الهندسةهندسة المياه والبيئة

الفوائد البيئية للغذاء العضوي

اقرأ في هذا المقال
  • ما هو الغذاء العضوي؟
  • ما هي الفوائد البيئية للغذاء العضوي؟

ما هو الغذاء العضوي؟

هو عبارة عن المنتجات الغذائية التي يتم إنتاجها وتحضيرها ومعالجتها دون استخدام أي مواد كيميائية أو مضادات حيوية أو هرمونات أو كائنات معدلة وراثيًا، ولكي يتم تصنيف المنتج الغذائي على أنه عضوي يجب أن يكون خاليًا من الإضافات الغذائية الاصطناعية، ويشمل ذلك المحليات الصناعية والمواد الحافظة والتلوين والمنكهات، كما تميل المحاصيل المزروعة عضوياً إلى استخدام الأسمدة الطبيعية مثل السماد الطبيعي لتحسين نمو النباتات. 

ما هي الفوائد البيئية للغذاء العضوي؟

إن الأطعمة العضوية تكتسب شعبية متزايدة؛ لأن جزءًا أكبر من السكان يريدون معرفة فوائدها، حيث أن الاعتقاد العام هو أن الغذاء العضوي يكون أكثر صحة مقارنة بالأطعمة التقليدية، وبالإضافة إلى ذلك أهميتها الكبيرة للبيئة، وهو السبب الرئيسي لزيادة الطلب عليه خلال العقد الماضي، وفيما يلي بعض الفوائد البيئية للغذاء العضوي:

  • سلامة البيئة: تُزرع الأطعمة العضوية محليًا ولا تشكل سوى قدر ضئيل جدًا من التدخل في الموارد البيئية التي تدعم الحياة الصحية، ونظرًا لأن المواد الكيميائية الضارة ممنوعة في الزراعة العضوية فهناك حد أدنى من تلوث المياه والهواء والتربة، وبالتالي ضمان بيئة أكثر صحة وأمانًا، وعلى وجه الدقة تقلل الزراعة العضوية من الآثار طويلة المدى على صحة الإنسان الناجمة عن تلوث الهواء والماء والتربة.

  • انخفاض مستويات المعادن السامة: من الواضح الآن أن كل ما نتناوله بشكل غير مباشر فهو يأتي من التربة مع بعض التفاعلات البيئية الفيزيائية الأخرى، لذا فإن الزراعة العضوية حقاً لا تستخدم الكيماويات الزراعية لإنتاج المحاصيل، وهذا يعني تقليل استهلاك المعادن السامة، حيث تؤكد الدراسات الجديدة أن المحاصيل العضوية بها مستويات أقل بنسبة 48٪ من معدن الكادميوم السام مقارنة بالمحاصيل التقليدية.

  • يزيل تلوث التربة والمياه: نظرًا لأن إنتاج الأغذية العضوية يتجنب بشكل صارم استخدام جميع المواد الكيميائية الاصطناعية فإنه لا يخلق أي خطر من تلوث التربة والمياه الجوفية مثل الزراعة القياسية التي تستخدم الكثير من الأسمدة والمبيدات الصناعية.

  • يساعد في الحفاظ على التنوع البيولوجي: يساعد إنتاج الأغذية العضوية في الحفاظ على التنوع البيولوجي، وقد ثبت ذلك من خلال أن تجنب بعض المواد الكيميائية واستخدام غيرها من استراتيجيات الزراعة الطبيعية قد تساعد في الحفاظ على التنوع؛ لأنه يشجع التوازن الطبيعي بين النظام، ويساعد على منع هيمنة أنواع معينة على الأنواع الأخرى.

  • الأطعمة العضوية ليست معدلة وراثيا: بشكل عام فإن الأطعمة العضوية خالية من الكائنات المعدلة وراثيًا، أي أنها غير معدلة وراثيًا بطبيعتها، حيث تعد الهندسة الوراثية للمنتجات الغذائية مصدر قلق كبير في العصر الحالي، كما أنها أطعمة أو نباتات ذات حمض نووي متغير في سلوكيات لا تحدث في الطبيعة، وعلى الرغم من عدم وجود دليل قاطع على مخاطره إلا أن دعاة سلامة الأغذية قلقون من عدم إجراء أبحاث طويلة الأجل لتأكيد سلامتهم.

  • محاربة ظاهرة الاحتباس الحراري: يساعد إنتاج الغذاء العضوي في مكافحة الاحتباس الحراري، حيث يتم توزيع معظم المواد الغذائية العضوية محليًا، ونتيجة لذلك يتم استخدام طاقة أقل للنقل، والذي يقلل ميكانيكيًا من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون التي يعتقد أنها السبب الرئيسي للاحتباس الحراري.

  • صحة عامة أفضل: عادةً لأن الأغذية العضوية لا يتم إنتاجها أو معالجتها باستخدام الأسمدة الكيماوية أو مبيدات الآفات الكيميائية فهي لا تحتوي على أي عناصر من المواد الكيميائية السامة ولا تؤثر على صحة الإنسان بطرق ضارة، كما إن استخدام التقنيات الطبيعية مثل السماد الأخضر لتخصيب الأراضي وتناوب المحاصيل في مكافحة الآفات والأمراض يعمل بشكل جيد للغاية في إنتاج منتجات غذائية نهائية أكثر أمانًا وصحة، وإلى جانب ذلك فإن المواد الغذائية الصحية تعني ببساطة الأشخاص الأصحاء وتغذية أفضل لحياة أفضل لكل من البشر والحيوانات.

  • الحفاظ على النظام البيئي: يساعد إنتاج الغذاء العضوي في الحفاظ على الحياة الأصلية، فمن خلال تجنب المواد الكيميائية وإيذاء الزراعة المختلطة باعتبارها إدارة طبيعية مضايقة، والحفاظ على هوامش الحقول والتحوطات توفر الزراعة العضوية استعادة الحياة الأصلية بدلاً من أخذها بعيدًا عن بيئتها الطبيعية مثل الزراعة القياسية.

  • تقليص المبيدات: يرتبط استهلاك مبيدات الآفات الكيميائية بمجموعة متنوعة من الأمراض والاضطرابات مثل السرطان واضطرابات الجهاز الهضمي واضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه والعيوب الخلقية وضعف جهاز المناعة وحتى الموت المبكر، ولكن الأطعمة العضوية خالية من مبيدات الآفات وهذا هو سبب تفضيلها للحصول على صحة عامة أفضل، وبقدر ما تمتلك المبيدات الحشرية القدرة على إبعاد بعض الآفات عن المحاصيل فإنها تحتوي أيضًا على مواد كيميائية قوية مثل الفوسفور العضوي.

  • يقلل تآكل التربة:أن تآكل التربة هو من أحد أكبر التهديدات للبيئة، وبسبب الممارسات الزراعية السيئة تُفقد الطبقة العليا الخصبة من التربة بسبب التعرية، وهذه هي الطريقة التي تترك بها التربة السطحية مكشوفة وضعيفة لتحمل الجريان السطحي أثناء هطول الأمطار أو الرياح القوية، ومع ذلك وفي الزراعة العضوية لا يتم القضاء على النباتات؛ لأنها تكون بها الطبقة العليا الخصبة للتربة سليمة وآمنة.

المصدر
كتاب البيئة وحمايتها للمولف نسيم يازجيكتاب النظام البيئي والتلوث د. محمد العوداتكتاب الانسان وتلوث البيئة للدكتور محمد صابر/2005كتاب علم وتقانة البيئة للمؤلف فرانك ر.سبيلمان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى