الهندسةهندسة المياه والبيئة

أشهر الحقائق حول الوقود الأحفوري

اقرأ في هذا المقال
  • أشهر الحقائق حول الوقود الأحفوري.

الوقود الأحفوري هو بقايا نباتات وحيوانات ميتة مدفونة في أعماق قشرة الأرض والوقود الأحفوري هو مصدر القوة لحياتنا، كما أنها مصادر غير متجددة للطاقة تستغرق ملايين السنين لتطويرها وتزويدنا بالقوة لإضاءة منازلنا وتدفئتها وقيادة سياراتنا وتطوير أنماط حياتنا الحديثة، يأتي الوقود الأحفوري في شكل فحم أو نفط أو غاز طبيعي فهي أرخص أنواع الوقود وأسهلها للحصول عليها واستخدامها.


هناك الكثير من الجدل حول معدلات التنقيب والتعدين المستمرة في النظر إلى أن جميع أنظمة الطاقة لدينا تقريبًا مصممة للعمل معها، فالتغيير إلى مصدر طاقة آخر مكلف ومعقد، ليست هذه هي المشكلة الحقيقية مع الوقود الأحفوري، حيث تكمن المشكلة الحقيقية في جعل الناس يرون أن الحديث من منظور 100 عام أو ألف عام يعني أنه من المهم التفكير الآن فيما نقوم به، من الصعب جعل الناس يتواصلون مع الشعور بالمسؤولية تجاه المستقبل ولكن بالتعليم يمكن تحقيق ذلك.

أشهر الحقائق حول الوقود الأحفوري:

  • جميع أنواع الوقود الأحفوري هي نتيجة تحلل النبات الذي حدث منذ ملايين السنين تحت الماء، تم اكتشاف أحدث اكتشاف لحقل نفط غير مستغل في ألاسكا، حيث يُعتقد أن الجليد قد غطى بحرًا كان موجودًا منذ ملايين السنين.

  • يشمل الوقود الأحفوري الفحم والغاز الطبيعي والنفط، تشير الإحصاءات الحالية إلى أن الوقود الأحفوري يوفر أكثر من 85٪ من إجمالي الطاقة التي نستهلكها.

  • يتطلب التنقيب عن النفط قياس نوع الصخور الموجودة تحت سطح الأرض، حيث يقوم العلماء بالحفر لإزالة عينة أساسية ثم فحص مستويات الطبقات لتحديد ما إذا كان هناك دليل على تحلل النبات اللازم لإنتاج النفط الخام.

  • يوجد النفط الخام في مناطق تحت الأرض تسمى الخزانات التي يمكن تحويلها إلى منتجات مثل البنزين والكهرباء.

  • الفحم صخرة قابلة للاحتراق سوداء اللون تسير في عروق عبر الصخور تحت سطح الأرض، تسمح مناجم الفحم لعمال المناجم بالذهاب تحت الأرض لإزالة الأوردة من الصخور نفسها.

  • الغاز الطبيعي هو شكل من أشكال الميثان ويتم حصره في الجيوب، حيث حدث تحلل النبات، يمكن أن يكون تحت الأرض ولكن يمكن أن يكون أيضًا فوق سطح الأرض إذا كانت المركبات العضوية في مصدر المياه من النوع الصحيح، تعمل التجارب الجديدة على اكتشاف كيفية حصاد الميثان من مخلفات الحيوانات مثل الأبقار.

  • يتم نقل الغاز الطبيعي إلى المنازل باستخدام خطوط الأنابيب تحت الأرض التي تتصل مباشرة بمصدر الغاز الطبيعي.

  • يؤدي حرق الغاز الطبيعي إلى إطلاق كميات أقل من ثاني أكسيد الكربون مقارنة بالوقود الأحفوري الآخر لكل وحدة طاقة.

  • الغاز الطبيعي لا طعم له ولا يمكن اكتشافه، لذلك تتم إضافة مادة كيميائية تسمى مركابتان، بحيث يمكن اكتشاف التسريبات بسهولة.

  • الوقود الأحفوري ليس موردًا متجددًا على الرغم من أننا لم نقم بتحديد موقع جميع الاحتياطيات الموجودة في العالم، حيث يستغرق إنتاجها ملايين السنين، تشير التقديرات إلى أنه نظرًا لاتجاهنا الحالي في الاستهلاك والاكتشاف التنبئي لمصادر جديدة للوقود الأحفوري فإن العالم سينفد منها في غضون 100 إلى 200 عام.

  • يمكن استخدام الوقود الأحفوري عند حرقه لتوليد الكهرباء أو طاقة المركبات.

  • لا يمكن للبشر إنتاج الوقود الأحفوري ويجب أولاً حرقه لاستخدامه ككهرباء.

  • يعتبر الوقود الأحفوري مصدرًا شائعًا للطاقة في عالمنا؛ نظراً لكونه من السهل جدًا تحويله إلى طاقة، حيث يكون الوقود الأحفوري موجود في الهيدروكربونات والتي يجب حرقها فقط لتحرير طاقتها.

  • يستخدم الأمريكيون حوالي 18 مليون برميل من النفط يوميًا.

  • يتطلب إنتاج لتر واحد من الغاز ما يقرب من 26 طنًا من البترول الخام ويتطلب الأمر 800 رطل من الفحم تقريبًا لتشغيل مصباح كهربائي على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع لمدة عام كامل، سوف تستغرق العملية الطبيعية لتحلل المواد 422 عامًا لتحل محل ما نستهلكه حاليًا في عام واحد من الوقود الأحفوري.

  • اليوم يوفر الوقود الأحفوري أكثر من 90٪ من طاقة العالم.

  • عندما يتم حرق الوقود الأحفوري فإنه يطلق غازات سامة في الغلاف الجوي ويمكن أن يسبب تلوث الهواء  ومشاكل صحية خطيرة.

  • يعد تعدين ومعالجة الوقود الأحفوري رخيصًا جدًا مقارنة بتكلفة تحويله إلى طاقة، هذه هي أحد الأسباب التي تجعل من الصعب إنجاح مصادر الطاقة المتجددة، فكلها تتطلب استثمارات ضخمة حتى لتحويل المواد الخام إلى طاقة يمكننا استخدامها.

  • الوقود الأحفوري مسؤول عن غالبية القضايا البيئية مثل الاحتباس الحراري والأمطار الحمضية وتلوث الهواء وتلوث المياه التي نتعامل معها اليوم، يعد إنتاجها واستهلاكها من أكبر العوامل المساهمة في التلوث في العالم.

  • بالمقارنة مع مصادر الطاقة غير المتجددة فإن مصادر الطاقة المتجددة نظيفة ولا تلوث البيئة.

  • يتكون الوقود الأحفوري من الهيدروكربونات التي تخزن الطاقة في شكل روابط ذرية، لتحرير الطاقة التي تحتاج فقط إلى حرقها.

  • يحصل الوقود الأحفوري على طاقته من الشمس، حيث استخدمت النباتات التي تحولت إلى وقود أحفوري التمثيل الضوئي لالتقاط الطاقة من الشمس.

  • التنقيب عن النفط في البحر يمكن أن يزعج الحياة البحرية خاصة عند حدوث تسرب للنفط، حيث يمكن أن تخلق صهاريج التخزين المتسربة أبخرة سامة وتلوث المياه الجوفية.

  • تكساس وألاسكا وكاليفورنيا هي أكبر ثلاث ولايات منتجة للنفط في الولايات المتحدة.

المصدر
كتاب النظام البيئي والتلوث د. محمد العوداتكتاب علم وتقانة البيئة للمؤلف فرانك ر.سبيلمانكتاب البيئة وحمايتها للمولف نسيم يازجيكتاب الانسان وتلوث البيئة للدكتور محمد صابر/2005

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى