العلومعلماء عبر التاريخ

مؤلفات المجريطي

اقرأ في هذا المقال
  • نبذة مُختصرة عن مسلمة المجريطي
  • مؤلفات المجريطي.

نبذة مختصرة عن مسلمة المجريطي:

تميّز المجريطي بدقته وقوة ملاحظته، إلى جانب اعتماده بشكل رئيسي على مبدأ الاستقراء والاستنباط في تفكيره، تمكّن من تحقيق نجاحاً باهراً ظهر جليّاً في قدرته على تحرير علم الكيمياء من الخرافات والأساطير التي سيطرت عليه، إلى جانب تحريره من السحر والطلاسم والتنجيم.

بذل المجريطي جهداً كبيراً لإنقاذ علم الكيمياء من فلسفة العديد من المُنجّمين والمخرّبين، كما أنه تمكّن من إبراز وظهور هذا العلم بصورة حسنة؛ وذلك لإيمانه القوي بأنّ علم الكيمياء علمٌ شريف كما أنه من أهم العلوم التي قد يصبو إليها طالب العلم.

حقق المجريطي شهرة واسعة من خلال كتاباته ومقولاته المشهورة، ومن أشهر ما كتب المجريطي خاصةً فيما يتعلق بمدحه لعلم الكيمياء:” لا يمكن لطالب أن يدّعي علمه بالكيمياء إلا إذا كان ملماً بها”.

مؤلفات المجريطي:

تميّز المجريطي كغيره من العلماء والأدباء والمُفكرين بكتاباته ومؤلفاته، التي كانت من أهم المصادر التي ساعدت في نمو وازدهار الدولة في زمانه، إلى جانب أنّ هناك جزء منها ما زال يُستخدم حتى الآن، هذا وقد تنوع المجريطي في كتاباته، حيث كتب عن العديد من المجالات كالعلوم والفلك والتاريخ، ومن أشهر تلك المؤلفات:

  • كتاب رتبة الحكم: يّعدّ هذا الكتاب من أهم وأشهر المؤلفات التي عمل المجريطي على كتاباتها، تناول هذا الكتاب أهم المواضيع الرئيسيّة في علم الكيمياء، حيث حقق شهرةً عظيمة في ذلك الوقت في العديد من دول ومناطق العالم خاصةً في الأندلس.


    تمكّن المجريطي من تحقيق نجاحاً كبيراً في هذا الكتاب، حيث تناول إلى جانب حديثه عن تاريخ الكيمياء كل ما يتعلق ويختص بأهمية العلوم الأخرى، كما أنّه وضّح في هذا الكتاب أهم المعارف والمعلومات التي يجب على الفرد أن يُتقنها خاصةً إذا أراد أن يختص بمجال الكيمياء؛ وذلك لقيمة المعلومات والعلوم التي تُساعد المُتعلم على الملاحظة والتفكير بشكلٍ دقيق عند قيامه في العديد من العمليات الكيميائية.

  • كتاب غاية الحكم: كان هذا الكتاب بمثابة موسوعة علمية ضخمة، تناول الحديث فيه على عدد من المقالات التي تختص في تاريخ الحضارة وأقدم العصور التي تعاقبت، كما أنّه يحتوي على عدد من المقالات الخاصة بعدد من العلوم كالكيمياء والفلك والسحر إلى جانب ذلك فقد تطرّق المجريطي في كتاباته إلى علم التنجيم والحيّل والخُدع.

  • اهتم المجريطي بشكلٍ خاص في كتابات ومؤلفات العالِم القدير الخوارزمي، حيث ركّز اهتمامه على كتاب الزيج الذي سعى جاهداً على تعديله، كما أنّه قام بإضافة معلومات جديدة تُكّمل ما بدأ به الخوارزمي.

  • كتب المجريطي العديد من الرسالات والأبحاث التي تختص في مجالات مُختلفة، ومن أشهر الرسالات التي حققت نجاحاً كبيراً هي رسالته التي تحدّث فيها عن آلة الرصد المعروفة باسم الإسطرلاب.

  • إلى جانب العديد من المؤلفات والكتب التي عمل المجريطي على تأليفها وكتاباتها فقد سعى إلى تقديم عدداً من الأبحاث والتجارب التي لاقت صدأ كبير حيث تناول في أبحاثه تلك الحديث عن فروع الرياضيات المُختلفة كالحساب والهندسة؛ الأمر الذي جعله إمام الرياضيين في عصره.

المصدر
Al-MajrītMajrīṭī: Abū al‐Qāsim Maslama ibn Aḥmad al‐Ḥāsib al‐Faraḍī al‐MajrīṭīLAS CIENCIAS EN AL-ANDALUS “EL CALIFATO”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى