان التي تأتي من الأنف والعينين والفم، كما أنها تحمل أمراضًا معينة وتنقلها إلى الحصان، مثل فقر الدم والتهاب الملتحمة وديدان العين والجمرة الخبيثة.

 

تحدث لدغات الذباب في الخيول عندما تتعرض الخيول للعض من قبل الحشرات الطائرة المختلفة، وبالتالي تصبح معرضة لخطر الإصابة بأمراض مختلفة من الحشرات لأنها تمتص الدم والإفرازات وأجزاء أخرى من أجسام الخيول.

 

أعراض لدغات الذباب في الخيول

 

هناك العديد من الأعراض لدغات الذباب في الخيول، ويمكن أن تتراوح الأعراض من تهيج خفيف للجلد إلى أمراض، وقد تشمل الأعراض ما يلي:

 

  • الآفات الجلدية.

 

 

  • العقيدات والبثرات.

 

  • التهيج.

 

  • القشط.

 

 

 

  • تقرحات.

 

  • الحكة.

 

  • مرض فطري.

 

  • الالتهابات والأمراض البكتيرية.

 

أسباب لدغات الذباب في الخيول

 

هناك العديد من الأنواع المختلفة من الحشرات الطائرة التي يمكن أن تصيب الخيول، وهنالك العديد من الأسباب المختلفة، وتشمل أسباب لدغات الذباب في الخيول ما يلي:

 

  • أكوام من السماد غير المرتب.

 

  • المياه الراكدة.

 

  • صناديق الأعلاف غير الصحية.

 

  • البيئة الرطبة، مثل المراعي القريبة من البركة.

 

  • أكشاك غير صحية.

 

  • القمامة.

 

  • المراعي القريبة من المناطق الحرجية.

 

  • مناخ دافئ ورطب للغاية.

 

كيفية تشخيص لدغات الذباب في الخيول

 

إذا كان الخيل يعاني من تهيج في الجلد أو العينين أو الأذنين بسبب لدغات الذباب، فيجب تحديد موعد مع الطبيب البيطري؛ حيث سيسأل عن التاريخ الصحي للخيل، وبيئته، وأي معلومات أخرى يمكن أن تقوده إلى تشخيص نهائي، وسيقوم الطبيب البيطري بإجراء فحص كامل لجلد الحصان وعينيه وأذنيه، وسيشمل ذلك فحصًا للعين للتحقق من وجود أي علامات للإصابة، مثل التهاب الملتحمة، وسيقوم الطبيب البيطري أيضًا بإلقاء نظرة فاحصة على الجلد وربما يختار إجراء خزعة من الجلد للحصول على مزيد من المعلومات حول الحشرات التي تسبب تهيج الجلد.

 

سيبحث الطبيب البيطري عن أنواع معينة من الحشرات الطائرة والالتهابات من الطفيليات والفطريات الجلدية ومسببات الحساسية وأي أسباب أخرى محددة، ونظرًا لوجود العديد من التشخيصات التفاضلية لهذا الاضطراب، مثل عدوى المكورات العنقودية والأرتكاريا والتهاب الجلد والورم الحبيبي اليوزيني، وغيرها من الاضطرابات، فإن خزعة الجلد ستكون قادرة على مساعدة الطبيب البيطري على التمييز والتوصل إلى سبب قاطع، كما سيأخذ أيضًا عينات من دم الحصان وبرازه، وإجراء أي فحوصات أخرى يرى أنها ضرورية، اعتمادًا على العلامات السريرية التي يُظهرها الحصان.

 

كيفية علاج لدغات الذباب في الخيول

 

قد تشمل طرق العلاج من لدغات الذباب ما يلي:

 

1. الأدوية الموضعية

 

قد يصف الطبيب البيطري دواءً موضعيًا ويضعه على الحصان، وقبل القيام بذلك، سيتم غسل الحصان وشطفه وتجفيفه جيدًا، وتعتمد الأدوية الموضعية المحددة على نوع لدغات الحصان، وقد تشمل مرهم مضاد حيوي أو كورتيكوستيرويد أو مرهم ستيرويد وأي دواء موصوف للعين إذا كان الحصان مصابًا في العين، وقد يلزم أيضًا استخدام مرهم الأذن والأدوية.

 

2. مضادات الهيستامين

 

إذا كان الحصان يعاني من رد فعل تحسسي مزمن تجاه حشرات معينة، فسيصف الطبيب البيطري مضادًا للهستامين إما عن طريق الفم أو موضعيًا، وقد يتم وصف مضادات الهيستامين للخيل حتى يتم التحكم في تعداد الحشرات إما عن طريق تغيير بيئته أو اتخاذ تدابير للقضاء على أي حشرات في المنطقة التي يرعى فيها الخيل أو يقضي معظم وقته.

 

3. الأدوية المضادة للطفيليات

 

يمكن وصف عقار إيفرمكتين أو أي نوع آخر من الأدوية المضادة للطفيليات للخيل لمنع أي حشرات من استخدام جسمه كمضيف، وقد يتم إعطاء هذا موضعيا أو نظاميا.

 

4. المبيدات الحشرية

 

من أجل إبعاد الحشرات عن الحصان، قد يوصى باستخدام مبيد حشري، وهناك طريقة معينة لوضع المبيد الحشري على الحصان، وقد يحتاج إلى مبيدات حشرية فقط على أجزاء معينة من جسده، مثل رأسه ورقبته إذا كان مصابًا بذباب المنزل أو الذباب الأسود، وقد يوصى أيضًا بشرائط على الساق أو طوق عنق يحتوي على نوع معين من المبيدات الحشرية، وتعمل هذه بنفس طريقة عمل طوق البراغيث على الكلب أو القطة.

 

5. شبك الحماية

 

تتوفر شبكات الأذن لتغطية آذان الحصان، ويمكن استخدام شبكات الوجه لحماية وجه الحصان، وتكون هذه فعالة بشكل خاص في ساعات المساء وكذلك طوال الليل عندما تكون بعض الحشرات في أسوأ حالاتها.

 

6. التغيرات البيئية

 

قد يوصي الطبيب البيطري بتغييرات معينة في بيئة الخيل من أجل ردع أي طفيليات أو حشرات، كما سيقدم نصائح حول تكديس السماد من أجل إبعاد الحشرات في مرحلة اليرقات، وتنظيف الإسطبل والحفاظ عليه نظيفًا، ويجب إزالة أي أكوام من الأوساخ، وتنظيف أي انسكابات من القش، والحفاظ على منطقة المعيشة خالية من الماء والرطوبة.

 

الشفاء التام من لدغات الذباب في الخيول

 

يبدأ التعافي بمكافحة الحشرات الطائرة والوقاية منها، وبمجرد أن يتم علاج الخيل من لدغات الذباب، سيعود إذا لم يكن هناك وقاية وسيطرة، وهناك العديد من المنتجات في السوق للمساعدة في مكافحة هذه الآفات، ويجب القيام بذلك باستمرار من أجل إبعاد الحشرات الطائرة، كما أنّ التغييرات البيئية التي يقترحها الطبيب البيطري كطريقة علاج ستكون فعالة للغاية إذا تم اتباعها.

 

وبمجرد التأكد من أن كشك الحصان نظيف وأن المرعى خالي من الحشرات سواء من خلال استخدام طارد الحشرات أو استخدام الشباك لحمايته أو استخدام طوق العنق، سيتم ملاحظة انخفاض كبير في الحشرات الطائرة. كما يقوم العديد من مالكي الخيول بإبعاد الحشرات عن طريق تبني مجموعة متنوعة من الطرق والجمع بين الحلول المختلفة للتأكد من أن الذباب لا يؤثر على الحصان.

المصدر
تربية وأمراض الخيول، طبعة رقم 1، الدكتورة كريمة عاكول منخي الصالحيأمراض الحيوان/ التعليم الفني والتدريب المهني السعودية/ قسم: الإنتاج الزراعي/ تاريخ الإصدار/ 10 أغسطس 2005العلاج التطبيقي لأمراض حيوانات المزرعة/ محمد محمد هاشم/ قسم/ الاخصاء التطبيقي/ تاريخ الإصدار: 01 يناير 2009 الحيوانات عندما تمرض/ حازم عوض/ قسم: وقاية النباتات/ تاريخ الإصدار:01 يناير 2018

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى