العلومعلوم الأرض والفلك

الكويكبات

اقرأ في هذا المقال
  • مفهوم الكويكب.
  • حزام الكويكبات.
  • تصنيف الكويكبات.
  • خصائص الكويكبات.
  • أشهر الكويكبات.
  • نشأة الكويكبات.
  • الفرق بين الكوكب والكويكب.
  • مراحل اكتشاف الكويكبات.
  • الكويكبات القريبة من الأرض.

مفهوم الكويكب:

هو مجموعة من الكواكب الصّغيرة جداً والتي لا يُمكن رؤيتها بالعين المُجردة، تتَّخذ هذه الكويكبات مدارات حول الشمس.

كما يُمكن تعريفه على أنّه جرم سماويّ متوسط الحجم، حيث يكون أكبر من النّيازك وأصغرمن الكواكب، وقدُ تُّطلق هذه التّسميّة على حدود المجموّعة الشمسيّّة الدَّاخليّة والتي تحتوي على الآف الكويكبات.

ومن الممكن تسميّة أيِّ جُرم فلكي إتخذ الشَّمس مداراً له بالكويكب، بحيث لايأخذ هذا المدار الشَّكل الدَّائري كما هو الحال في الكواكب.

تختلف الكويكبات في أحجامها وأشكالها، كما أنّ عددها يُقدَّر بالملايين ، بحيث تعود هذه الكويكبات في أصلها إلى بقايا الكواكب الصغيرة.

يشترك مدار الكويكبات مع مدارات الكواكب، وقد تكون معظم الكويكبات الموجودة حالياً قابعة من حزام الكويكبات بين المريخ والمُشتري، ومن الممكن أن تتكوّن كويكبات يمكن رؤيتها بالعين المجردة مثل كويكب فيستا.

حزام الكويكبات:

هو قرص نجمي، يدور باستمرار، يقع هذا الحزام بين كوكبي المريخ والمُشتري، بحيث تدور في هذه المنطقة أعداد كبيرة من الكويكبات الصَّغيرة المُتكوّنة من الصُّخور والمعادن.

تمَّ وصف هذا الحزام بأنّه “حزام الكويكبات الرئيسي”؛ حتى يتمُّ تميٌزه عن باقي الكويكبات الموجودة في المجموعة الشمسيّة، كما تُمثل كتلة هذا الحزام جزء من كتلة القمر.

معظم الكويكبات داخل هذا الحزام تنحرف بشكل كبير عن مداراتها، حيث يتمُّ استخدام مصطلح الحزام الرئيسي وذلك لأنّه يقوم بوصف منطقة الحزام الأساسيّة، كما أنّه نتيجة العدد الكبير المُتواجد في منطقة الحزام تزداد كميّة التصادمات وبالتالي تُصبح بيئة هذه الكويكبات نشطة وفعّالة.

تصنيف الكويكبات:

  • كويكبات صخريّة: تحتوي على النّسبة الأكبر من مجموع الكويكبات، تتكوّن بشكل رئيسي من الصُّخور، بالإضافة إلى جزء صغير من المعادن التي تدخل في تركيبها.
  • الكويكبات المعدنيّة: والتي تتكون من المعادن لكن بنسب قليلة، حيث تٌشكل حوالي”20%” من الكويكبات، التي تتكوّن بشكل رئيسي من الحديد والنيكل والكوبالت.

خصائص الكويكبات:

  1. اللون: كُلَّما تقدَّمت الكويكبات بالعمر أصبح لونها أكثر دُكونة واحمراراً؛ نتيجة تعرُّضها للتجويّة الفضائيّة.
  2. الخصائص المداريّة: حيث تمَّ تصنيف أعداد كبيرة من الكويكبات بناءاً على خصائصها المداريّة.
  3. تأخذ بعض الكويكبات مدارات تُشبه حدوة الحصان، بحيث ترتبط هذه المدارات بشكل مؤقت مع مدار الأرض.
  4. الشّكل الطيفيّ: بحيث تمَّ تصنيف الكويكبات بناءً على شكلها الطيفيّ إلى ثلاث مجموعات وهي: كويكبات كربونيّة تتكون بشكل رئيسيّ من الكربون، كويكبات سيليكات، وكويكبات غنيّة بالمعادن والتي تشتمل على جميع الكويكبات باستثناء كويكبات السّيليكات والكربون.
  5. كانت الكويكبات مادة خصبة للعديد من أفلام الخيال العلميّ والقصص والروّايات الخياليّة.
  6. تختلف الكويكبات اختلافاً كبيراً وواضحاُ في الحجم، فمثلاً تأخذ الكويكبات الكبيرة التي تنتج من ارتطامها مع كواكب موجودُة مُسبقاً الشكل البيضاويّ، في حين باقي الكويكبات لها أشكال شاذة لا تميل إلى البيضاويّة.
  7. توجد الكويكبات في مدار إهليليجي حول الشَّمس، بحيث تدور في بعض الأحيان بطريقة غير مُنتظمة.
  8. بعض الكويكبات قد تحتوي على أنظمة ثنائية؛ بحيث من الممكن تواجد كويكبين لهما نفس الحجم في مدار واحد حول بعضها البعض.
  9. بالرُّغم من حجم الكويكبات الصَّغير، إلّا أنّه من الممكن أن يصل حجم بعض منها إلى حجم كويكب سيريس.

أشهر الكويكبات:

  • كوكب سيريس: وهو أكبر الكويكبات وأولها اكتشافاّ، يدخل هذا الكويكب في حزام الكويكبات، تبلّغ مساحته ثقريباً مساحة العراق، تكوّن نتيجّة وجود فجوة كبيرة بين كوكبيّ المريخ والمُشتري، تمَّ ضمّه إلى مجموعة الكواكب القزمة، يتكوّن من الحجارة والغبار.
  • كويكب بالاس: يأخذ المرتبة الثانيّة في اكتشافه، وعلى الرغم من جاذبيَّته الكبيرة إلّا أنّه لم يتم تكويره لذلك يبدو شكلُّه غير مُنتظم، يُعتبر بالاس من الكويكبات الكبيرة، كما أنّ فَلكهُ على شكل قطع ناقص.
  • كويكبة فستا: يعود اسمه إلى آلهة البيت في الأساطير الرومانيّة، فقد فستا جزء كبير من كتلته؛ نتيجة حدوث اصطدام أدَّى إلى سقوط اجزائه على سطح الأرض، يتكوّن من الحديد والنيكل بالإضافة إلى وجود طبقة من الاوليفين وقشرة تحتوي على حبيبات من الكالسيوم والألومنيوم.
  • كويكب هيجيا: هو أكبر الكويكبات الكربونيّة، يقع بالقرب من مسار الشَّمس، حيث يُعتبر العضو الأم لعائلة هيجان من وهي عائلّة مُظلمة غنيّة بالكربون، يقع هذا الكويكب في حزام الكويكبات.

نشأة الكويكبات:

منذ نشأة الأرض والكويكبات تسقط على سطحها بشكل مُتواصل، بحيث تكون هذه الكواكب خطيرة ولكن أخطرها يكون نادر الوجود، بحيث حجم الكويكب القادر على إحداث أضراراً كارثيّة لايتجاوز ربع الميل.

تكوّنت الكويكبات عندما كانت الشمس عبارة عن سديم، ممّا يعني انّها كانت في بداية مراحل تكوّنها، بحيث نشأة في البداية الكويكبات الصغيرة التي كانت تُمثِّل أنوية الكواكب، ونظراً لجاذبيّة كوكب المشتري الكبيرة مُنعن من أن ُّتتّجمَّع لتُكوّن كواكب أكبر.

ومع ازدياد التصادمات وزيادة عُنفها تحطّمت الكواكب الأوليّة والكواكب المُصغَّرة، لينتج عنها كميّات كبيرة من الحُطام الذي دخل في النِّظام الشمسيّ، حيث عمل هذا الحُطام على توجيه النّيازك للاصطدام بالكواكب الدَّاخليّة، ومع حدوث الرّنين المداريّ تضطرب مدارات الكويكبات الأمر الذي يجعلها تُغيِّر مساراتها.

الفرق بين الكوكب والكويكب:

الكوكب: جسم سماويّ صلب، يدور حول الشَّمس في مدارات بيضاويّة، عدد هذه الكواكب هو تسعة كواكب.

الكويكب : أجسام صغيرة، توجد في حزام مُخصَّص لها يُسمى بالحزام الكويكبي، تقع بين كوكبي المريخ والمُشتري، يصل عدد هذه الكويكبات إلى حوالي 100ألف كويكب.

مراحل اكتشاف الكويكبات:

  • المرحلة الأولى: تبدأ من خلا اختيار مكان معين من السماء والتقاط صورة له عن طريق رواصد مجالها واسع، ومن الممكن التقاط صورتين لعدد معين من الليالي.
  • المرحلة الثانيّة: استخدام جهاز الاستريوسكوب للاطلاع على الصُّور التي تمَّ التقاطها، وفي حال قام النجم باتخاذ الشمس مداراً له يتمُّ تغيير موقعه في الصُّورة بشكل تلقائي؛ والسَّبب في ذلك هو وجود فاصل زمني بين التقاط كل صورة والأخرى.
  • المرحلة الثالثة: عند التأكد من وجود جسم مٌتحرك، يتمُّ استخدام مقراب رقمي؛ ليحدِّد مكان الجسم المتحرِّك بدقة، حيث يتمُّ قياس وتحديد مكانه بالاعتماد على مواقع النُّجوم التي تُسهِّل أماكن وجوده والاستدلال عليه.
  • المرحلة الرابعة: بعد جمع المعلومات والبيانات عن الجسم المتحرك يتم إرسالها إلى مراكز الكواكب الصغيرة المُخصَّصة، ليبدأ تشغيل جهاز مُخصَّص يقوم بتحديد ما إذا كانت المعلومات التي جُمعت دقيقة وصحيحة وتتوافق مع معلومات موجودة عن أجسام لها نفس المدار، وفي حال التأكد من دقَّة وصحَّة المعلومات يحصل المُكتشف على قبول الكويكب ويُسمح له بتسميته كما يريد.

الكويكبات القريبة من الأرض:

  1. كويكب أبولو: يُطلق هذا الإسم على مجموعة من الكويكبات الموجودة بالقرب من سطح الأرض، وهو أول كويكب تمَّ اكتشافه في هذه المجموعة، بلغ عدد كويكباتها إلى مايزيد عن”5000″ كويكب، وفي أثناء دوران هذه الكويكبات حول الشَّمس فإنّها تقطع مدار كوكب الأرض.
  2. كويكبات آمور: تقترب هذه الكويكبات من مدار الأرض الخارجي، دون أن تقطعه، يقع مُعظمها في مدار حول المريخ حيث يقطع جزء منها هذا المدار ومن أشهر كويكبات هذه المجموعة هو كويكب إروس وهو أول كويكب تهبط عليّه مركبة فضائيّة من صنع البشر.
  3. كويكبات آتن: هي أجرام سماويّة يبلغ نصف المحور الرئيسي لها أقل من وحدة فلكيّة، مدارات هذه المجموعة شديدة الشُّذوذ، كما أنّ لها مدارات أوسع من مدار الأرض، عدد هذه الكويكبات لا يزال مجهولاً حتى هذه اللحظة.

المصدر
تركيب الكويكبات What makes a planet different than a star? Has anyone been out of our galaxy before? If so, when and where did they go?What is the Asteroid Belt?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى