العلومعلوم الأرض والفلك

التيار

اقرأ في هذا المقال
  • مفهوم التيار.
  • التيارات الهوائية.
  • أهمية التيارات الهوائية.
  • التيارات الهوائية الصاعدة.
  • التيارات الهوائية الهابطة.
  • التيارات البحرية.
  • نشأة التيارات البحرية.
  • أهمية التيارات البحرية.
  • أسباب حدوث التيارات البحرية.
  • أنواع التيارات البحرية.

مفهوم التيار:

يُعبِّر التيار عن حركة مياه المحيط بشكل سطحي، بحيث تؤدي حركة الرياح واتجاهها إلى التغيُّر من حركة المياه واتجاهها، كما يقوم التيار بنقل المياه الباردة إلى المناطق الدافئة وبالعكس، ويُمكن أيضاً الإشارة إلى التيار عن طريق شدة جريان المياه، حيثُ يُعبِّر التيار بشكل عام عن: مقدار وكمية تدفق الماء والهواء لأعلى كتيار المروحة، أو يُعبِّر عن الحركة المستمرة للأجسام السائلة أو الغازية كتيار النهر السريع.

التيارات الهوائية:


هي هواء مُتحرك من مناطق الضغط المُرتفع إلى مناطق الضغط المُنخفض، تؤثر بشكل إيجابي على حياة الكائنات الحيَّة، كما أنّها تنقسم بالاعتماد على الجهة التي يتحرك نحوها الهواء إلى تيّارات عامودية وأخرى تيارات أفقية، تتكون نتيجة انتقال الهواء من المناطق الباردة إلى المناطق ذات الهواء الساخن، نظراً لأنَّ كثافة الهواء البارد عالية، ممّا يعني أنّه ينتقل من المناطق ذات الضغط المرتفع إلى المناطق منخفضة الضغط، ونتيجة لذلك تزداد سرعة هذه التيارات نتيجة دوران الأرض بالتزامن مع الغلاف الجوي، كما أنّ التيارات الهوائية تتكون في مدارين، فكلما اقترب التيار المتحرِّك من قطب الأرض يزداد عرض المدارين، في حين لو كان اتجاه التيار نحو القطب فهذا يعني أنَّ المناطق التي حدثت فيه هي مناطق صحراوية وجافة.

أهمية التيارات الهوائية:

  1. تُعتبر وصلة ووسيلة للطيور المُهاجرة والجارحة.
  2. تُساعد على نشر ونثر بذور وحبوب النباتات.
  3. لها دور مهم في توزيع أماكن وأنواع التربة.
  4. تعمل على نقل المواد والمُغذّيات الموجودة في التربة من مكان لآخر، الأمر الذي يؤدي إلى تغذية التربة.
  5. تعمل على بناء الضغط عند وصوله لمنطقة فوق مستوى سطح البحر.
  6. تُساعد الكائنات الحيَّة على التنفس وتزويدها بالأكسجين.
  7. تُغير من مناخ بعض المناطق الباردة لتجعله معتدل.
  8. تمنع تعفُّن المياه والمحافظة على حياة الكائنات الحية المختلفة من خلال تبديل مياه البحر بشكل مستمر.

التيارات الهوائية الصاعدة:

يمكن من خلال هذا النوع من التيارات تحديد خصائص الطقس، حيث يعمل الهواء الصاعد على تكاثف بخار الماء، كما تعمل الطاقة الكامنة المحررة في الهواء على زيادة حالة عدم الاستقرار وزيادة شدَّة التيارات الصاعدة، كما أنّ لنوع الغيوم علاقة بقوة التيارات الصاعدة، فإذا كانت قوة التيارات خفيفة تنشأ الغيوم الطبقية، في حين تتكون الغيوم الركامية إذا كانت التيارات الصاعدة قوية، كما تتحرك هذه التيارات بشكل رأسي تحت تأثير التسخين الشديد لسطح الأرض، أو عندما تقابله كتل هوائية عديدة.

التيارات الهوائية الهابطة:

يتدفق الهواء نحو الأسفل، حيث يؤدي إلى زيادة عدم الاستقرار في الغلاف الجوي، كما يؤدي إلى زيادة شدة العواصف حاله كحال التيارات الصاعدة، فإذا كانت التيارات الهابطة قوية ستعمل على تبخير مياه الأمطار قبل وصولها إلى سطح الأرض وذلك بسبب جفاف الطبقات السطحية، أما التيارات الهابطة فلا تُحدِث أي تغيُّر أو ضرر خاصة على الرياح لأنّها في الأصل ضعيفة.

التيارات البحرية:

شكل من الأشكال التي تتحرك فيها المياه الموجودة في البحار والمحيطات، مختلفة في الشكل والحركة، لا يمكن للإنسان رؤيتها، إنّما يستطيع فقط أن يحدد مسارها والاتجاه الذي تسلكه عن طريق بعض المواد التي قد تطفو على سطح المياه كالعوّامات، ومن أهم هذه التيارات تيار الخليج، والتيارات الاستوائية الشمالية والجنوبية، بالإضافة إلى تيار آلاسكا وتيار كاليفورنيا.

نشأة التيارات البحرية:

كان البعض يعتقدون بأنّ التيارات تنشأ نتيجة دوران الأرض حول نفسها، لكنّها تنشأ نتيجة حركة المياه وانتقالها داخل المسطحات المائية، كما أنّها تنشأ نتيجة الاختلاف في خصائص المياه، كما تؤثر سرعة واتجاه الرياح على تحديد اتجاهات التيارات البحرية ومعرفة مدى امتدادها، كما أنّ لشكل وطبيعة السواحل التي تمر بجوارها التيارات البحرية دور مهم في تحديد اتجاه هذه التيارات.

أهمية التيارات البحرية:

  • تقليل تكاليف الشحن البحري، وبالتالي التقليل من كمية الوقود المُستخدمة في عمليات الشحن.
  • مهمّة في تبديد وتطوير العديد من الأشكال الحياتية.
  • يمكن من خلالها دراسة وفهم وتحديد النفايات البحرية.
  • تؤثر بشكل كبير على درجات الحرارة الأمر الذي يؤدي في بعض الأحيان إلى منع السفن من دخول أو خروج الموانئ.
  • تُعد مناطق التقاء التيارات البحرية الدافئة أغنى مصائد الأسماك.
  • تُساعد في عمليات البحث والانقاذ.
  • دراسة الأحوال الجويّة القاسية كالأعاصير.

أسباب حدوث التيارات البحرية:

  1. دوران الأرض حول محورها وقوة الطرد المركزية: حيث تعمل هذه القوة على توليد تيارات دائمة في وسط المحيطات.
  2. المد والجزر: وذلك من خلال انحسار أو ارتفاع منسوب مياه البحر إلى درجة يمكن من خلالها مشاهدة الصخور المرجانية.
  3. الاختلاف في درجات الحرارة: بحيث تقوم الشمس بتسخين سطح البحار والمحيطات الأمر الذي يجعل درجات حرارة السطح والقاع مختلفات.
  4. الرياح: لها دور كبير في حركة التيارات، حيث تُعد العامل الرئيسي لتكوين التيارات البحرية، فعندما تهُب على سطح واسع تنشأ تيارات متفاوتة القوة ومختلفة الأشكال.
  5. كثافة المياه: بحيث يهبط الماء الأكثر كثافة إلى الأسفل مما يؤدي إلى دفع الماء الذي تحته لأعلى.
  6. تضاريس قاع المحيط: ينحدر الماء إلى الأسفل عندما يواجه وادٍ، في حين يرتفع لأعلى عند وجود التلال، بحيث تؤدي هذه الحركات إلى توليد تيارات بحرية.

أنواع التيارات البحرية:

  • تيار سطحي: تؤثر عليه مجموعة من العوامل كالرياح ودرجات الحرارة، بالإضافة إلى الاختلاف في درجات الملوحة والكثافة، والاختلاف في معدلات وكميات المياه التي قد تقلُّ نتيجة زيادة التبخُّر لمياه الأمطار، أو قد تزداد لقلة عمليات التبخُّر.
  • تيارات مضاطه للتيارات السطحيَّة: تأخذ هذه التيارات اتجاهات مختلفة قد تكون أفقية أو عامودية لكن على مسافات طويلة.
  • التيارات الشاقّة: تتحول فيه طاقة الأمواج إلى تيار قوي يُعاكس الاتجاه، ويُعد من أخطر أنواع التيارات والذي يحدث نتيجة حركة الأمواج.


المصدر
HOMEWEATHER ENCYCLOPEDIAالتيارات الهوائية الصاعدة والتيارات الهوائية الهابطة التيارات الهوائية الصاعدة والتيارات الهوائية الهابطةالتيارات الهوائية والتكهنات الجويةنبذة تعريفية عن “التيارات البحرية” وكيفية نشأتها Ocean Surface CurrentsOcean current

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى