العلوم الطبية والمخبريةفحوصات الدم

ما هو فحص ACTH؟

اقرأ في هذا المقال
  • ما هو فحص ACTH؟
  • لماذا يستخدم هذا الفحص؟
  • لماذا يتم إجراء الفحص؟
  • متى يتم إجراء هذا الفحص؟
  • ما هي أسباب قصور الغدة الكظرية؟

على الرغم من أنَّ اسم فحص تحفيز ACTH يبدو كما لو كان سيقيس هرمون قشرة الغدة الكظرية (ACTH)، فهو في الواقع إجراء يُستخدم لتقييم إنتاج الكورتيزول، وللمساعدة في تشخيص قصور الغدة الكظرية.

الكورتيزول هو هرمون تنتجه غددتان صغيرتان تجلسان فوق الكلى المُسماة بالغدد الكظرية، ويلعب الكورتيزول دوراً في استقلاب البروتينات والدهون والكربوهيدرات، ويؤثر على مستويات السكر في الدم، ويساعد في الحفاظ على ضغط الدم، ويساعد على تنظيم الجهاز المناعي. عادة يرتفع مستوى الكورتيزول في الدم ويسقط في نمط ثابت طوال اليوم (يُسمّى الاختلاف النهاري)، ويبلغ ذروتهُ بعد الاستيقاظ بفترة قصيرة، ثمّ ينخفض ​​تدريجيّاً إلى أدنى مستوى لهُ في وقت النوم.

يتم تنظيم إنتاج الكورتيزول بواسطة الغدد الكظرية عن طريق نظام التغذية المُرتدَّة السلبية، والتي تشمل ما تحت المهاد في المخ والغدة النخامية، وهي عضوٌ صغيرٌ يقع تحت الدماغ. عادة في الشخص السليم:

  • عندما ينخفض ​​مستوى الكورتيزول، يستجيب ما تحت المهاد بإفراز هرمون الكورتيوتروبين (CRH).

  • CRH يرسل إشارات للغدة النخامية لإنتاج ACTH.

  • ACTH ترسل إشارات للغدد الكظرية لإنتاج وإطلاق الكورتيزول.

  • مع ارتفاع مستوى الكورتيزول، يقلّل المهاد من إنتاج هرمون CRH، والغدة النخامية تقلّل من إنتاج الـ ACTH، والغدد الكظرية تقلّل من إنتاج الكورتيزول.

من أجل صنع كمّيات مناسبة من الكورتيزول، يجب أن تعمل الغدة ما تحت المهاد والغدة النخامية والغدد الكظرية مع بعضهما بعضاً بشكلٍ صحيحٍ.

يمكن رؤية مستويات الكورتيزول المنخفضة مع:

  • الغدد الكظرية الناقصة أو التالفة (قصور الغدة الكظرية) التي تحدُّ من إنتاج الكورتيزول، ويشار إلى هذا قصور الغدة الكظرية الأوليّ، وكما هو معروفٌ باسم مرض أديسون.

  • الغدة النخامية الخاملة أو ورم الغدة النخامية الذي يمنع إنتاج ACTH، وهذا هو المعروف باسم قصور الغدة الكظرية الثانوي.

  • علاج باستخدام الجلوكوكورتيكويد (glucocorticoids)، مثل ديكساميثازون (dexamethasone ) وبريدنيزون (prednisone).

إذا أجريت فحص الكورتيزول وكانت النتيجة منخفضة، فقد يقوم الطبيب بإجراء فحص تحفيز ACTH للمساعدة في تأكيد النتائج وللمساعدة في تحديد سببها.

فحص تحفيز ACTH الأكثر شيوعاً هو الفحص القصير أو السريع:

  • يتم سحب الدم لمستوى أساسي أولي (التحفيز المسبق).

  • يتم إعطاء المريض حقنة من جزء مصطنع من ACTH (cosyntropin أو tetracosactide). قد يتم حقن الجزء المصنوع في العضلات أو الوريد، وعندما يتمّ إعطاء جزء ACTH المصنوع، فإنه يعمل مثل ACTH في الجسم ويحفّز الغدد الكظرية لإنتاج الكورتيزول.

  • يتم سحب الدم مرة أخرى بعد فترة زمنية محددة (30 دقيقة و / أو 60 دقيقة).

  • يتم قياس مستوى الكورتيزول في كل عينة.

يعتبر هذا الفحص هو أفضل فحص لتحديد تشخيص قصور الغدة الكظرية الأساسي.

لماذا يستخدم هذا الفحص؟

يمكن استخدام فحص التحفيز ACTH للتحقيق في نتيجة فحص الكورتيزول منخفضة. قد يتم استخدامه للمساعدة في تشخيص قصور الغدة الكظرية الأساسي (مرض أديسون) إذا اشتبه الطبيب في أن غدد الكظرية قد لا تنتج ما يكفي من الكورتيزول. يمكن أيضاً إجراء الفحص للمساعدة في تحديد ما إذا كانت الحالة التي تؤثر على الغدة النخامية تسبب مستويات منخفضة من الكورتيزول (قصور الغدة الكظرية الثانوي).

يستخدم هذا الفحص لتحديد ما إذا كانت الغدد الكظرية قادرة على الاستجابة لـ ACTH وما إذا كانت هذه استجابة نموذجية.

تعتبر فحوصات ACTH، والألدوستيرون (التي تنتجها أيضاً الغدد الكظرية) والرينين (هرمون يتحكم في إنتاج الألدوستيرون) كجزء من تقييم قصور الغدة الكظرية الأولي.

لماذا يتم إجراء الفحص؟

قد يتم طلب فحص التحفيز ACTH عندما يكون لديك نتيجة منخفضة في فحص الكورتيزول ومجموعة من العلامات والأعراض التي تشير إلى انخفاض الكورتيزول أو قصور الغدة الكظرية، مثل:

  • فقدان الوزن.

  • ضعف العضلات.

  • إعياء.

  • ضغط دم منخفض.

  • وجع بطن.

  • بقع داكنة من الجلد (يحدث هذا في مرض أديسون ولكن ليس قصور الغدة الكظرية الثانوي).

  • نقص السكر في الدم، وخاصة عند الأطفال.

متى يتم إجراء هذا الفحص؟

إذا كانت الغدد الكظرية تعمل بشكل طبيعي، فسوف يرتفع مستوى الكورتيزول استجابةً لل ACTH الذي تعطى لك. (يجب رفع مستوى الكورتيزول في العينة الثانية المسحوبة عن مستوى معين وبدرجة معينة عند مقارنته بالعينة الأساسية) تستبعد هذه النتيجة قصور الغدة الكظرية الأولي (مرض أديسون).

إذا تعرضت الغدد الكظرية للتلف أو لا تعمل بشكل صحيح، فلن يرتفع مستوى الكورتيزول بعد إعطاء ACTH. قد يتم تشخيص قصور الغدة الكظرية. ممّا قد نحتاج الى إجراء فحوصات إضافية لتحديد السبب.

فحص التحفيز ACTH ليس فحصاً نهائياً لقصور الغدة الكظرية بسبب تلف الغدة النخامية. في حالة حدوث إصابة في الغدة النخامية فقط في الأسابيع القليلة الماضية، تكرار فحص التحفيز ACTH بعد 6 إلى 8 أسابيع في وقت لاحق قد يكشف قصور الغدة الكظرية الثانوي.

نادراً ما توجد مشكلة في المهاد وإنتاج هرمون إفراز الكورتيوتروبين (CRH). فحص التحفيز ACTH لا يميز هذه المشكلة عن غيرها من أسباب قصور الغدة الكظرية.

ما هي أسباب قصور الغدة الكظرية؟

السبب الأكثر شيوعاً لقصور الغدة الكظرية الأساسي لدى البالغين هو اضطراب المناعة الذاتية حيث يهاجم الجهاز المناعي للجسم الغدد الكظرية. السبب الأكثر شيوعاً لقصور الغدة الكظرية الأولي لدى الأطفال هو مرض خلقي يسمى تضخم الغدة الكظرية الخلقي.

الأسباب الأخرى في أي فئة عمرية تشمل الأضرار الناجمة عن النزيف في الغدد الكظرية والتهابات مثل السل أو عدوى فيروس نقص المناعة البشرية.

المصدر
ACTH Stimulation TestACTH ACTH test

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى