الجدول الدوري والعناصر الكيميائيةالعلومالكيمياء

اكتشاف عنصر الأوزميوم

اقرأ في هذا المقال:

في الكيمياء يعد عنصر الأوزميوم أحد العناصر الكيميائية برمز Os والرقم الذري 76 في الجدول الدوري، كما يصنف الأوزميوم كأحد المعادن الانتقالية، وهو على شكل مادة صلبة في درجة حرارة الغرفة.

 

اكتشاف عنصر الأوزميوم

 

اسم الأوزميوم مشتق من الاسم اليوناني (osme)، والتي تعني “الرائحة”؛ وذلك بسبب الرائحة الحادة لأكسيدها المتطاير، حيث تم اكتشاف كل من الأوزميوم والإيريديوم في وقت واحد في خام البلاتين الخام، وحدث هذا الاكتشاف بواسطة الكيميائي الإنجليزي سميثسون تينانت في عام 1803 ميلادي.

 

لقد تم اكتشاف الأوزميوم والإيريديوم في نفس الوقت بواسطة الكيميائي البريطاني سميثسون تينانت في عام 1803 ميلادي، حيث أنه قد تم التعرف على الأوزميوم والإيريديوم في البقايا السوداء المتبقية بعد إذابة خام البلاتين مع الماء الملكي، وهو عبارة عن خليط من 25٪ حمض النيتريك (HNO3) و 75٪ من حمض الهيدروكلوريك (HCl)، أما اليوم فإنه يتم استرداد الأوزميوم بشكل أساسي أثناء معالجة خامات البلاتين والنيكل.

 

معدن الأوزميوم لامع ويكون باللون الأبيض المزرق كما أنه شديد الصلابة وهش حتى في درجات الحرارة العالية، بالإضافة إلى أنه يمتلك أعلى نقطة انصهار وأقل ضغط بخار لمجموعة البلاتين، ومن الصعب جدًا تصنيع المعدن، لكن بالنسبة للمعدن المسحوق أو الإسفنجي ينبعث ببطء من رباعي أكسيد الأوزميوم، وهو عامل مؤكسد قوي وله رائحة قوية، وبالنسبة لرباعي الأكسيد فهو يعد شديد السمية ويغلي عند 130 درجة مئوية.

 

تُظهر قياسات الكثافة أن عنصر الأوزميوم أكثر كثافة بقليل من عنصر الإيريديوم، وغالبًا ما يُشار إلى الأوزميوم باعتباره العنصر ذو الوزن الأثقل، ومع ذلك فإن حسابات الكثافة من الشبكة الفضائية والتي قد تكون أكثر موثوقية من هذه القياسات تعطي كثافة 22.65 للإيريديوم مقارنة بـ 22.61 للأوزميوم، وفقًا لـ (IUPAC)، وبسبب هذا التناقض الواضح فإنه لم يتم اتخاذ قرار بشأن أيهما أثقل.

 

بما أن الأوزميوم المعدني صلب وهش وصعب للغاية، لذا فمن الأسهل لنا أن نقوم بصنع الأوزميوم المسحوق، ولكنه ينبعث منه رباعي أكسيد الأوزميوم (OsO4) عندما يتعرض للهواء، ولسوء الحظ فإن مركب رابع أكسيد الأوزميوم تنبعث منه رائحة كريهة بالإضافة إلى أنه شديد السمية.

 

بسبب هذه المشاكل، يستخدم الأوزميوم بشكل أساسي في صناعة السبائك شديدة الصلابة، ويمكن العثور على سبائك الأوزميوم في أطراف قلم الحبر الجاف، رؤوس أقلام الحبر، وإبر مشغل التسجيل والملامسات الكهربائية وغيرها من الأجهزة التي يجب أن يتم تقليل التآكل الاحتكاكي فيها.

المصدر
INORGANIC CHEMISTRYCATHERINE E. HOUSECROFT AND ALAN G. SHARPE, FOURTH EDITION. Inorganic Chemistry: Principles of Structure and Reactivity Subsequent Edition by James E. Huheey (Author), Ellen A. Keiter (Author), Richard L. Keiter (Author).‘Inorganic Chemistry’ by Catherine .E. Housecroft and Alan.G. Sharpe Pearson, 5th ed. 2018‘Basic Inorganic Chemistry’ ‘Inorganic Chemistry’, by Miessler, Fischer, and Tarr, 5th Edition, Pearson, 2014.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى