العلوم الحياتيةعلوم الحيوان والبيطرة

مرض تسمم الحمل في الأبقار

اقرأ في هذا المقال
  • التعريف بمرض تسمم الحمل في الأبقار
  • مسبب مرض تسمم الحمل في الأبقار
  • وبائية مرض تسمم الحمل في الأبقار
  • أعراض مرض تسمم الحمل في الأبقار
  • تشخيص مرض تسمم الحمل في الأبقار
  • العلاج والوقاية من مرض تسمم الحمل في الأبقار

التعريف بمرض تسمم الحمل في الأبقار:

 

مرض تسمم الحمل (المعروف أيضًا باسم متلازمة الكبد الدهني)، يحدث عند تفكك المنتجات من الدهون، تسمى الكيتونات وتتراكم في الدماغ وتصبح سامة. وهو الأكثر شيوعًا عند الأبقار الحوامل، وخاصة تلك التي تحمل التوائم في بعض الأحيان، الأبقار الحامل ذات الدهون، معرضة بشدة للإصابة بتسمم الدم أثناء الحمل. يحدث المرض بشكل شائع في الأبقار التي كانت في الشهرين الأخيرين من الحمل، أو الأبقار التي ولدت للتو.

 

مسبب مرض تسمم الحمل في الأبقار:

 

تتطلب الأبقار الحوامل قدرًا كبيرًا من الطاقة على شكل جلوكوز، للحفاظ على صحة العجول. هذا يأتي من مصدرين أولاً، يتم إنتاج الجلوكوز في الكبد من العلف الممتص عن طريق الكرش. ثانياً الدهون حيث يتم تعبئة الرواسب، ونقلها إلى الكبد والدم، لكي يتحول الكبد إلى الجلوكوز. هذه هي عملية طبيعية لتعويض النقص حيث تحدث دائماً أثناء الحمل، عندما تكون متطلبات الطاقة لدى الأبقار عالية.

 

بالتالي إذا كانت الوجبات الغذائية منخفضة الجودة بالألياف مثل القش، فلن تتمكن البقرة من تلبية الاحتياجات، يحرك جسم البقرة دهون الجسم بكميات كبيرة. ونتيجة لذلك، تتراكم الدهون في الكبد، وتتضخم الكبد، ويصبح لونها أصفر شاحبًا، ودهنيًا. علاوة على ذلك، يتم إنتاج مواد كيميائية تسمى أجسام الكيتون، حيث تبدأ في التأثير على الدماغ. تتأثر وظيفة الدماغ ويتوقف الحيوان عن الأكل، وذلك يساهم في مرض البقرة.

 

وبائية مرض تسمم الحمل في الأبقار:

 

الأبقار الحامل بتوأم تحتاج لطاقة أكبر لتغطية متطلباتها، وبالتالي أول خطوة هي تقييد إطعامهم، الأبقار ذات الأعباء الطفيلية المفرطة، أو المصابة بالعرج أكثر عرضة للإصابة أيضًا. الأبقار التي تعرضت للإجهاد مثل البرد المفاجئ والطقس الرطب، والسفر قد تؤدي هذه الأمور أيضًا إلى حدوث مرض.

 

أعراض مرض تسمم الحمل في الأبقار:

 

العلامات السريرية المبكرة لتسمم الحمل هي الاكتئاب والخمول، قد لا تستجيب الأبقار المصابة بشكل طبيعي للمربي وقد تبدو عنيدة ومرتبكة، حيث تميل الأبقار إلى عزل نفسها عن القطيع ولا تتغذى، وهذا يعكس على فقد الشهية لدى الأبقار. من حين لآخر، تتأثر الأبقار بالقرب من الولادة، تظهر عليها علامات القلق، بعض الإثارة، مشية عالية، عينان محدقتان تتقدم الأبقار بشكل متزايد، مكتئبين ويترددون في التحرك.

 

تشخيص مرض تسمم الحمل في الأبقار:

 

يتم تشخيص المرض من التغذية، تاريخ المرض، العلامات السريرية، اختبار الدم، اختبار البول، اختبار الكيتونات، ونتائج ما بعد الوفاة. بشكل فردي الأبقار التي أُصيبت بحمى الحليب قبل الولادة (نقص كالسيوم الدم) الأبقار التي أصيبت بمرض تكزز العشب (نقص مغنسيوم الدم) في نفس الوقت تصاب بمرض تسمم الحمل. بالإضافة إلى أمراض أخرى مثل الحمى المؤقتة.

 

العلاج والوقاية من مرض تسمم الحمل في الأبقار:

 

يجب البدء بعلاج المرض وطلب المشورة البيطرية الفورية، حول إمكانية العلاج بالسوائل الوريدية والقيصرية، في بعض الأحيان حقن الجلوكوز والكالسيوم، حقن أملاح البوروغلوكونات، حقن المغنيسيوم تحت الجلد قد ينفع، ولكن من المرجح أن تكون كذلك فعالة، إذا تم إعطاؤها عن طريق الوريد، من قبل طبيب بيطري يمكن استخدام العلاجات الفموية، مثل البروبيلين غليكول، الشوارد مفيدة أيضًا في علاج الحالات الخفيفة.

 

الوقاية هي مسألة إدارة غذائية، حيث يجب أن تكون الأبقار في حالة جيدة عند الولادة، ويجب ان تتوافر الأعلاف يجب أن يكون ما بعد الولادة بجودة كافية، والكمية التي تلبي الاحتياجات الغذائية، بحيث لا تفقد الأبقار الكثير من حالتها أثناء الرضاعة. يجب الانتباه إلى أن المرض يظهر في أنماط في بعض المناطق، والوقاية تعتمد على التخطيط المستقبلي.

 

التغذية التكميلية مع ارتفاع أغذية الطاقة (مثل الحبوب) تمنع تسمم الحمل، مكملات وجبة البروتين وحدها لن تقدم طاقة كافية للوقاية من المرض. فيجب أن تتغذى الأبقار بطاقة وبروتين كافيين، حتى نتجنب المرض. تلعب نوعية العلف المقدم دور كبير في محاربة المرض خاصة للأبقار الحوامل، فيجب الانتباه لنوعية العلف.

 

التغذية التكميلية هي أكثر عامل مهم في محاربة المرض مثل جودة المراعي، وكذلك الكمية، المراعي ذات الجودة الرديئة  تعمل على قلة قابلية الهضم والقيمة الغذائية، بالتالي فإن الأكل المتناول سوف يكون فقير بالمتطلبات الغذائية، وهذا الأمر يجب تجنبه في حالة الاشتباه بالمرض. الإدارة الجيدة وطريقة وضع الخطط والاستراتيجيات، هي من أهم الطرق للتخلص من من مرض تسمم الحمل.

 

المصدر
Pregnancy Toxaemia in beef cattlePregnancy toxaemia in cowsSyndrome “Eclampsia” Mechanism of Pregnant Cows and Effectiveness of Antioxidant PreparationsPregnancy Toxemia in Cows

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى