العلوم السياسيةمصطلحات سياسية

الحرب الباردة

اقرأ في هذا المقال
  • مفهوم الحرب الباردة
  • نشأة الحرب الباردة
  • نهاية الحرب الباردة

الحرب الباردة: هو مفهوم يستعمل للتعبير عن حالة النزاع والمنافسة والقلق، التي كانت قائمة بين حلفاء السوفييت وبين حلفاء الولايات المتحدة، خلال فترة منتصف الأربعين حتى أول التسعينيات.

مفهوم الحرب الباردة:

هي حالة من النزاع والتوتر والخلاف، التي نشبت بين المعسكر الأمريكي والمعسكر السوفييتي، فقد استعمل لفظها أول مرة في القرن 14، من جهة الملك الإسباني خوان إيمانويل، ثم في أوائل 1947 الأمريكي برنارد باروش، ثم أصبح واسع الانتشار مع الصحفي ولتر ليمان.


ولا يوجد توافق بين المؤرخين فيما يتعلق بأوائل الحرب الباردة، فبعض المؤرخين يقول: أنها بدأت بشكل فوري بعد الحرب العالمية الثانية، أمّا بعضهم يقول: أنها بدأت في أواخر الحرب العالمية الأولى.


بينما كانت الصراعات بين الإمبراطورية الروسية والبريطانية والولايات المتحدة، ترجع إلى منتصف القرن 19، إلا أن النزاع الأراء بين الشيوعية والرأسمالية ترجع إلى سنة 1917، عندما خرج الاتحاد السوفيتى من الثورة الروسية، باعتباره أول دولة شيوعية في العالم؛ هذا الذي جعل العلاقات الأمريكية الروسية، مصدر توتر خوف ومشاكل لفترات طويلة.

نشأة الحرب الباردة:

في أواخر الحرب العالمية الثانية، كان الكاتب جورج أورويل يمتلك مقال، بإسم (أنت والقنبلة الذرية)، حيث استعمل الحرب الباردة كمفهوم عام، ثم نشره في 19 أكتوبر سنة 1945، في صحيفة تريبيون البريطانية.


وجاء أول استعمال للحرب الباردة، في خطاب لبرنارد باروخ، الذي يعد مستشار ذو سلطة على الرؤساء الديمقراطيين؛ من أجل التعبير عن المقابلات السياسية، بعد الصراع بين الولايات المتحدة والسوفييت، حيث قال الصحفي هربرت بايارد في خطابه (دعونا لا نخدع نحن اليوم في خضم الحرب البارد).

نهاية الحرب الباردة:

لقد انتهت الحرب الباردة، عندما استلم ريتشارد نيكسون المنصب، الذي يعد رئيس الولايات المتحدة 37 ونائب الرئيس الأمريكي 36، حيث استعمل أسلوب جديد لإدارة العلاقات الدولية، عن طريق استعمال الأسلوب الدبلوماسي بدل من العسكري، فقد قام على تشجيع الأمم المتحدة للاعتراف بالحكومة الصينية الشيوعية، حيث أقام علاقات دبلوماسية مع بكين، وتبنَّى سياسة الاسترخاء مع الاتحاد السوفييتي.


لقد وقع رئيس الوزراء السوفييتي ليونيد إيلييتش، في سنة 1972 اتفاقية تحدّ من استعمال الأسلحة الاستراتيجية، أيضاً التي تمنع صناعة الصواريخ النووية، سواء كانت من الطرف السوفييتي أو الطرف الأمريكي.

المصدر
الحرب الباردة بين القوى العظمى، محمود أنس العليالاستراتيجية الروسية بعد الحرب الباردة، لمى مضر الأمارةالحرب الباردة، عصام عبد الفتاح

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى