العلومعلوم الأرض والفلك

معدن الفضة

اقرأ في هذا المقال
  • الفضة.
  • خصائص الفضة.
  • فوائد الفضة للجسم.
  • كيفيّة استخراج الفضة.
  • استخدامات الفضة.

الفضة

معدن من المعادن الثمينة والقيّمة، تأتي في المرتبة الثانيّة بعد الذَّهب، وهي من العناصر الكيميائيّة، لها رمز كيميائيّ خاص بها”Ag”، ولها عدد ذرِّي ثابت يساوي”47″، تُعتبر من الفلزَّات الانتقاليّة، تقع في المجموعة الحادية عشر وفي الدَّورة الخامسة من الجدول الدوريّ.

تتواجد الفضَّة في صخور القشرة الأرضيّة وعلى سطحها بعدَّة أشكال، فمن الممكن أن تظهر بالشَّكل الحرِّالطبيعيّ، أو على شكل سبيكة مع الذَّهب، هذا وقد تظهر ضمن بعض مكوّنات المعادن، حيث تُعدّ الفضة ناتج ثانويّ لعمليّات التكرير والتنقية التي تحدث لبعض الفلزَّات كالذَّهب والنحاس والرَّصاص.

تمتاز الفضة بلونها المُميز الواقع بين اللون الأبيض والرماديّ، كما أنّها تُعتبر من الفلزات النفيسة أو من فلزات النقود؛ ممَّا يجعلها تُستخدم في عمليّة سكِّ النقود.

تُعتبر الفضة من الفلزات العتيقة، لها تفاعُليّة كيميائيّة أكبر من الذَّهب، ممَّا جعل العثور عليها أمراً صعباً في أغلب الأوقات، كما أنّها تتوفَّر بشكل أكبر من الذَّهب، ولكنَّها أقل وفرة من النُّحاس، ممَّا يجعلها تتوافر على شكل قطع صغيرة أو صفيحة رقيقة، ومن الممكن أن تتواجد على شكل حبال مُتشرةٍ، وقد ترتبط مع مجموعة من العناصر.

تتخذ الفضة أشكالاً معدنيّة مُتعدِّدة حيث أنّها قد تكون على شكل نكتيدات أو على شكل كالكوجينيدات، حيث تكون هذه الأشكال لامعة وذات مظهر جذّاب، كما أنّها تمتاز بأنّها شبه موصلة، ومن الممكن ان تتواجد على شكل كبيريتيد حيث قد تكون مُنفصلة أو برفقة عدد من العناصر كالرَّصاص الموجود في معدن غالينا.

يتمُّ تنقيّة الفضة خلال عمليّة التحليل الكهربائيّ التي تحدث للفلزات المُرافقة؛ حيث يتمُّ الحصول عليّها كناتج ثانويّ له قيمة كبيرة، كما يتم تنقيّة الفضَّة من الشوائب الموجودة بداخلها وذلك عن طريق مُعالجتها باستخدام حمض الكبريتيك المُمدّد والغنيّ بالأكسجين.

تحتوي الفضة على عدد من النظائر التي يتمُّ إنتاجها في النجوم من خلال عمليّة التقاط النيوترون البطيئة، إضافةً إلى تواجدها في المستعمرات العظمى خلال عمليّة التقاط النيوترون السريعة.

خصائص الفضة:

  • تُعتبر الفضَّة من الفلزات المُطاوعة القابلة للسَّحب والطرق.
  • تنتمي إلى الفلزات الانتقاليّة.
  • له نظام بلوريّ مُكعب الشكل له وجه مركزيّ تتبلور من خلاله.
  • لها رابطة فلزيّة ضعيفة؛ تعود إلى انخفاض صلادتها.
  • لها لمعان فلزيّ خاص بها، ممّا يجعل سطحها يظهر باللون الفضيّ يسهُل صقله.
  • تمتاز سطوحها بأنّ لها انعكاسيّة بصريّة عاليّة.
  • لها ناقليّة كهربائيّة وحراريّة مرتفعة.
  • تمتاز بقدرتها على التأثير الجلديّ؛ حيث تكون عبارة عن تيارات لها كثافة مُرتفعة تظهر على سطح الفلز.
  • لها مُقاومة تلامُسيّة مُنخفضة بين الفلزات.
  • لها قدرة عاليّة على تشكيل السبائك.
  • تُعدّ الفضة من العناصر غير النّشيطة كيميائيّاً.
  • مُعظم مركبات الفضّة لها صفات تساهُميّة؛ تعود هذه الصفات إلى صُغر حجم الذرّة نسبياً.
  • لا تتفاعل الفضة مع أكسجين الهواءالأمر الذي يجعلها تنتمي إلى الفلزات النبيلة إضافةً إلى انتمائها إلى الفلزات الانتقاليّة.
  • لا تتأثر بوجود الأحماض غير الأكسجينيّة.
  • يمكن اذابتها وانحلالها في حمض الكبريتيك السّاخن والمُركّز.
  • تُعتبر من المعادن الثمينة المعروفة منذ القدم.
  • لها بريق عالي يمكن صقله وتلميعه بدرجة عاليّة.
  • تحتوي على عدد من الخامات كخامات كبريتيد الحديد.
  • لها قدرة عالية على توصيل الحرارة والكهرباء.

فوائد الفضة للجسم:

  1. مُكافِحة للميكروبات: تقوم أيونات الفضّة بالتداخل مع جدران الخلايا البكتيريّة؛ لتقوم بتعطيل جميع العمليّات الميكروبيّة وتخليص الجسم من جزء كبير من السّموم، إضافةً إلى استخدامها في عمليّة التمثيل الغذائيّ.
  2. علاج الحروق: تدخل الفضة في صناعة الكريمات الحيويّة المُضادة للحروق، كما يتمّ استخدامها في العديد من الضّمادات لعلاج قُرحة الجلد.
  3. يتمّ استخدام الفضة الغرويّة لتطهير الأمعاء وتعزيز الجهاز المناعيّ بالإضافة إلى استخدامها في علاج الالتهابات؛ ويمكن تعريف الفضّة الغرويّة على أنّها محلول يتكوّن من جزيئات صغيرة من الفضة مُعلقة بسائل يتم توزيعه داخل هذه الجزيئات بشكل مُتساوٍ.
  4. تدخل في علاج حالات الإمساك والإسهال الشديدين.
  5. تدخل الفضة في علاج أمراض القولون العصبيّ المُتهيّج؛ وذلك عن طريق استخدام كبسولات مُخصّصة.
  6. تدخل في ضبط نسبة السكّر في قدم الرجل.
  7. لها قدرة على علاج عدد كبير من الأمراض التقليديّة كعلاج الحُمّى، والالتهابات المعويّة المُزمنة.
  8. تعمل على تفريغ الشّحنات الزائدة خاصّةً الموجودة في جسم الرّجل؛ وذلك لأنّها موصلة للكهرباء.
  9. تؤثّر على حالة الإنسان العصبيّة والنفسيّة؛ الأمر الذي يجعلها تدخل في صناعة العديد من الأدويّة النفسيّة.

كيفيّة استخراج الفضة:

في البداية يتمّ سحق خامات الفضة الرئيسيّة حتي يتم تشكيل خليط من مجموعة من المعادن الأساسيّة كالنحاس والرصاص، وبعد ذلك يتمّ فصل الفضة عن المعادن المُرتبطة فيها وذلك في أثناء القيام بعمليّة تنقية النحاس ويُطلّق على هذه العمليّة اسم الحمأة.

وبعد الانتهاء من عمليّة الحمأة تلك تبدأ عمليّة تنقية واستخلاص الفضة من خامات الرصاص الفلزيّة بطريقة تُسمّى طريقة باركز وهي طريقة يتمُّ فيها إضافة الخارصين إلى الرَّصاص المُنصهر لتتشكّل سبيكة صلبة من الفضة.

وبعد أن تتشكّل سبيكة الفضَّة فإنّها ستطفو على السطح، ليتم بعد ذلك تسخين سبيكة الخارصين حتى يتم فصله عن الفضة؛ حتى يتم استخلاص الفضة بصور تخلو من ارتباطها بالمعادن الأخرى، وعند الانتهاء من فصل معدن الفضة تبدأ عمليّة التحليل الكهربائيّ التي تعمل على تصفية وتنقية الفضَّة المُستخلصة.

استخدامات الفضة:

  • يتمُّ استخدامها في عمليّات تنقية المياه.
  • تُستخدم للزينة وصناعة المُجوهرات والحُليّ إضافةً إلى صناعة المشغولات التُراثيّة.
  • تدخل في طلي الأدوات والأغراض الكهربائيّة.
  • تدخل في صناعة المُعدّات الطبيّة، كما أنّها تدخل في طبِّ الأسنان خاصَّةً صناعة الحشوات.
  • تدخل في صناعة الإلكترونيّات نظراً لموصليّتها الكهربائيّة.
  • يتمُّ استخدامها في عمليّات التصوير الضوئيّ التقليديّة.


المصدر
SilverFacts About SilverColloidal silver: Does it work and is it safe?How Does Colloidal Silver Work?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى