العلومعلوم الأرض والفلك

معدن الكبريت

اقرأ في هذا المقال
  • الكبريت.
  • أبرز مركبات الكبريت.
  • كيفيّة الحصول على الكبريت.
  • خصائص الكبريت.
  • استخدامات الكبريت.
  • أشكال الكبريت.

الكبريت:

هو عنصر من العناصر الكيمائيّة اللافلزيَّة المهمَّة، يُرمز له برمز خاص به”s”، وله لون مُحدَّد يُميِّزه عن غيره من باقي العناصر وهو اللون الأصفر وقد يتدرَّج في ألوانه إلى البرتقالي أو الرَّمادي في حال احتوى على مجموعة من الشوائب، يتواجد في الطبيعة على شكل خام، يحتوي هذا المعدن على كميّات قليلة من السيلينيوم، الذي يمتاز بقدرته على الإحلال محلَّ ذرَّات الكبريت.

له دور مهم لاستمرار الحياة على سطح الأرض، يُعتبر مُكوّن أساسيّ للعديد من العناصر التي يحتاجها الإنسان مثل: الأحماض الأمينيّة والبروتينات، كما أنّه مُتعدِّد الأشكال حيث أنّه من الممكن أن يظهر على شكل كبريتات أو كبريتيدات.

يتم الحصول عليه من محارق الوقود الأحفوريّ، أو من خلال الانبعاثات الصَّادرة من المحيطات حيث يتمُّ الحصول على مثل هذه الانبعاثات نتيجة نشاط الكائنات الحيَّة الدقيقة وتحلُّلها إضافةً إلى ثوران البراكين بشكل دائم ومُستمر.

هذا وقد يتمُّ تزويد الماء والتُّربة بمعدن الكبريت وذلك عن طريق إفرازات وإخراجات الكائنات الحيَّة أثناء موتها، ممّا يجعل البكتيريا تستفيد منه؛ وذلك من خلال قيامها بأكسدة وتحويل كبريتيد الهيدروجين إلى كبريت واستخدامه كوقود.

يمكن الحصول على الكبريت في الِّنفط المُستخرج حيث يُشير هذا النفط إلى النفط الحمضيّ الذي يحتوي على غاز مُحدَّد هو غاز”h2s”، ممَّا يؤدِّي إلى الاستفادة من هذا النفط في عمليات التصدير.

يتواجد الكبريت في الطبيعة بصورة حرَّة ومُتبلورة، كما أنّه يتواجد بشكل مُنفرد وبكميّات كبيرة خاصَّةً في الأماكن البركانيّة؛ حيث يعود السَّبب في ذلك إلى التفاعل الذي يحدث بين كل من كبريتيد الهيدروجين وثاني أكسيد الكبريت.

يتَّحد الكبريت مع العديد من الفلزَّات ممَّا يجعله يكوّن العديد من الكبريتيدات من أهمها بيريت الحديد والنُّحاس والجالينا إضافةً إلى بلند الخارصين، كما أنّه قد يتواجد على شكل كبريتات نذكر منها كبريتات الكالسيوم المائيّة، حيث تعتمد طريقة استخلاصه على نوع الخام ومكان تواجده.

تحتوي كلٌّ من البحار والمُحيطات على نسب مُتفاوتة من الكبريت، حيث يُشكِّل الكبريت ما يٌقارب”03.%” من وزن الأرض، هذا وقد تحتوي الشُّهب على مجموعة من كبريتيد الحديد، إضافةً إلى احتواء الفحم الحجري على نسب قليلة من الكبريت التي قد تظهر على شكل مركَّبات عضويّة.

أبرز مركبات الكبريت:

  • ثاني أكسيد الكبريت.
  • ثالث أكسيد الكبريت.
  • كبريتيد الهيدروجين.
  • كربونيل الكبريتيد.
  • ثاني كبريتيد الكربون.
  • الكبريتات.

كيفيّة الحصول على الكبريت:

يتم جمع الخام في أكوام تحتوي على فتحات عموديّة حتى يتمَّ خروج الغازات منها، وفي هذه الأثناء يتمُّ اشتعال هذه الأكوام من أعلى ممّا يؤدِّي إلى حرق بعض من كميّات الكبريت وبالتالي يتكوّن ثاني أكسيد الكبريت.

ليتم بعد ذلك صهر الحرارة النَّاتجة من حرق الكبريت، ممّا يؤدِّي إلى سيلانه على الأرض ليبدأ تجميعه في قوالب مُتخصِّصة، كما أنّ الفترة الزمنيّة التي تحتاجها هذه العمليّة تعتمد على حجم وكثافة الأكوام التي تمَّ جمعها حيث أنّها من الممكن أن تمتدُّ من شهر إلى شهرين.

أمّا بالنسبة للكبريت الموجود في باطن الأرض فيتم صهره باستخدام جهاز مُتخصِّص يتكوَّن من ثلاثة أنابيب مُتداخلة مع بعضها البعض، وذلك من خلال دفع الهواء الذي تمَّ ضغطه ووضعه في أنبوبة داخليّة حتى يخرج مصهور الكبريت من الأنبوبة الوسطى ليحدث في هذه الأثناء اختلاطاً لفقاعات الهواء مع بعضها البعض.

وبعد الانتهاء من الحصول على الكبريت يُنصح بتخزينه في مناطق جيِّدة التهوية بعيداً عن المواد غير المُتوافقة، حيث يجب أخذ الحيطة والحذر من كبريتيد الهيدروجين خاصَّةً عند نقل أو تخزين الكبريت الذي تمَّ صهره.

كما أنّه يجب استخدام ضوابط هندسيّة مُحدَّدة لحماية الجهاز التنفسي عند البدء بتخزين الكبريت، حيث ينبغي تنفيس مادَّة الكبريت وتهويتها بعيداً عن أماكن العمل لحماية العمال من الخطر، إضافةً إلى منع التدخين في المناطق التي يتمُّ فيها تخزين ونقل الكبريت نظراً لأنّ الكبريت مادَّة سريعة الاشتعال.

خصائص الكبريت:

  • له عدد ذرِّي ثابت يساوي”16″، يمتاز بصلابته عند وجوده ضمن درجة حرارة الغرفة، قابل للانصهار والغليان، يُعدّ ثالث أكبر المعادن الموجودة في جسم الإنسان؛ ممّا يجعله يتواجد في جميع الخلايا الحيّة.
  • ليس له طعم أو مذاق، كما أنّه هشٌّ ورقيق ممّا يسهل انكساره.
  • رديء التوصيل للحرارة.
  • يظهر له أشكال مُتعدِّدة تُسمَّى بالمُتآصلات.
  • يُساعد البرويتنات في المُحافظة على تركيباتها.
  • يساعد الجسم على إخراج المواد الضَّارَّة منه.
  • يقوم بتنظيم عمليّات تخثُّر الدَّم.

استخدامات الكبريت:

  • يدخل في تركيب الأنسولين والكولاجين.
  • يُستخدم في صناعة البارود وأعواد الثِّقاب.
  • يُساعد في تعديل قلويّة التربة، لذلك يُعتبر مهم في عمليَّات الزِّراعة.
  • يُستخدم في تحضير حمض الكبريتيك.
  • يدخل في صناعة وإنتاج الدِّهانات والأصباغ.
  • يدخل في صناعة الورق والمنسوجات والعديد من الصِّناعات الكيميائيّة.
  • يدخل في انتاج الفلزَّات وتكرير النِّفط.
  • يدخل في صناعة الأسمدة والمُتفجِّرات والمبيدات الحشريّة.
  • يدخل في إنتاج الشَّامبو والمطَّاط والبطاريات.
  • يدخل في المواد الكيميائيَّة التي تُستخدم في صناعة الأفلام والتصوير.
  • من المُكوِّنات الرئيسيّة في صناعة الأدوية.
  • يمكن استخدامه لشقِّ وإنشاء الطُّرق.
  • يُستخدم في عمليّة فلكنة المطَّاط وهي عمليّة كيمائيّة تعمل على تحسين الخواص الفيزيائيّة للمطَّاط سواءً كان المطاط طبيعيّ أو صناعيّ.
  • يتمُّ استخدام مادة الكبريت في عمليّة طلاء الفضَّة.

أشكال الكبريت:

  1. معينيّ الشكل: هو مادَّة بلوريّة لونها أصفر، درجة حرارة البلورة ثابتة عند درجة حرارة الغرفة، يحتوي هذا الشَّكل على “8ذرات”، ممّا يؤدِّي إلى تطابق والتصاق جزيئاته مع بعضها البعض بدقَّة وإحكام.
  2. بلاستيكيّ أو غير متبلوِر: شكل ناعم ولزج وليّن، له قدرة على التمدُّد كالمطاط، يتحوّل هذا الشَّكل إلى الشَّكل المعينيّ عند درجة حرارة الغرفة.


المصدر
VulcanizationSulfurFacts About Sulfur

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى