العلوم الطبية والمخبريةفحوصات طبية

ما هي تقنية التألق المناعي

تقنية التألق المناعي ((IF) Immunofluorescence Technique): هي تقنية مخبرية شائعة، تعتمد على استخدام أجسام مضادة محددة يتم اقترانها كيميائياً مع الأصباغ الفلورية، وتُستخدم بشكل أساسي في العينات المكروبيولوجية؛ للكشف عن العديد من الأحياء الدقيقة مثل البكتيريا والفيروسات والطفيليات والفطريات.

 

خصائص تقنية التألق المناعي

 

تمتلك تقنية التألق المناعي العديد من الخصائص والمميزات، وهذه الخصائص هي:

 

  • إن تقنية التألق المناعي تقنية للتلوين المناعي والكيمياء الهيستولوجية المناعية، وذلك عن طريق استخدام الأجسام المضادة لتلطيخ البروتينات، وعلاقة الجسم المضاد بالمستضد في الأنسجة، واستخدام الفلوروفور لتصور موقع الأجسام المضادة المرتبطة.

 

  • يوجد نوعين من أنواع التألق المناعي هما: التألق المناعي المباشر والذي يتم استخدام جسم مضاد واحد، والتألق المناعي غير المباشر والذي يتم فيه استخدام جسمين مضادين أولي وثانوي مرتبط بالفلور.

 

  • تُستخدم تقنية التألق المناعي في تقييم الخلايا المعلقة، والخلايا المستنبتة، والأنسجة، والخرز، والمصفوفات الدقيقة.

 

  • تُستخدم تقنية التألق المناعي في أقسام الأنسجة، أو الخلايا المستنبتة، أو الخلايا الفردية التي يتم إصلاحها من خلال مجموعة متنوعة من الطرق.

 

  • يمكن استخدام الأجسام المضادة في هذه التقنية لتحليل توزيع البروتينات والبروتينات السكرية وأهداف مستضد أخرى، بما في ذلك الجزيئات البيولوجية وغير البيولوجية الصغيرة.

 

  • تعتمد تقنية التألق المناعي على طبيعة مولد الضد، وخصوصية وحساسية الجسم المضاد الأولي، وخصائص ملصق الفلورسنت، وتقنية النفاذية والتثبيت للعينة، والتصوير الفلوري للخلية، ونوع الخلية والجسم المضاد والمستضد.

 

  • تخضع الصبغة الفلورية لهذه التقنية لضوء قصير الموجة وعالي الطاقة، والذي يمتص وينبعث كضوء بطول موجة مختلف، كما يحتوي الفلور المنبعث على طاقة أقل من الضوء الممتص، وبالتالي فإن الطول الموجي للضوء المنبعث أطول من طول ضوء الإثارة.

 

  • تعتمد تجربة التألق المناعي ارتباط الأجسام المضادة المحددة بالبروتين المهم، واقتران الأصباغ الفلورية بالمجمعات المناعية من أجل تصور البروتين المهم باستخدام الفحص المجهري.

 

أنواع تقنية التألق المناعي

 

يوجد نوعين من تقنية التألق المناعي، وهما:

 

1. التألق المناعي المباشر

 

  • التألق المناعي المباشر (Direct Immunofluorescence (DIF)):وهي تقنية تألق مناعي يتم فيه استخدام جسماً مضاداً واحداً، والذي يرتبط كيميائياً بشكل مباشر بحبيبات الفلور أو حامل الفلور.

 

  • آلية عمل تقنية التألق المباشر: يتعرف الجسم المضاد الأولي على الجزيء المستهدف المستضد، ثم يرتبطان معاً بمنطقة معينة، ويمكن اكتشاف الفلوروفور المرفق عن طريق الفحص المجهري الفلوري، وسيتم إصدار طولاً موجياً معيناً من الضوء بمجرد حدوث الارتباط.

 

  • مميزات التألق المناعي المباشر:  يُعتبر أقل شيوعاً، ويقلل عدد الخطوات في إجراء الاقتران المباشر للجسم المضاد بحامل الفلور، مما يجعل العملية أسرع، ويقلل إشارة الخلفية عن طريق تجنب بعض المشكلات المتعلقة بالتفاعل المتبادل للأجسام المضادة أو عدم الخصوصية.

 

  • عيوب التألق المناعي المباشر: يكون أقل حساسية؛ لأن عدد الجزيئات الفلورية التي يمكن ربطها بالجسم المضاد الأولي محدودة، ومكلف للغاية، وذلك بسبب استخدام العديد من الأجسام المضادة الأولية.

 

2. التألق المناعي غير المباشر

 

  • التألق المناعي غير المباشر ((IIF) Indirect Immunofluorescence): هي تقنية تألق مناعي يتم فيها استخدام نوعين من الأجسام المضادة: جسم مضاد أولي، وجسم مضاد ثانوي مترافق مع صبغة الفلورسنت.

 

  • آلية عمل التألق المناعي غير المباشر: يقوم الجسم المضاد الأولي بالتعرف على الجزيء الحيوي المستهدف ويرتبط به، ثم يقوم الجسم المضاد الثانوي بالتعرف على الجسم المضاد الأولي ويرتبط به، ثم يتم وضع الهدف بشكل غير مباشر للكشف عن طريق المجهر.

 

  • مميزات التألق المناعي غير المباشر: يكون هذا النوع أكثر مرونة فيما يتعلق بالتصميم التجريبي، ويؤدي إلى اكتشاف إشارة أكبر من خلال التضخيم، وهو أسهل في توفر اتحادات الأجسام المضادة الثانوية تجارياً، وأقل تكلفة، لأن الجسم المضاد الثانوي يمكن استخدامه لأجسام مضادة أولية مختلفة، ويمكن تصور العديد من البروتينات بشكل خاص بالتوازي في عينة واحدة بما يسمى بالتألق المناعي متعدد الألوان، وذلك عن طريق دمج العديد من الأجسام المضادة الأولية مع أجسام مضادة ثانوية محددة، ويكون كل منها مصنف بحامل فلور مختلف.

 

  • عيوب التألق المناعي غير المباشر: إن العيب الوحيد في هذا النوع هو عدد الخطوات المستخدمة فيه، وأنه أكثر تعقيداً من الطريقة المباشرة.

 

خطوات عمل تقنية التألق المناعي

 

يتم عمل تقنية التألق المناعي بشكل عام بالخطوات التالية:

 

  • تحضير الشرائح، وذلك حسب نوع العينة والمرض الذي نريد الكشف عنه.

 

  • عمل تثبيت للعينة، وذلك عن طريق احتضانها في ميثانول، ثم استخدام البارافورمالدهيد، ثم عمل غسيل لها.

 

  • عمل استرجاع المستضد وهي خطوة اختيارية، وذلك عن طريق تسخين الخلايا في العينة حتى تعمل الأجسام المضادة بشكل أفضل في مخزن استرجاع المستضد.

 

  • عمل نفاذية للخلايا في العينات، وذلك إذا كان البروتين المستهدف داخل الخلية.

 

  • عمل منع وتلطيخ أو تلوين مناعي.

 

  • عمل تلطيخ وتلوين متعدد الألوان، وهي خطوة اختيارية، وذلك لفحص التوزيع المشترك لاثنين أو أكثر من المستضدات المختلفة في نفس العينة، وباستخدام إجراء التألق المناعي المزدوج، ويمكن إجراء ذلك إما في وقت واحد في خليط، أو بالتتابع مستضد تلو الآخر.

 

نتيجة تقنية التألق المناعي

 

  • إن نتيجة تقنية التألق المناعي تظهر تحت المجهر، حيث تظهر العينة بشكل مضيء بألوان الفورسينت والفلور ذو لون فاقع (أخضر أو أزرق أو أحمر)، وذلك نتيجة ارتباط الجسم المضاد مع المادة المراد الكشف عنها.

 

 

المصدر
"David P Arps‏"Book"Handbook of Direct Immunofluorescence"AuthorBook"Immunofluorescence an Annotated Bibliography"Author" Warren R. Sanborn "Book"Immunofluorescence in Clinical Immunology"Author"Wulf B. Storch‏"Book"Medical Microbiology"Author"Markell 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى