القانونالقانون الدولي

الاتفاقيات الإقليمية لحقوق الانسان

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي الاتفاقيات الإقليمية لحقوق الانسان؟
  • اتفاقيات حقوق الإنسان الإفريقية

ما هي الاتفاقيات الإقليمية لحقوق الانسان؟

الاتفاقية الأفريقية، هي الاتفاقية الإقليمية الأولى وهي من أهم الوثائق المتعلقة بحقوق الإنسان، لأنها وقّعت عليها 15 دولة أوروبية عام 1950 ودخلت حيز التنفيذ عام 1953 بعد أن صدّقت عليها الدول الأعضاء في مجلس أوروبا. وتتكون من ديباجة و 36 مادة. حيث أصدر الاتحاد الأوروبي العديد من الاتفاقيات الأوروبية المتعلقة بحقوق الإنسان.

الاتفاقيات الإقليمية لحقوق الإنسان تعتبر معاهدات إقليمية متعددة ومختلفة عن بعضها. والغرض من هذا الاتفاق (الصك) هو زيادة فعالية حماية الحقوق المدنية والسياسية، فضلاً عن الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية. ومثال على اتفاقيات إقليمية خاصة بحقوق الإنسان، اتفاقية حقوق الإنسان الإفريقية وفيما يلي توضيح أمثلة على اتفاقيات إفريقية خاصة لحقوق الإنسان.

اتفاقيات حقوق الإنسان الإفريقية:

هناك عدة اتفاقيات افريقية تختص فقط بحقوق الانسان وهذه الاتفاقيات هي كالتالي:


الميثاق الأفريقي لحقوق الإنسان والشعوب:

الميثاق الأفريقي لحقوق الإنسان والشعوب: هو الميثاق الدولي الذي صاغته اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان. من أجل تعزيز حقوقها في إفريقيا وضمان حمايتها، حيث يحتوي الميثاق على قائمة طويلة من الحقوق، والتي تُغطي مجموعة كبيرة وواسعة من الحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وقد تم إقرار هذا الميثاق في عام 1981. حيث إنها بداية حقبة جديدة في مجال حقوق الإنسان في إفريقيا.

الميثاق الإفريقي لحقوق الطفل ورعايته ورفاهيته:

اتفاقية حقوق الطفل: هو ميثاق إفريقي إقليمي يختص بحقوق الطفل حيث اعتمده مؤتمر رؤساء دول وحكومات منظمة الوحدة الأفريقية في عام 1990 ودخل حيز التنفيذ في عام 1999. حيث يكفل هذا الميثاق مجموعة من الحقوق المختصه بالطفل والمبادئ المتعلقة بشؤون الطفل بالإضافة الى حمايته ورعايته.


فعلى سبيل المثال، للطفل الحق بالاسم والجنسية والحق في العيش مع والديه من تاريخ الميلاد. بالإضافة إلى الحق في المساواة وعدم التمييز، وكذلك الحق في الحماية من الممارسات الاجتماعية والثقافية الضارة، بالإضافة الى حقه بحمايته من التعرض للإساءة والتعنيف.

بروتوكول مابوتو:

برتوكول مابوتو يوفر اتفاقية للمرأة الأفريقية من خلال مجموعة شاملة من الحقوق، والتي لا توجد في أي معاهدة بشأن حقوق الإنسان الخاص بالمرأة، وتشمل مجموعة من الحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية وحتى البيئية. ويمكن أن يُطلق عليه اسم بروتوكول الميثاق الأفريقي لحقوق الإنسان بشأن حقوق المرأة الأفريقية؛ ومنذ إقراره واعتماده في عام 2003، ساهم هذا البروتوكول في تعزيز وحماية حقوق الإنسان للمرأة الأفريقية.

المصدر
القانون الدولي لحقوق الإنسان/الدكتور عروبة جبار الخزرجي/دار الثقافة للنشر والتوزيع/2012القانون الدولي لحقوق الإنسان/الدكتور محمد علوان و محمد الموسى/دار القافة للنشر والتوزيع/2014القانون الدولي لحقوق الإنسان/الدكتور علاء مطر/2016القانون الدولي لحقوق الإنسان/الدكتور جعفر عبد السلام/دار الكتاب اللبناني للطباعة والنشر/2016

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى