الهندسةهندسة المياه والبيئة

آثار مياه الصرف الصحي على البيئة

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي مياه الصرف الصحي؟
  • ما هي عوامل تأثير مياه الصرف الصحي؟
  • ما هي آثار مياه الصرف الصحي على البيئة؟
  • كيف نخفف من آثار مياه الصرف الصحي على البيئة؟

ما هي مياه الصرف الصحي؟

تشير مياه الصرف الصحي إلى أي نفايات سائلة أو مياه صرف صحي تأتي من المنازل والمستشفيات والمصانع وأي منشآت أخرى تستخدم المياه في منشآتها، حيث إنه نتيجة ثانوية لاستخدام المياه، لذلك عندما نستخدم الحنفيات أو نغسل المرحاض فإن المياه المستخدمة ستصل في النهاية إلى المحيط والمسطحات المائية الكبيرة الأخرى.


وغالبًا ما يتم تصريف هذا الماء في جسم مائي بعد العلاج، ولكن هناك العديد من الحالات التي لا تكفي فيها بعض طرق معالجة مياه الصرف الصحي الحالية لجعلها آمنة على البيئة، حيث أن هناك العديد من العوامل التي تجعل من الصعب جعل هذه المياه آمنة. 

ما هي عوامل تأثير مياه الصرف الصحي؟

  • حجم مياه الصرف الصحي: بشكل أساسي فإن أي مياه نستخدمها في منزل أو مكتب ستساهم في النهاية في حجم المياه العادمة التي ينتجها (العقار)، حيث يقع استخدام هذه المياه تحت الاستخدام الداخلي والخارجي، كما يشمل الاستخدام الداخلي استخدام المياه في الحنفيات والمراحيض والاستحمام، ويشير هذا إلى أي مياه يتم تسريبها من خلال الصرف الداخلي للمنزل، حيث يتكون حوالي 60٪ من مياه الصرف الصحي من المياه المستخدمة داخليًا.


    ويشمل الاستخدام الخارجي المياه المستخدمة في تنظيف الجراجات وري المحاصيل والحدائق المائية، وهذه لا تصل عادة إلى أنظمة الصرف الصحي، حيث تمتصها التربة أو تتبخر ببساطة، ومع ذلك هذا لا يعني أنه لا توجد حالات تجد فيها المياه المستخدمة خارجيًا طريقها إلى أنظمة الصرف. 

  • مستويات ملوثات مياه الصرف الصحي: يؤثر هذا في النهاية على مدى تأثير مياه الصرف الصحي بعد معالجة المياه على البيئة، حيث تشمل الملوثات أي مادة كيميائية يقوم أصحاب المنازل بتدفقها في مصارفهم مثل الدهانات والمذيبات والهرمونات والزيوت ومبيدات الأعشاب والمبيدات الحشرية والمخلفات البشرية وما إلى ذلك، كما تشكل مجموعة من هذه المنتجات خطرًا على كل من البشر والحياة البرية على حد سواء.

ما هي آثار مياه الصرف الصحي على البيئة؟

حقيقة أننا نجعل المياه غير صالحة للاستعمال تعني أننا حرفيًا قد نستنزف إمدادات المياه، وعلى الرغم من أن حقيقة سطح الأرض يتكون في الغالب من مسطحات مائية يجب أن نضع في اعتبارنا حقيقة أننا نلقي النفايات في بعض تلك المسطحات المائية، ونحن حرفيا نلوث المياه التي يمكن أن نستخدمها، وفيما يلي بعض آثار مياه الصرف الصحي على البيئة:

  • تلوث المياه والموئل: التأثير المباشر للمياه العادمة على البيئة هو عندما تساهم في تلويث وتدمير الموائل الطبيعية والحياة البرية التي تعيش في تلك الموائل من خلال تعريضها للمواد الكيميائية الضارة التي لولا ذلك لن تكون موجودة على المسار الطبيعي للأشياء.

  • القذارة: تعتبر المياه العادمة من أسوأ مصادر الأمراض وناقلاتها،ووفقًا لتقرير صادر عن منظمة الصحة العالمية يموت أكثر من 3.4 مليون شخص كل عام بسبب أمراض تنقلها المياه، وإلى جانب الأمراض التي تحملها مياه الصرف الصحي فإن الجمع بين الفضلات البشرية والمذيبات والدهانات ينتج أبخرة ليست فقط فاسدة ولكنها تعرض الناس أيضًا للأبخرة الضارة، كما أن هناك خطر حقيقي عندما نستنشق غاز الصرف الصحي.

  • تجريف التربة: غالبًا ما تتم معالجة مياه الصرف الصحي وإعادة توجيهها لاستخدامها في الري، كما لو أن هذا لم يكن سيئًا بما يكفي من تلقاء نفسه فإن عمليات معالجة المياه ليست فعالة تمامًا، حيث قد تجد المواد الكيميائية  الضارة بالمحاصيل طريقها إلى التربة عندما لا تتم معالجة مياه الصرف الصحي بشكل صحيح، وستؤدي هذه المواد الكيميائية إلى إنتاج التربة لمحاصيل أقل بمعدل أبطأ، مع الوضع في الاعتبار أيضًا حقيقة أن هذه المحاصيل ستؤكل في النهاية، مما قد يؤذي البشر أيضًا.

كيف نخفف من آثار مياه الصرف الصحي على البيئة؟

بقدر ما تبدو المشكلة سيئة هناك طريقتان يمكننا من خلالهما التخفيف من تأثيرها على البيئة، ومثل معظم المشاكل الرئيسية يجب حل مشكلة مياه الصرف الصحي من خلال جهد جماعي، وأفضل طريقة يمكننا المساهمة بها في هذا الجهد هي:

  • الحفاظ على المياه: كلما قل استخدام المياه قل حجم مياه الصرف الصحي التي سننتجها، حيث أن بعض الطرق البسيطة التي يمكننا القيام بها هي إصلاح التسريبات الداخلية وتقليل وقت الاستحمام وتجنب أي عادات غسيل مهدرة، كما سيساعدنا التحول إلى بعض الأجهزة الموفرة للمياه في تقليل كمية مياه الصرف الصحي الناتجة، وهذا يساعد محطات معالجة المياه على المعالجة بشكل أفضل لأنه إذا كان هناك القليل من مياه الصرف الصحي فستكون جودة المعالجة أفضل.

  • تقليل المحتوى الملوث لمياه الصرف الصحي: يكمن العامل الآخر الذي يجعل مياه الصرف الصحي ضارة جدًا في تنوع المواد الكيميائية التي تختلط بالفضلات البشرية وبقايا الطعام، حيث يمكن تجنب ذلك عن طريق اختيار المنتجات التي نشتريها بعناية، وخير مثال على ذلك: هو استخدام المنتجات المنزلية منخفضة الفوسفور فقط من أجل تقليل مستويات الفوسفات في مياه الصرف الصحي، والفوسفات مادة كيميائية توجد في معظم منتجات التنظيف المنزلية.

إن الطريقة الفعالة الوحيدة لمكافحة آثار التلوث هي من خلال الجهد الجماعي على جميع المستويات، وما قد يبدو غير مهم سيشكل تهديدًا كبيرًا إذا تم تنفيذه على نطاق أوسع بكثير، لذا يجب أن نفعل ما بوسعنا للمساعدة في الحفاظ على البيئة والقيام بذلك بشكل جيد وتحقيق الاتساق.

المصدر
كتاب البيئة وحمايتها للمولف نسيم يازجيكتاب النظام البيئي والتلوث د. محمد العوداتكتاب الانسان وتلوث البيئة للدكتور محمد صابر/2005كتاب علم وتقانة البيئة للمؤلف فرانك ر.سبيلمان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى