العلومعلوم الأرض والفلك

ما هو عصر كاربونيفير الحوض الفرنسي البلجيكي؟

اقرأ في هذا المقال
  • عصر كاربونيفير الحوض الفرنسي البلجيكي

عصر كاربونيفير الحوض الفرنسي البلجيكي:

إن حوضي دينان ونامور هما حوضان من الكاربونيفير مندمجان في الديفوني ومنفصلان عن بعضهما بكسر كبير هو صدع كوندروز، وقد كان الدينانتي موضوعاً لدراسات حديثة قام بها الجيولوجيين، ويكون منتشراً على نطاق واسع في مقعر دينان وغنياً بقصيرات الأرجل في التورنيزي، وتبدأ الزمرة بصخر كلس ثم تعقبها كالكشيست وصخور كلسية ذات قرصانيات (غرانيت صغير) وصخور كلسية سوداء تنهي التورنيزي، ويبدأ الفيرزيئي برخام دينان الأسود ويستمر بصخور كلسية بيوضية وفتانيت وكلس أسود وبريش.


كما تظهر في القسم الذي يتاخم الآردين من حوض دينان، وذلك عند الحد بين التورنيزي والفيزيئي تظهر سحنة رصيفة خاصة ذات حزازيات حيوانية معروفة تحت اسم طابق الوولسورتي، وعلى العكس فإن الوستفالي الذي لا يشكل أكثر من شرطان سنكلينالية رقيقة في مقعر دينان الكبير، كما يملئ مقعر نامور وحيث تظهر كل المستغلات التعدينية تقريباً، هذا ويتشكل الناموري في قاعدته من آمبيليت شو كير ومن حث الآردين في القمة.


أما الوستفالي الأعلى أو الفحمي المنتج فهو معقد حثي شيستي بحيري حاوٍ على العديد من طبقات الفحم، وكذلك بعض التناوبات البحرية ولا سيما في قاعدته وقد سمحت الدراسة التفصيلية للنبيت والوحيش البحيري والبحري بإعداد عدد من التقسيمات الفرعية في هذا الوستفالي، كما أن تكتونيك هذه المنطقة الهريسينية يكون معقداً، بفعل ظاهرات الجرف التي عمدت إلى طرد حوض دينان لفوق حوض نامور وذلك على طول حادث كوندروز (صدع كبير، صدع ميدي، الصدع الإيفيلي).


وفضلاً عن ذلك فإن هذين الحوضين يكونا بالذات مقطوعين بطيات صدعية ثانوية تعمل على تجزئته إلى حراشف تكون بدورها متراكبة من الجنوب نحو الشمال، وقد قاد هذا التفسير إلى منظورات أخفض عن تقدير الإحتياطات العميقة من الفحم، والتي تبدو عظيمة جداً في فرضية الحوض الوحيد لدى مارسيل برتران، ويختفي الحوض الفرنسي البلجيكي باتجاه الشمال تحت الطبقات العقيمة وأعمال السبر وحدها هي التي سمحت بالعثور على الطبقات الفحمية في كامبين.


وفي اتجاه الشرق وبعد انقطاع سهل الراين نعثر على الكاربونيفير في ألمانيا وستفاليا، وحوض الرور الكبير هذا أو الوستفالي الشديد السماكة والغني بالفحم هو الذي أعطى نموذج هذا الطابق، هذا ويجب علينا التنويه في كل هذه المناطق بغياب الستيفاني مما يكمل التماثلات مع الكاربونيفيري الإنكليزي.


المصدر
الأرض: مقدمة في الجيولوجيا الفيزيائية/إدوارد جي تاربوك, ‏فريدريك كي لوتجينس, ‏دينيس تازا /2014الجيولوجيا البيئية: Environmental Geology (9th Edition)/Edward A. Keller/2014جيولوجيا النظائر/قليوبي، باهر عبد الحميد /1994

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى