العلومعلوم الأرض والفلك

ما هو الكهرمان أو العنبر؟

اقرأ في هذا المقال

  • ماهو الكهرمان؟
  • استخدامات الكهرمان.
  • طرق التميّز بين الكهرمان الحقيق والكهرمان المُقلّد.
  • أنواع الكهرمان.

ماهو الكهرمان:

من الأحجار شبه الكريمة، ويعود في تكوينه إلى مجموعة من الأشجار الصنوبريّة المُنقرضة، وينتمي الكهرمان إلى مجموعة من المواد النباتيّة العضويّة التي تحجّرت مع مرور الزمن، هذا وقد يدلُّ الكهرمان أو العنبر على وجود أحفورة لشجرة تُدعى بالراتنج دُفنت هذه الشجرة تحت سطح الأرض، ومع مرور الوقت تعرَّضت لمجموعة من العوامل والتغيّرات الكيميائيّة الأمر الذي جعلها تفقد جزءاً كبيراً من العناصر الدَّاخلة في تكوينها.

ويمتاز الكهرمان بهشاشته وليونته إضافةً إلى تميّزه بالرائحة الطّيبة التي تُشبه رائحة شجر الصنوبر، حيث إنّه تنبعث منهُ هذه الرائحة من خلال القيام بفركّه باليد أو عن طريق حرقه.

ويظهر العنبر(الكهرمان) بعدّد من الألوان التي تدرج مابين اللَّون الأصفر الفاتح إلى الأصفر الدَّاكن، إضافةً إلى ظهوره بعدَّة أشكال مُختلفة، والتي قد تكون دائريّة الشكل، ومن الممكن أن يكون على شكل كُتل غير مُنتظمة أو قد يظهر في بعض الأحيان على شكل حبوب أو قطرات مُتنوعة.

ومن الممكن أن يظهر الكرهمان بألوان أخرى تتراوح مابين اللّون الأزرق والأخضر، وقد يظهر باللَّون الأرجوانيّ، ولكن في حقيقة الأمر لا يمكن مُشاهدة هذه الألوان إلّا إذا تمّ تعريض الكهرمان لمصدر من الضوء كتعريضه مثلاً لأشعة الشمس فوق البنفسجيّة.

عند البدء بعمليّة حرق الكهرمان، يتمّ إصدار لهباً لامعاً تنبعث منهُ رائحةً زكيّةً، وبعد أن تنتهي عمليّة الحرق هذه سيتكوّن كهرمان كهربائيّ سلبي ناتج عنه عمليّة الاحتكاك، هذا وقد يتمّ في بعض الأحيان إغلاق عيّنات الكهرمان بمجموعة مُتعدّدة ومُتنوعة من الحشرات المُنقرضة.

يتمّ تكوين الكهرمان بشكل رئيسيّ من مجموعة من الموادّ غير المُتبلورة شبه الصلبة الناتجة من إفرازات خلايا النباتات عن طريق الجيوب والقنوات التي تحتوي عليها، هذا وقد تكون هذه المواد عضويّة وغير مُتبلورة.

ويمتاز العنبر بالتَّغيُّر المُستمرّ والدائم في تركيبه، كما أنّه يمتاز بميوله المُستمرّ للذُّوبان في مجموعة من الكحول والأثير إضافةً إلى ذوبانه في مادة الكلوروفورم، هذا وقد يُشير العنبر إلى أنّهُ من العناصر الكيميائيّة التي تكوّنت بفعل اتّحاد جزئين أو أكثر من مُركَّب مُختلف أدَّى هذا الاتّحاد إلى تكوين مركب جديد مُختلف في خصائصه عن المركب الأصلي، حيث يكون هذا المُركّب الناتج لهُ وزن أكبر من وزن المُركّب الأصلي.

ويحتوي الكهرمان على مجموعة من الحشرات والفقاريّات الصغيرة في الحجم، كما أنّه يحتوي على أجسام غريبة تدخل وتلتصق به في أثناء انتقاله إلى مرحلة التحجُّر، الأمر الذي يجعل من العنبر( الكهرمان) حجراً ليّناً ولزجاً، أمّا السبب في تنوُّع ألوان الكهرمان فيعود إلى التنوُّع في الشجر الصمغيّ المُتحجّر الذي يتكوّن منه الكهرمان.

وينتشر العنبر في عدد كبير من المناطق والدول، حيث إنّهُ كان وما زال مُشتهراً في كٍّل من أستراليا وأمريكا، إضافةً إلى انتشاره في روسيا ورومانيا، كما أنّه ازدهر في سيبيريا التي كانت تحتوي على أكبر مخزونات العالم من العنبر.

كما انّ الكهرمان كغيره من الحجارة التي امتزجت فيه مجموعة من الأساطير والخرافات، حيث كان البعض يعتقدون بأنّه قادر على حمايتهم من الشر والأذى والعين، وكانت بعض الامّهات تقوم بحرقه بالقرب من أطفالها؛ لحمايتهم وحتى ينموّ ويكبر ويصبح بصحّة جيدة.

استخدامات الكهرمان:

  • تم استخدامه في صناعة العديد من المجوهرات والحلي كالقلائد والخواتم.
  • يدخل استخدامه في الفنون ورسم وتحديد اللوحات.
  • يتمّ استخدامه في صناعة حمّالات السيجار.
  • يدخل في صناعة سدادات الأنابيب.
  • يتم استخدامه في صناعة التماثيل.
  • يتم حرقه مع البخور لإعطاء رائحة جميلة ومُميّزة.
  • يتمّ استخدامه في تسكين الألم الناتج عن بداية التسنين عند الاطفال.

طرق التميُّز بين الكهرمان الحقيقيّ والكهرمان المُقلّد:

  1. من الصعب أن يتمَّ التمييز بين الكهرمان(العنبر) بواسطة العين المُجردة، لذلك يتم اللُّجوء إلى فرك الكهرمان بقطعة من القماش أو فركه في اليدين؛ لتنبعث منه رائحة كرائحة الصنوبر فانبعاث هذه الرائحة يدل على أنّ الكهرمان أصلي غير مُقلد، في حين إذا لم تنبعث منه رائحة فهذا يُشير إلى أنّ الكهرمان مُقلّدٌ.
  2. ومن الممكن معرفة ما إذا كان الكهرمان مُقلّداً أم لا، من خلال وضعه في وعاء مليء بالماء المالح فإذا طاف الكهرمان على السطح فهذا يعني أنّه أصليٌّ غير مُقلد، أمّا إذا سقط إلى أسفل الوعاء فهذا يعني أنّه مُقلّدٌ.
  3. هذا وقد يتمّ التمييز بين العنبر( الكهرمان) الأصلي من المُقلّد عن طريق القيام بتسخين إبرة وإدخالها في الحجر، ففي حال دخلت بشكل جزئي تاركةً وراءَها مجموعة من العلامات والشقو،ق فهذا يدلُّ على أنّ الحجر أصليٌّ، وفي حال دخلت الإبرة بكلِّ سهولة في الحجر وكان ذلك مع اصدار رائحة تُشبه رائحة البلاستيك أو الصنوبر فهذا يعني أنّ الكهرمان مُقلّدٌ.
  4. أمّا أسهل الطرق وأقلّها تكلفة فهي خدش حجر الكهرمان بمعدن من المعادن الأخرى، فإذا تمّ الخدش بسهولة فهذا الحجر أصلي، أمّا إذا لم يتم الخدش يكون الكهرمان مُقلّداً.

أنواع الكهرمان(العنبر):

  • العنبر البلطيقي: هذا النوع من الكهرمان ليس لهُ لونٌ أو شكل مُحدّد، ويتمّ استخدامه في صناعة المجوهرات التي تمتاز بجودتها العالية، ويعود في تسميته إلى منطقة البلطيق التي تكوّن فيها.
  • العنبر الحقيقي: يضمُّ هذا النوع من العنبر كلّاً من العنبر البلطيقي والعنبر المضغوط، حيث يكون هذا النوع خالٍ من الشوائب والعيوب، ممَّا يعني أنّه يتكوَّن بنسبة 100%من العنبر.
  • العنبر المضغوط: يتمّ صناعة هذا النوع من العنبر من قطع وحجارة صغيرة الحجم، حيث تعرّضت هذه المكوّنات مع مرور الوقت وتحت تأثير ضغط عالٍ عليها إلى الذّوبان، هذا وقد يتشابه هذا النوع من العنبر مع العنبر البلطيقي إلّا أنّه يكون في أغلب الأحيان منتظم الوقت.
  • الأمبرويد: يتكوّن بشكل رئيس من قطع صغيرة حاوية على البلاستيك، حيث يكون هذا البلاستيك ملوناً ممّا يجعل هذا النوع يظهر بعدَّة ألوان.
  • الكوبال: يتكوّن من مجموعات وأنواع مُختلفة من الأشجار، ويحتوي على كميّات كبيرة من الحشرات بالمُقارنة مع الأنواع الأخرى؛ الأمر الذي يجعله أكبر الأنواع قيمةً وأهميةً.
  • العنبر المُقلّد: حيث يُعتبر هذا النوع غير أصلي، ويتمّ صناعته من البلاستيك والزجاج الملّون، ويعود في أصله إلى شجر الراتنج الحديث.
  • العنبر الأخضر: يمتاز بشعبيته الكبيرة؛ نظراً لسعرهِ المُناسب لدى الجميع، حيث يتمّ تحديد سعرهِ بالاعتماد على مدى ودرجة عمق اللون الأخضر فيه، هذا وقد تكوّن هذا النوع بفعل القيام بتسخين وتدفئة العنبر الأصفر، حيث كان البعض يعتقدون بأنّه مصدر لجلب السعادة والرزق والخلود.
  • العنبر الأحمر: يتم تكوين هذا النوع من العنبر عن طريق تعريضه إلى درجات حرارة عالية، كما يُعتبر هذا الحجر من الحجارة غالية الثمن، حيث كان الناس الأغنياء فقط هم من يرتدونه.
  • العنبر الأزرق: من أندر الأنواع وجوداً، ويمتاز بتكلفته العالية، ومن الممكن أن يتمّ مشاهدة هذا اللّون بوضوح عن طريق تعريض العنبر إلى درجة كافية من الإضاءة.
  • العنبر الأسود: يتم إنتاج هذا النوع من العنبر عن طريق خلط شجرة الرانتج مع مجموعة من الحطام والتربة إضافة إلى خلطها مع مجموعة من الشوائب، هذا وقد يظهر العنبر الأسود بألوان أخرى وذلك من خلال وضعه في مكان عكس الضوء حيث إنّه قد يظهر باللون البني أو الأحمر.
  • العنبر الأصفر: يعتبر هذا النوع من العنبر من أكثر الأنواع شيوعا وانتشاراً، ويمتاز بجودته العالية، هذا وقد تعتمد درجة وحدة لونه على كمية الفُقاعات الموجودة فيه.
المصدر
AmberAbout Amber and Types Of Amber 6 Tests for identifying Real Amber from Fake.
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق