العلومعلوم الأرض والفلك

الماء

اقرأ في هذا المقال
  • مفهوم الماء.
  • خصائص الماء.
  • أهمية المياه.
  • استخدامات المياه.
  • مواعيد شرب الماء.
  • الأضرار الناتجة عن الزيادة أو النقصان في كميات شرب المياه.
  • حالات الماء في الطبيعة.

مفهوم الماء:

هو أحد مصادر الطّاقة المُتجدِّدة، وهو المكوِّن الأساسي لجميع المصادر والتكوينات الطبيعيَّة كالبحار والمحيطات والأنهار والجداول وحتى للسوائل في جميع الكائنات الحيَّة، كما يُعدُّ الماء من أهم العناصر الموجودة على سطح الأرض، ويُعدُّ ثباته وبقاؤه هو مايميِّزه عن غيره من المركَّبات الكيمائيَّة، حيث تُعتبر كميَّة المياه الموجودة حالياً هي نفسها الكميَّة التي كانت موجودة منذ بداية الحياة على هذا الكوكب.

كما أنّ الماء مادة سائلة وشفَّافة، لا لون له ولا رائحة، شديد النقاء والصَّفاء، ليس له طعم، يتكوَّن نتيجة ارتباط ذرَّة من الأكسجين مع ذرَّتين من الهيدروجين لتكوين جزيء الماء(H2O)، بحيث يُعتبر أساس وجود واستمرار الحياة على سطح الأرض، فهو من أكثر وأهمِّ ضرورات الحياة، فلا يمكن أن تسير الحياة دون وجود الماء.

تتوزَّع المياه بنسب كبيرة في البحار والميحطات، بينما تتوزَّع النِّسب القليلة مابين المياه الجوفية وبين المناطق القطبيَّة وجليدها، في حين تظهر نسب ضئيلة جداً على شكل بخار الماء المُعلَّق والموجود في الهواء على شكل ندى أو غيوم أو ضباب، حيث يُعتبر الماء مُذيباً طبيعياً للعديد من العناصر كالبكتيريا والفطريَّات.

وبالنسبة للطبيعة فتتغيير حالات الماء بشكل دائم والتي قد تكون سائلة أو صلبة أو حتى غازيَّة وهذا مايُعرف بالدَّورة المائية، والذي يحدث فيها تبخُّر ونتح وتكاثف وهطول ثمَّ جريان حتى تصل إلى المسطَّحات المائية.

خصائص الماء:

  • يُعتبر الماء المادة الوحيدة التي تظهر بحالاتها الثلاث، تعمل على انتقال الحرارة بين المحيط والغلاف الجويِّ.
  • له القدرة على إذابة كميّات كبيرة من المواد خاصَّة في العمليات الفيزيائية والحيويَّة والكيمائيَّة.
  • تتحكَّم في عملية جريان التيارات المائيَّة الموجودة في المحيطات وتُساعد في توزيع درجات الحرارة.
  • مهم في علم وظائف الخلية لجسم الإنسان، حيث تتحكَّم في تشكيل وتكوين القطرات.
  • تحافظ على درجات حرارة الأرض واعتدال مناخها.
  • لها القدرة على نقل موجات الصَّوت وقياس الأعماق عن طريق هذه الموجات.

أهمية المياه:

  1. مهم للكائنات الحيَّة لبقائها على قيد الحياة، حيث تحتاج جميع العمليات الحيويَّة في جسم الإنسان إلى المياه بدءاً من تناول الطَّعام وحتى إخراج الفضلات من الجسم.
  2. مهمَّة للنباتات في صنع غذائها في عملية البناء الضوئي.
  3. مصدر مهم لنقل الغذاء في أجسام الكائنات الحيَّة، بحيث يتم تزويد خلايا هذه الأجسام بالغذاء للقيام بعملها.
  4. نظراً لاحتواء البحار والميحطات على معظم المعادن الموجودة في كوكب الأرض يتَّجه الإنسان بشكل كبير لاستغلال ثروات البحار المعدنية.
  5. بوجود الماء يتم التطوُّر والتقدُّم والازدهار لشعوب الأرض وبالتالي بناء الحضارات المتعدِّدة كحضارة الفراعنة على نهر النيل، وحضارات دجلة والفرات.
  6. يدخل الماء في الأنشطة البشرية المختلفة كالزِّراعة والطبخ والصناعة بالإضافة إلى النظافة الشخصيَّة والمنزليَّة.
  7. مهم للعديد من أجهزة جسم الإنسان وأعضائه فمثلاً يفيد في تجديد خلايا البشرة ومنع التجاعيد، كما أنّه يساعد على تقوية عضلات الفم والأسنان.
  8. يحتلُّ الماء على نسبة كبيرة من السائل الزُلالي الموجود حول مفاصل الإنسان لذلك يُعدُّ مهماً وضرورياً لصحَّة وسلامة المفاصل.
  9. كما أنّ شرب كميات كبيرة من المياه يُساعد على تعديل المزاج، ويُقلِّل من الشُّعور بالتعب، بالإضافة إلى أنّه يعمل على تحسين عمليات الهضم ويُداوي حالات الصُّداع ويُساعد الجسم على التخلُّص من السُّموم.

استخدامات المياه:

  • الاستخدامات المنزلية: حيث يتمُّ استخدامه على الصعيد المنزلي لغايات الشُّرب والطبخ والاستحمام وغسل الملابس، كما أنّه يدخل في عمليات الصَّرف الصحيِّ، بحيث يتم توزيع المياه على البيوت والمنازل بشكل مستمر إمّا عن طريق البلديات أو عن طريق صهاريج خاصَّة لنقل المياه.
  • مهم في العمليات الزراعية وريِّ المواشي والأبقار، كما يُعدُّ الماء الأساس في إنتاج المحاصيل الزراعية وزيادة نموّها.
  • نظراً لوفرة المياه وسعته الحرارية المرتفعة تمَّ استخدامة كمادة للتبريد في المبادلات الحرارية، كما يُستخدم كمادَّة ناقلة في أبراج التبريد، بالإضافة إلى استخدامه في الصناعات الكيميائية ودخوله في تشكيل الإسمنت والجِّبس، ومن الممكن أن يُستفاد من الطَّاقة المائية في توليد الكهرباء على هيئة طاقة كهرومائية.
  • يتمُّ استخدام الماء أيضاً في عمليات إطفاء الحرائق نتيجة خموله الكيميائي وارتفاع درجات حرارة تبخُّره.
  • يتم نقل البضائع والسُّفن عن طريق المعابر المائية ومن الممكن استخدام هذه المعابر في السَّفر من خلال استخدام سفن كبيرة لأغراض السِّياحة او التجارة.
  • يدخل الماء كعنصر أو وسيلة للتزيين وعمل ديكورات خارجية من خلال بناء شلَّالات ونوافير في السَّاحات والحدائق، كما أنّ المناطق التي يكثُر فيها توفُّر المياه تُعتبر مناطق جاذبة للسيَّاح للنزهات والصيد والترفيه عن النفس.

مواعيد شرب المياه:

  • يتم شرب الماء قبل ساعة من كل وجبة، وبعد ساعتين من تناولها، مع تجنب شربه مع الأكل.
  • بعد القيام بمجهود كالرياضة أو المشي أو حتى الأعمال المنزليَّة ولكن بهدوء وتدرُّج وبعد أخذ قسط كافٍ من الرَّاحة.
  • تناول كميَّات مناسبة قبل النَّوم لتنشيط الدورة الدمويَّة.
  • عند القيام باتباع حميات للتنحيف والرجيم.
  • تناول الأم كميات كبيرة خاصَّة أثناء الرَّضاعة لإدرار الحليب وتعويض السوائل في جسم الأم.
  • أثناء فترة الحمل.

الأضرار الناتجة عند الزيادة أو النقصان في كميات شرب المياه:

  1. الإمساك وفقدان التوازن.
  2. الجَّفاف والتَّعب وقلَّة النَّشاط، خاصَّة جفاف العينين والجلد.
  3. فقدان القدرة على ضبط حرارة الجِّسم.
  4. النسيان وعدم التركيز.
  5. حصى الكلى وانتفاخ البطن.
  6. الشُّعور بالثقل وكثرة الغازات.

حالات الماء في الطبيعة:

  • الحالة السائلة والتي توجد في البحار والمحيطات والأنهار والينابيع وغيرها.
  • الحالة الغازية والمُتمثِّلة على شكل قطرات ماء موجودة في الجوِّ أو في السُّحُب.
  • الحالة الصَّلبة: تظهر في الثلوج والجليد الموجود في القطبين الشَّمالي والجنوبي.

المصدر
الماء وأهميتهالماء – الماء أساس الحياةأهمية الماءكم لترا تحتاج من الماء يومياً

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى