العلومالعناصر الكيميائية

عنصر الرذرفورديوم

اقرأ في هذا المقال
  • مفهوم الرذرفورديوم.
  • نظائر الرذرفورديوم.
  • خصائص الرذرفورديوم.

مفهوم الرذرفورديوم:

هو عنصر من العناصر الكيميائيّة، نادر الانتشار والوجود، يُرمز له بالرمز الكيميائيّ”Lf”، عدده الذريّ يساوي”104″، يقع في الجدول الدوريّ ضمن عناصر المجموعة الرابعة والدورة السابعة، يتبع في تصنيفه إلى الفلزات الإنتقاليّة.

تعرّض الرذرفورديوم كغيره من العناصر إلى عمليّات عزل وفصل مُستمرة، فإلى جانب عمليّات التبادل الأيونيّ والتحلُّل الكهربائيّ فقد تم انتاجه عن طريق اللجوء إلى عمليّة قذف مُحددة لعنصر البلوتونيوم باستخدام قذائف أيونيّة لعنصر النيون، مما يعني أنّ أول انتاج لهذا العنصر كان في إحدى مُختبرات الأبحاث النوويّة.

يعود السبب وراء تسميّة الرذرفورديوم بهذا الإسم إلى العالِم” لورد نيلسون رذرفورد” تقديراً للجهود التي بذلها لإنتاجه وتصنيعه؛ حيث تطلبت عمليّة تصنيعه تكلفةً باهظة إلى جانب الجهد الكبير المبذول، هذا وقد تم انتاجه بشكلٍ رئيسيّ في روسيا والتي تُعتبر من أهم وأكبر وأول الدول التي قامت بانتاج وصناعة هذا العنصر.

هذا وقد ازدادت الدراسات والأبحاث التي تهدف إلى زيادة انتاج وتصنيع هذا العنصر، حيث توصل عدداً من العلماء إلى وجود انشطار نوويّ تمت مراقبته بواسطة مجهرٍ مُحدد ومعين دل على وجود عنصر غريب ومع استمرار الدراسات والتجارب حيث توصلو في نهاية تجاربهم وأبحاثهم إلى أنّ هذا العنصر هو عنصر الرذرفورديوم.

إلى جانب ذلك ونظراً لندرة انتشار وتواجد هذا العنصر إلى جانب تكلفة استخراجه العاليّة فإنّه ليس له أيّة استخدامات أو تطبيقات صناعية، الأمر الذي دفع العديد من العلماء للاستمرار في إجراء الدراسات والأبحاث لتحديد خصائص الرذرفورديوم، إضافةً إللاى ذلك فقد تمكنو في النهاية من الوصول إلى أنّه ومن الممكن أن يتم استخدام هذا العنصر في بعض الأحيان في إجراء الأبحاث النووية فقط.

نظائر الرذرفورديوم:

يحتوي الرذرفورديوم على عدد من النظائر المُشعة غير المُستقرة، حيث يصل عدد نظائره المُشعة إلى حوالي عشرة نظائر مُشعة، يُعتبر نظير الرذرفورديوم”267″ من أكثر هذه النظائر ثباتاً وانتشاراً، كما أنّ عمر النصف لهذا العنصر لا يزيد عن خمس ساعات، إضافةً إلى ذلك فقد يمتاز هذا النظير بتحلُّله السريع خلال عمليّة التحلُّل التلقائيّ، هذا ويمكن القول بأنّ جميع نظائر هذا العنصر تختلف في عددها الذريّ وفي عمرها النصف.

خصائص الرذرفورديوم:

  • يُعتبر هذا العنصر فلزاً مُشعاً يظهر في اللون الفضيّ المائل في أغلب الأحيان إلى الرماديّ.

  • له كهروسلبية مُنخضفة مُقارنةً بباقي العناصر الأخرى.

  • يمتاز بنشاطه الإشعاعيّ العالي.

  • له نقاط انصهار وغليان ثابتات.

  • له نظاماً بلوريّاً سداسي الشكل.

  • يمتلك مغناطيسيّة مُسايرة.

  • يظهر في أغلب الأحيان في الحالة الصلبة.

  • قابل للتأكسد.

  • يتشابه في بعض من خصائصه الكيميائيّة مع عنصر الهافنيوم.

  • يمتاز بسرعة تحلُّله.

احتياطات الأمان:

على الرغم من ندرة انتشار وتواجد هذا العنصر على سطح الأرض، إلّا أنّ له أضراراً وأخطاراً عديدة؛ وذلك نظراً لإنّه يتكون بشكلٍ رئيسيّ من خلال الإنشطار النوويّ، حيث يؤدي التعرُّض المباشر ولفتراتٍ طويلة له إلى الإصابة بعدد من الأمراض والأخطار، ومن هذه الأمراض الإصابة بالسرطانات وصعوبة في التنفس لذلك ينصح بضرورة أخذ الحيطة والحذر عند التعامل معه.

المصدر
الرذرفورديوم.Rutherfordium: the essentialsperiodic tableRUTHERFORDIUM

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى