العلوم الطبية والمخبريةفحوصات سوائل الجسم

البلورات في البول

اقرأ في هذا المقال
  • لماذا توجد البلورات في البول
  • أنواع بلورات البول

لماذا توجد البلورات في البول؟

البول: يحتوي على عدد كبير من المواد الكيميائية المُختلفة. في بعض الحالات، قد تتصلّب هذه المواد الكيميائية إلى بلّورات وتكوّن الأملاح. وهذا ما يُسمّى البلّورات. ويُمكن العثور على البلّورات في البول عند الأفراد الأصحاء. قد تكون ناجمة عن مشاكل بسيطة مثل زيادة طفيفة في البروتين أو فيتامين ج. وهناك أنواع عديدة من بلّورات البول غير ضارة.

في بعض الحالات، يُمكن أن تكون بلّورات البول مُؤشرات لحالة أساسية أكثر خطورة. الأعراض التي قد تُشير إلى حالة أكثر خطورة يُمكن أن تشمل:

  • الحُمْى.

  • ألم شديد في البطن.

  • دم في البول.

  • اليرقان.

  • إعياء.

أنواع بلورات البول:

هناك عدد من أنواع مُختلفة من بلّورات البول.

1- حمض اليوريك (Uric acid)

يُمكن أن تكون بلّورات حمض اليوريك لها أشكالاً مُختلفة، مثل: البرميل، الصفيحة، أو الماس. عادةً ما يكون لونها برتقالي أو أصفر اللون. ويُمكن العثور عليها في البول الطبيعي عندما تحدث بسبب اتباع نظام غذائي غني بالبروتين، ممّا يزيد من حمض اليوريك في البول.

كما يُمكن أن يكون سببها حصى الكلى أو النقرس أو العلاج الكيميائي أو متلازمة تحلّل الورّم. وتشمل أعراض حصى الكلى ألمْ شديد في البطن أو الظهر أو الفخذ والغثيان والدم في البول. ويُمكن أن تشمل أعراض النقرس ألماً حارقاً وتصلّب وتورّم في المفصل. يعتمد العلاج على الحالة الأساسيّة، لكن البقاء رطباً هو أحد أفضل الطُرق لعلاج البلّورات نفسها.

2- أكسالات الكالسيوم (Calcium oxalate)

تتشكّل بلّورات أكسالات الكالسيوم ويكون شكلها مثل شكل الدمبل فقط وليس الحجم. إنّها عديمة اللون ويُمكن العثور عليها في البول الصحي. وترتبط بلّورات أكسالات الكالسيوم ارتباطاً وثيقاً بحصى الكلى، والتي يُمكن أن تتشكّل عندما يكون الكثير من الأكسالات (الموجود في الأطعمة مثل السبانخ) في النظام.

تشمل أعراض حصوات الكلى آلام شديدة في الفخذ أو البطن والغثيان والحمى وصعوبة في التبوّل. وفي بعض الحالات، يُمكن أن تحدث بلّورات أكسالات الكالسيوم عن طريق ابتلاع جليكول الإيثيلين، وهو مادة سامة وهو عنصر أساسي في تركيبات التجمد. يُمكن أن يُسبب التعرّض لهذا المركب أعراضاً مثل:

قد يوصي الطبيب بتغييرات غذائية لتقليل الأكسالات في النظام الغذائي وزيادة الماء. ومن المُحتمل أيضاً أن يوصي بتقليل الأطعمة المالحة.

3- هبيوريك (Hippuric)

بلّورات حمض الهيبوريك نادرة. قد يكون لونها إما أصفر أو بني اللون، وغالباً ما تشبه المنشورات أو اللوحات التي تشبه الإبرة. غالباً ما توجد بلّورات حمض الهيبوريك مُتجمّعة. وفي حين أن سببها في بعض الأحيان عن طريق حموضة البول، يُمكن أن تحدث بلّورات حمض الهيبوريك في البول الصحي.

4- فوسفات الأمونيوم المغنيسيوم (Magnesium ammonium phosphate)

غالباً ما تكون بلّورات فوسفات الأمونيوم المغنسيوم عديمة اللون، وهي مستطيلة الشكل. يُمكن العثور عليها في البول الصحي، لكنها تتزامن عادةً مع التهاب المسالك البولية (UTI). أعراض أخرى من عدوى المسالك البولية تشمل:

  • البول غائم.

  • الرغبة الشديدة في التبوّل.

  • قشعريرة برد.

  • الغثيان.

  • إعياء.

  • آلام أسفل الظهر.

  • الحمى.

إذا تسبب التهاب المسالك البولية في تكوين هذه البلّورات، فسوف يصف لك الطبيب المضادات الحيوية لإزالة العدوى.

5- كربونات الكالسيوم (Calcium carbonate)

بلّورات كربونات الكالسيوم كبيرة، هي عبارة عن أقراص مُستديرة ذات أسطح ناعمة. غالباً ما يكون لونها بني فاتح. ترتبط بلّورات كربونات الكالسيوم، وهي مُكمّل يُمكنك تناوله للحصول على مزيد من الكالسيوم.

إذا كان لديك بلّورات كربونات الكالسيوم في البول، فقد يوصي الطبيب بالحصول على الكالسيوم من خلال وسائل أخرى، مثل إضافة المزيد من منتجات الألبان إلى النظام الغذائي، بدلاً من المُكمّلات الغذائية.

6- البيلروبين (Bilirubin)

يتكوّن البيليروبين عند حدوث تدمير صحي لخلايا الدم الحمراء. تتميز بلّورات البيليروبين بمظهر حبيبي يشبه الإبرة وغالباً ما يكون لونه أصفر. قد تُشير المستويات المُرتفعة من بلّورات البيليروبين أو البيليروبين في البول إلى أمراض الكبد أو ضعف وظائف الكبد. قد تشمل الأعراض الأخرى الغثيان والألم والقيء واليرقان والحمى.

7- فوسفات الكالسيوم (Calcium phosphate)

بلّورات فوسفات الكالسيوم عديمة اللون وقد تظهر على شكل نجمة أو شبيهة بالإبرة. غالباً ما تظهر في البول القلوي، على الرغم من أنه يُمكن العثور عليها في البول الطبيعي. وفي حالات نادرة، يُمكن أن تُسبب بلّورات فوسفات الكالسيوم بسبب قصور الغدة الدرقية. وتشمل أعراض هذا وخز في اليدين وتشنج العضلات. قد يشمل العلاج شرب المزيد من الماء، والحصول على مزيد من الكالسيوم، وأخذ مكملات فيتامين (د).

8- بيورات الأمونيوم (Ammonium biurate)

هذه البلّورات غالباً ما توجد في البول القلوي، ولكن يُمكن رؤيتها أيضاً في البول الطبيعي. وفي بعض الأحيان تظهر بلّورات بيورات الأمونيوم فقط لأن عينة البول قديمة أو تم الحفاظ عليها بشكل سيء.

9- كولسترول (Cholesterol)

غالباً ما تكون بلّورات الكوليسترول واضحة وشكلها مثل المستطيلات الطويلة، مع شق في الزاوية. من المرجّح أن تظهر بعد تبريد عينة من البول. ويُمكن العثور على بلّورات الكوليسترول في كل من البول المحايد والحمض. وقد يكون سببها مرض أنبوبي كلوي، والذي يُمكن أن يُؤدي إلى فشل كلوي إذا تُرك دون علاج. قد يتضمن العلاج علاجاً قلوياً للمُساعدة في علاج الحالات الأيضية المُزمنة، مثل مرض أنبوبي كلوي.

9- سيستين (Cystine)

السيستين هو حمض أميني، ويُمكن أن يُسبب بلّورات البول وحصى الكلى. حصى الكلى الناتجة عن حمض السيستين تكون عادةً أكبر من مُعظم حصوات الكلى الأخرى. إنّها حالة نادرة، وغالباً ما تكون وراثية.

وتُسمّى الحالة التي تُسبب السيستين لربط معاً وتشكّيل بلّورات cystinuria. وغالباً ما تتشكّل البلّورات، عندما توجد في البول، مثل السداسي وقد تكون عديمة اللون. قد تشمل الأعراض دم في البول والغثيان والقيء وآلام في الفخذ أو الظهر.

10- الليوسين (Leucine)

هذه البلّورات هي أقراص صفراء اللون مع حلقات مُتحدة المركز مثل جذع شجرة. عادةً لا توجد بلّورات الليوسين في البول الصحي. وجدوا هذه البلّورات في البول الحمضي. عادةً ما تكون من أعراض مرض الكبد الوخيم. قد تشمل الأعراض الأخرى تورّم في البطن والتقيؤ والغثيان والارتباك والشعور بالضيق.

العلاج ينطوي على تحسين وظائف الكبد والصحّة على الفور. وسوف يشمل ذلك أدوية للحد من خطر النزيف وتقليل التورّم الناجّم عن السوائل الزائدة.

11- التيروزين (Tyrosine)

بلّورات التيروزين عديمة اللون وتشبه الإبرة. غالباً ما توجد في البول الحمضي، وقد تكون ناجّمة عن اضطرابات التمثيل الغذائي مثل أمراض الكبد. تشمل أعراض مرض التيروزين في الدم زيادة الوزن والحُمْى والإسهال والبراز الدموي والقيء.

يشمل العلاج مُمارسة الرياضة وتناول نظام غذائي صحي وتناول الأدوية التي قد تكون قادرة على علاج ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول في الدم والسكري.

المصدر
Why are there crystals in my urine?Crystals in UrineCrystals in Urine: Meaning and Causes

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى