العلومعلوم الأرض والفلك

الصفات العامة لأحافير الجزء المبكر من حقب الحياة القديمة

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي الصفات العامة لأحافير الجزء المبكر من حقب الحياة القديمة
  • ما هي الصفات العامة لأحافير الجزء العلوي من حقب الحياة القديمة

ما هي الصفات العامة لأحافير الجزء المبكر من حقب الحياة القديمة؟

إن الفترة الأولى من حقب الحياة القديمة تمتاز بازدهار الجرابتوليتات والمسرجيات وثلاثيات الفصوص بالإضافة إلى ظهور الكثير من المرجان الرباعي والكيسيات والزنبقيات والنوتيليتات المستقيمة أو المنحنية، ونادراً ما توجد أحافير المحاريات والقواقع، كما أنه لم يتم العثور خلال هذه الفترة على أي من القنفذيات والأمونيتات والفقاريات والنبات، وفيما يلي توضيح المميزات الحفرية الهامة في كل نظام على حده:

  • النظام الكامبري: لا توجد الجرابتوليتات إلا في الأجزاء العليا من هذا النظام وكذلك لا يوجد مرجان أو زنبقيات أو الرأس قدميات، لكن تكون المسرجيات هنا قرنية وغير معشقة مثل orthids وغير ذلك فإن ثلاثيات الفصوص من نوع micropygous تم اعتبارها أحافير هامة أو مناطق حفرية قد تكون مرشدة.


    كما أن الأنواع المرشدة خلال هذا النظام للكامبري العلوي تكون أساساً من عائلة olenidae وللكامبري الأوسط من عائلة paradoxididae أما الكامبري الأسفل فإن أحافيره المرشدة تتبع عائلة olenellidae.

  • النظام الأوردوفيشي: توجد في هذا النظام أحافير كثيرة من الجرابتوليتات المتفرعة (الشجرية) وأكثرها تعقيداً في هذه الأشكال هي أقدمها، وتستخدم هذه الأحافير كمناطق حفرية ولكنها غالباً تكثر في الطفل الأسود وما شابهه، والأوردوفيشي السفلي تكثر فيه مجموعة الـ dichograptids.


    والأوردوفيشي العلوي تميزه أحافير الـ laptograptids ويوجد الكثير من أنواع المسرجيات لكن قلت هنا المسرجيات غير المعشقة، كما ظهرت أنواع من الـ rhynchonellids وازدهرت ثلاثيات الفصوص وأهما حفريات الـ trinucleids، كما يتم استعمال أحافير المسرجيات وثلاثيات الفصوص في عمل مناطق حفرية، والفقاريات ظهرت منها آثار الأسماك المدرعة في أمريكا الشمالية.

  • النظام السيلوري: ومن أهم أنواع الجرابتوليتات هنا هي مجموعة monograptus وهي تعتبر أحافير مرشدة، كما ازدهر الكثير من المرجانيات الرباعية والزنبقيات في الأحجار الجيرية، كما ازدهرت المسرجيات المهمة في أشكالها الكبيرة.


    كما استمر وجود ثلاثيات الفصوص في هذا النظام مثل النظام السابق، وتم العثور على أنواع من الفقاريات مثل الأسماك ذات الأسنان والأشواك في الرواسب العليا من هذا النظام وظهرت أقدم النباتات في الطبقات العليا كما في فكتوريا واستراليا.

ما هي الصفات العامة لأحافير الجزء العلوي من حقب الحياة القديمة؟

في هذا النظام ظهرت الأسماك وبعض النباتات الأرضية وأصبحت شائعة، وازدهرت كائنات من المرجانيات الرباعية والزنبقيات والمسرجيات التي تمتلك خطاً مفصلياً، كما ظهرت أنواع جديدة مثل terebratuloids وزادت أنواع القنفذيات والبرعميات بعد أن كانت نادرة في الأزمنة الجيولوجية السابقة.


كما أنه وفي هذا النظام ازدادت أعداد المحاريات والقواقع وظهرت الأمونيتات والجونياتيتات وكثرت أنواعها، كما استمر وجود النوتيليتات وأنواعها أصبحت كثيرة مع مرور الوقت، لكن قل عدد ثلاثيات الفصوص والكيسيات وانقرضت الجرابتوليتات، وفيما يلي توضيح الصفات الخاصة لكل نظام:

  • نظام الديفوني: المسرجيات القرنية غير المعشقة، حيث استمر وجودها بشكل كبير وخاصة أنواع الـ lingula، discinids أما أنواع الـ terebratuloids فبدأت ظهورها بشكل أساسي في هذا النظام وأغلب عائلات المسرجيات التي كانت موجودة في النظام السيلوري استمرت كذلك في هذا النظام ومن الرأس قدميات كانت الجيونياتيتات شائعة ولها خو درز بسيطة جداً، حيث تعتبر من الحفريات الهامة المميزة لهذا النظام.


    كما قلت ثلاثيات الفصوص كثيراً، وعلى الرغم من ذلك كانت عائلات النظام السيلوري موجودة بشكل مستمر ما عدا العائلتان (illoenids، encrinurids) كما أن الأسماك ازدهرت كثيراً وبدأ ظهور البرمائيات في أواخر هذا النظام ومن الحفريات النباتية الأرضية.

  • النظام الكربوني: إن الفورامنيفرا هي المميزة للعصر الكربوني، ومن الأمثلة على أجناس الفورامنيفرا التي لها أهمية استراتغرافية في العصر الكربوني genera، ولعائلة الـ fusulinidae أهمية خاصة في تقسيم الكربوني إلى نطق وفي تحديد الآفاق الاستراتغرافية والحدود بين المراحل المختلفة للعصر الكربوني.


    ومن الجلد شوكيات كانت البرعميات شائعة أكثر من أي نظام آخر، وقد تم العثور على أنواع من المسرجيات مثل spirifer، ومن الرأس قدميات تعقدت خطوط الدرز في الجونياتيتات، حيث أصبحت النوتيليتات تتواجد بكميات قليلة، كما أن النباتات زاد ازدهارها في طبقات الفحم وخاصة أنواع من الـ sigillaria، calamites.

  • النظام البيرمي: في هذا النظام فإن الأحافير البحرية توجد في أماكن محددة (أماكن استوائية وأماكن شبه استوائية) حيث أن الأحافير البحرية هنا تشبه حفريات الكربوني ما عدا الأمونيتات فقد زادت تعقداً في خطوط الدرز.


    كما أن المسرجيات والمحاريات والأحافير النباتية تشبه الكربوني أيضاً إلى حد كبير جداً، ومن الفقاريات فقد ظهرت الزواحف البدائية التي من المحتمل أن تكون في الأصل فرع من أفرع الثديات.

المصدر
جيولوجيا النظائر/قليوبي، باهر عبد الحميد /1994الأرض: مقدمة في الجيولوجيا الفيزيائية/إدوارد جي تاربوك, ‏فريدريك كي لوتجينس, ‏دينيس تازا /2014الجيولوجيا البيئية: Environmental Geology (9th Edition)/Edward A. Keller/2014علم الأحافير والجيولوجيا/مروان عبد القادر أحمد /2016

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى