العلومعلوم الأرض والفلك

السهول

اقرأ في هذا المقال
  • مفهوم السهل.
  • أنواع السهل.
  • أهمية السهل.
  • عوامل نشأة السهول.
  • سبب تسمية السهول.
  • مناطق توزيع السهول.
  • أخطر أنواع السهول.
  • الفرق بين السهل والهضبة.

مفهوم السهل:

مساحة واسعة من الأرض، متوسطة الارتفاع والانحدار، يبقى مظهرها ثابتاً لا يتغير بغضِّ النظر عن تغيُّر شِدَّة انحدارها أو ارتفاعها أو كِبر حجمها، نشأت وتكونت نتيجة الزلازل والبراكين التي حدثت على سطح الأرض، وحتى تُسمى الأرض سهلاً يجب أن تكون معتدلة في انحدارها، وتُعتبر أرض السهول من ناحية الزراعة والنقل والتنقُّل وحتى التجارة أسهل من الجبال والهضاب، وقد يظهر في بعض منها المنحدرات والوديان لتُسمى في هذه الحالة بأشباه السهول.

أنواع السهول:

  • السهل الفيضي: يتكون على جوانب الأنهار، سبب تكوُّنه هي الرواسب التي يلقي بها النهر عند ارتفاع مستوى المياه فيه كسهل وادي الرافدين.
  • السهل السطحي: يظهر في المنحدرات السفلى للجبال، خاصة الجبال الموجودة في الأقاليم الجافة.
  • سهل الغسل: يظهر نتيجة حمل المجاري المائية للمواد والرُكامات الجليديّة وترسيبها في السطح المنبسط.
  • السهل المرتفع: وهو نفسه سطح التعرية.
  • السهل الرملي : وهو منطقة رملية ومنبسطة.
  • السهل الساحلي: قطعة منخفضة على ساحل البحر، والمُنحدرة بشكل بطيء باتجاه البحر.
  • سهل التمرير: يظهر بشكل مُتعرِّج، شديد الانحدار.


أهمية السهول:

  1. أكثر أراضي السهل صالحة للزراعة، حيث يقوم المُزارع بزراعة العديد من المحاصيل المختلفة.
  2. سهولة بناء العُمران والبيوت مما ساعدت على نشوء وقيام المجتمعات الإنسانية.
  3. ساعدت السكان على القيام بمختلف أعمالهم صناعية كانت أم تجارية بسهولة ويُسُر.
  4. سهولة إنشاء طرق النقل فيها.

عوامل نشأة السهول:

  • نتيجة عمليات النحت بشكل رئيسي وعوامل التعرية المائية كسهول النحت البحري والنحت الجليدي.
  • بفعل عمليات الإرساب، تتميز سهول هذه العمليات بتربتها الخصبة كسهول الإرساب الهوائي.
  • عدم تعرُّض المنطقة لحركات التكوين الأرضية كالتعرية.
  • عدم تعرض المنطقة لحركات أرضية باطنية خاصة حركات الرفع.

سبب تسمية السهول:

يعود تسمية كل سهل تبعاً للمنطقة التي تكوَّنت فيها، فمثلاً السهول الساحلية سهول تعدَّت خط الساحل، أمّا السهول الجبلية تكون واقعة بين السلاسل الجبلية، السهول المُرتفعة سبب تسميتها يعود إلى ارتفاعها وعُلوّها عن المناطق المُجاورة، ويمكن تسمية السهول تبعاً لأسباب نشأتها.

مناطق توزيع السهول:

  • السهول في آسيا: أكثر السهول إمتداداً هي سهول هذه القارة، حيث تحتوي سهول آسيا على أراضي زراعية كبيرة ومثتعددة.
  • سهول أمريكا الشمالية: كالسهول الساحلية والشرقية، إضافةً إلى الدلتاوات كدلتا المسيسبي.
  • سهول أمريكا الجنوبية: كسهول الأمازون الناتج عن التطورات الجيولوجية.


أخطر أنواع السهول:

السهل الفيضي: نوع من أنواع السهول، حيث يتم غمر مناطق الوادي المنبسطة بالمياه الفائضة، ويُعد السهل الفيضي من أخطر السهول التي قد تحدث في منطقة معينة، حيث أنّه له آثار وأخطار كبيرة على العمران والبيوت وتعمل على هدم الأنهار، قد تتواجد هذه السهول في قيعان الأودية أو في أودية مساحتها كبيرة، ومن أشهر السهول الفيضيّة هو سهل وادي الرافدين.

الفرق بين السهل والهضبة:

السهل: مساحة منبسطة وواسعة من الأرض، تتألف من عدد قليل من الأشجار، يقع في العادة في الأرض السفلى، يعيش على أرضها العديد من السكَّان نظراً لسهولة وصول المياه والموارد إليها، وما يُمِّيز السهل بشكل خاص هو أنّه منطقة مغطاة بالأعشاب.

أما الهضبة: هي أراضٍ مرتفعة، تتشكل نتيجة النشاط البركاني، بالإضافة إلى الأمطار والعوامل الأخرى، تكون عادةً ثابتة أو دائمة، كهضبة التبت أو هضبة السّهل المقابل.

المصدر
Declining summer flows of Rocky Mountain rivers: Changing seasonal hydrology and probable impacts on floodplain forests Author links open overlay panelنبذة تعريفية عن السهول وأنواعها المختلفةأساسيات الجغرافيا الطبيعيةقارة امريكا الجنوبية البنية الجيولوجية ومظاهر السطح الكلية كلية التربية الاساسية القسم قسم الجغرافية المرحلة 3 أستاذ المادة جاسم شعلان كريم الغزالي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى