العلومعلوم الأرض والفلك

المُضاهاة

اقرأ في هذا المقال
  • مفهوم المُضاهاة.
  • أنواع المُضاهاة.
  • الطّبقة المرشدة.
  • العُمر النّسبي.
  • أهمية المضاهاة.
  • أسس المُضاهاة.

مفهوم المُضاهاة:

مقارنة ومُشابهة الصُّخور التي لها نفس التركيب الصَّخري والتركيب المعدني، بحيث تحتوي هذه الطَّبقات على أحافير مُتشابهة لها نفس العمر الجيولوجي.

كما يُمكن تعريف المُضاهاة على أنّها أحد الوسّائل التي تُستخدم في بيان وتوضيح أشكال سطح الارض، بحيث يمكن أن تكون المُضاهاة طبقية وهي مقارنة بين طبقيتن إحداهما تُبيّن أشكال سطح الأرض والأخرى تُبيّن نسبة التوزيع السُّكاني لنفس الطبقة.

ومن الممكن تعريف المُضاهاة على أنّها مُطابقة الطَّبقات الصخريّة على أكثر من مكان على سطح الأرض، بحيث توجد هذه الطَّبقات عبر مسافات ومساحات قد تكون قريبة أو بعيدة، كما تتَّسم هذه المُطابقة باستخدام التركيب المعدني والخصائص الفيزيائية لهذه الطَّبقات بشكل أساسي.


أنواع المُضاهاة:

  • المُضاهاة الصخرية: يعتمد هذا النَّوع من المُضاهاة على مدى تشابه الصُّخور من حيث اللون والنسيج والتركيب المعدني، حيث تكون هذه الخصائص مُتشابهة للصَّخر نفسه الذي ترسّب تحت نفس الظروف، إذ يتمُّ من خلالها عمل مُطابقة للطبقات الصَّخرية الموجودة في أماكن مُختلفة على سطح الأرض لكنّ المسافات بينهم قريبة، ومن الصُّعوبات التي تواجه هذه المضاهاة هي تكرار الطَّبقات والتغيُّر الجانبي للصُّخور، وللتغلُّب على مثل هذه المُشكلات يمكن عمل مُضاهاة باستخدام طبقة مرشدة أو من خلال عمل مُضاهاة لمجموعة من الطَّبقات لها نفس التَّتابع الطَّبقي.
  • المُضاهاة الأُحفورية: مُطابقة الطَّبقات الصَّخرية الموجودة على سطح الأرض ضمن مسافات بعيدة، ويعتمد هذا النوع من المُضاهاة على نوع الأحافير، حيث أنّ وجود نوع من الأحافير في الطَّبقة الصَّخرية على مسافات بعيدة يُعدّ دليلاً على أنّ هذه الطَّبقات تكوّنت في نفس الفترة الزَّمنية، بغض النَّظر عن الاختلافات في التركيب المعدني والخصائص الفيزيائية، ومن المُشكلات التي تواجه المُضاهاة الأحفورية هي عدم وجود أحافير مرشدة.

الطّبقة المُرشدة:

هي طبقات صخرية مُميزة، تظهر على امتدادات واسعة لمناطق جغرافيّة مُتعدِّدة، بحيث تنشأ هذه الطَّبقة نتيجة سقوط نيزك أو قيام ثورات بركانية أو أي نشاط آخر.

بحيث قام الجيولوجين باستخدام الأحافير وبقايا الكائنات الحيَّة لعمل مُضاهاة خاصَّة للتكوينات الصَّخريَّة، بحيث تُساعد هذه المُضاهاة في تحديد ومعرفة التأريخ والعمر النسبي للتعاقُبات الصّخريًة.

العُمر النّسبي:

هو ترتيب الأحداث الجيولوجية من الأقدم للأحدث بالاعتماد على زمن حدوثها، بحيث لا تُعطي عدد السِّنين أو متى وقعت الأحداث بدقَّة، إنَّما تًعطي صورة عامَّة لها وذلك من خلال عدَّة مبادئ نذكر منها: مبدأ التّرسيب الأفقي والذي ينص على أنّ الصُّخور الرُّسوبيّة ترسّبت بشكل أفقي أو في طبقات أفقيَّة، مبدأ القاطع والمقطوع حيث يكون القاطع دائماً أحدث من المقطوع، آخر مبدأ هو مبدأ تعاقب الطّبقات؛ بحيث تكون الطَّبقات الأقدم في الأسفل، أمّا الطّبقات الأحدث تكون في الأعلى، بحيث تكون كل طبقة أحدث من الطَّبقة التي أسفلها.

أهمية المُضاهاة:

  1. تحديد عُمر الطَّبقات الصَّخرية في المناطق التي لم تُدرَس ميدانياً.
  2. تحديد سطوح عدم التوافق.
  3. تُساعد في إنشاء سلّم الزَّمن الجيولوجي.

أُسُس المُضاهاة:

  • التّشابه الصخري بين الطَّبقات: تعتمد على صفات الصّخر من حيث تتابع الطَّبقات والتركيب الكيميائي والمعدني للصُّخور، ولا تحدث إلّا في حوض ترسيبي واحد نتيجة تعرُّض الصَّخر لعوامل تُغيّر من صفاتها.
  • المحتوى المعدني: معظم الطَّبقات تخلو من الأحافير لذلك تتمُّ مُضاهاتها عن طريق احتوائها على معادن ثقيلة.
  • المحتوي الأحفوري: عن طريق الأحافير المُرشدة.
  • النظائر المُشعَّة: تتمُّ في الصُّخور النارية التي لا تحتوي على أحافير.
  • الطبقة المميزة: طبقة رقيقة، تُمثِّل فترة زمنية محدَّدة، لها انتشار واسع، تُساعد في تحديد أعمار الصُّخور.

المصدر
التاريخ الجيولوجيThe morphogenesis of feathersالمضاهاة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى