العلومعلوم الأرض والفلك

الزلازل وتكتونية الأطباق الأرضية

اقرأ في هذا المقال
  • الزلازل الأرضية
  • الزلازل وحافات الأطباق التكتونية

الزلازل الأرضية:

تعرف الزلازل بأنها ارتجاف الأرض الذي يحدث بسبب تحطم وتحرك مفاجئ للصخور التي تتعرض إلى إجهادات خارجية بسبب حركة الأطباق الأرضية، ونتيجة لذلك يحدث تشويه يتجاوز حد مرونة الأطباق الأرضية؛ أي أنها تتكسر فتُحرر طاقة بشكل موجات زلزالية، وهذه الموجات تتواجد في ثلاثة أنواع (الموجات الأولية، الموجات الثانوية، الموجات السطحية).


وبالاعتماد على عمق بؤرة الزلازل تم تقسيمها إلى ثلاثة أنواع وهي: زلازل البؤر الضحلة تكون ذات عمق بؤري يتراوح من 0 إلى 70 كيلو متر، زلازل البؤر المتوسطة وهي الزلازل التي تكون ذات عمق بؤري زلزالي يترواح من 70 إلى 300 كيلو متر، وأخيراً زلازل البؤر العميقة التي تكون ذات عمق بؤري زلزالي يتراوح من 300 إلى 700 كيلو متر).

الزلازل وحافات الأطباق التكتونية:

تنتج حافات الأطباق التباعدية من حركة طبقتين في اتجاهين بعيدين عن بعضهما البعض ومتعاكسين، وهذه الحركة إما أن تحدث في طبق محيطي تسمى نطاق التشقق المحيطي أو أن تحدث في طبق قاري، حيث تسمى بنطاق التشقق القاري، كما أن البؤر الزلزالية التي تتكون في حافة الأطباق التباعدية تكون من النوع الضحل.


إن نطاق التشقق المحطي يتمثل بحواجز وسط المحيط التي تكون فيها الزلازل ترتبط مع فوالق إعتيادية عمودية والبؤر الزلزالية التي تتكون على مستويات الفوالق تكون من النوع الضحل، أما نطاق التشقق القاري الذي يتمثل بنطاق الانخساف ينتج من وجود قوة شديّة تتسبب في تباعد الطبقتين عن بعضهما البعض.


كما أنه يتشكل فوالق اعتيادية في مناطق الانخساف تشبه شكل القوس تسمى الفوالق الليستيرية (Listric faults)، تتكون البؤر الزلزالية من النوع الضحل على طول مستويات الفوالق ومن الأمثلة المعروفة على نطاق الانخساف هو البحر الأحمر.


وتنتج حافات الأطباق التقاربية بسبب حركة طبقتين باتجاهين متعاكسين قريباً من بعضهما البعض، ويوجد نوعين من أنواع حافات الأطباق التقاربية وهما: نطاق الغوران، حافات نطاق التصادم، من الممكن أن تكون البؤر الزلزالية في هذه الحافات ضحلة أو متوسطة أو عميقة.


نطاق الغوران هو المنطقة التي يغور فيها الطبق المحيطي إلى أسفل طبق قاري أو يغور إلى أسفل طبق محيطي آخر، وتعد الزلازل في هذا النطاق من أكثر أنواع الزلازل انتشاراً على الأرض والعمق البؤري لهذه الزلازل يتراوح بين ضحلة ومتوسطة وعميقة استناداً إلى موقع البؤر الزلزالية في جزء الطبق الغائر داخل غلاف الانسياب.


المصدر
جيولوجيا النظائر/قليوبي، باهر عبد الحميد /1994الأرض: مقدمة في الجيولوجيا الفيزيائية/إدوارد جي تاربوك, ‏فريدريك كي لوتجينس, ‏دينيس تازا /2014الجيولوجيا البيئية: Environmental Geology (9th Edition)/Edward A. Keller/2014علم الأحافير والجيولوجيا/مروان عبد القادر أحمد /2016

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى