الهندسةالهندسة الصناعية

ما هو التكافل الصناعي؟

اقرأ في هذا المقال
  • ما هو التكافل الصناعي؟
  • كيف تأسس التكافل الصناعي؟

أصبح التكافل الصناعي مصطلح شائع في السنوات الأخيرة لوصف الأنشطة الصناعية، حيث تصبح نفايات أو منتج ثانوي لأحد الفاعلين مصدر لممثل آخر، لكن ماذا نعني عندما نتحدث عن التكافل الصناعي وأين نجده؟ لماذا أصبح التكافل الصناعي قضية بارزة بشكل متزايد في مجال البيئة الصناعية والنمو، وما هي الفوائد التي يمكن توليدها من خلال هذا المفهوم؟

 

ما هو التكافل الصناعي؟

 

في الطبيعة غالباً ما يُعرَّف التكافل على أنّه أي علاقة بين أفراد من نوع مختلف يستفيد منها كل من الأفراد، حيث تؤدي التبادلات التكافلية المختلفة إلى منفعة جماعية أكبر من مجموع المنافع الفردية وحدها، يمكن أيضاً تنفيذ مناهج مماثلة في بيئة صناعية من صنع الإنسان، يرتبط التكافل الصناعي بمفهوم البيئة الصناعية، وهو طريقة مبتكرة لزيادة إنتاجية الموارد وهو أحد الأساليب لتحقيق الاقتصاد الصناعي وتحقيق النمو.

 

المبدأ الكامن وراء التكافل الصناعي بسيط للغاية، بدلاً من التخلص منها أو تدميرها يتم التقاط الموارد الفائضة الناتجة عن عملية صناعية، ثم إعادة توجيهها لاستخدامها كمدخل جديد في عملية أخرى من قبل شركة أخرى أو أكثر، مما يوفر منفعة أو تكافل مشترك، ببساطة يتحدى التكافل الصناعي عالم الأعمال للعمل بنفس الطريقة التي يعمل بها النظام البيئي الطبيعي، حيث يكون لكل شيء مكان ووظيفة ولا يضيع أي شيء.

 

يشرك التكافل الصناعي منظمات متنوعة في شبكة لتعزيز الابتكار البيئي وتغيير الثقافة على المدى الطويل، ينتج عن إنشاء المعرفة ومشاركتها عبر الشبكة معاملات مربحة للطرفين للحصول على مصادر جديدة للمدخلات المطلوبة، كذلك وجهات القيمة المضافة للمخرجات غير المنتج وتحسين العمليات التجارية والعمليات التقنية.

 

التكافل الصناعي هو شكل من أشكال السمسرة لجمع الشركات معاً في تعاون مبتكر وإيجاد طرق لاستخدام النفايات من أحدهم كمواد خام للآخر، عادة ما ترتبط كلمة “التكافل” بالعلاقات في الطبيعة، حيث يتبادل نوعان أو أكثر المواد أو الطاقة أو المعلومات بطريقة مفيدة للطرفين، يمكن أن يؤدي التعاون المحلي أو الأوسع في التكافل الصناعي إلى تقليل الحاجة إلى المواد الخام البكر والتخلص من النفايات.

 

بالتالي إغلاق حلقة المواد وهي سمة أساسية للاقتصاد الدائري ومحرك للنمو والحلول البيئية المبتكرة. يمكنه كذلك تقليل الانبعاثات واستخدام الطاقة وإنشاء مصادر جديدة للإيرادات، يوجد في أوروبا بعض شبكات دعم الاتحاد الأوروبي للتكافل الصناعي وشراكات الابتكار الأوروبية مثل البرامج الوطنية والمبادرات الإقليمية والمبادرات المحلية في الدنمارك.

 

أهمية التكافل الصناعي:

 

يدور التكافل الصناعي حول توفير المال وتقليل الاستهلاك من خلال العمل معاً لتعظيم المخرجات التي يمكن توليدها من الموارد، ولها العديد من الفوائد الاقتصادية والبيئية، أولاً يوفر فرص للشركات القائمة الخاصة والعامة لزيادة ربحها وقدرتها التنافسية من خلال تقليل تكلفة الموارد، ثانياً يقدم فائدة كبيرة للبيئة من خلال تقليل الطلب على كل من المواد والنفايات.

 

على سبيل المثال كالوندبورغ بالدنمارك التي تعمل منذ السبعينيات، وغالباً ما يُشار إليها على أنّها أول تكافل صناعي عامل في العالم، يتشارك الشركاء الأساسيون في كالوندبورغ بما في ذلك مصفاة النفط ومحطة الطاقة ومنشأة ألواح الجبس وشركة أدوية والمياه الجوفية والسطحية والعادمة والبخار والوقود، كما يتبادلون مجموعة متنوعة من المنتجات الثانوية التي تصبح مواد وسيطة في عمليات أخرى.

 

تشمل أهمية التكافل الصناعي استخدام منخفض للطاقة وتوفير ثاني أكسيد الكربون بحوالي 250 ألف طن سنوياً وخفض بنسبة 30٪ تقريباً في استهلاك المياه والحد الأدنى من النفايات للتخلص منها، يعد البرنامج الوطني للتكافل الصناعي مثال رائع على فوائد التكلفة الناتجة عن التكافل الصناعي، نتيجة لذلك خلال السنوات السبع الأولى وفرت الشركات أكثر من 1.3 مليار يورو من التكاليف.

 

كيف تأسس التكافل الصناعي؟

 

تُبنى فكرة التكافل الصناعي في المقام الأول على المكاسب الاقتصادية وأن تستند إلى مصلحة الشركات ومشاركتها، المكاسب الصناعية طويلة الأجل ضرورية لاستدامة أنشطة التكافل الصناعي، وكذلك ضمان أن هذه الأنشطة تعزز ظهور أعمال وابتكارات جديدة، كما أن أحد العوامل المشجعة لتأسيس التكافل الصناعي الناجح هو رسم خرائط شاملة لتدفقات المواد والتدفقات الجانبية على المستويين المحلي والإقليمي لتأمين الإمدادات والتنويع الضروري للموارد.

 

علاوة على ذلك تعد الثقة المتبادلة والأيديولوجيات المشتركة بين الجهات الفاعلة من بين المحددات الرئيسية في النموذج التكافلي، عامل حاسم آخر ساهم في إنشاء التكافل الصناعي وزيادة نشاطه هو تطوير الدعم العام طويل الأجل من الدولة والسلطات الإقليمية للاقتصاد الدائري والتكافل الصناعي، بما في ذلك استراتيجيات شاملة ومتماسكة تكملها أهداف ملزمة وأنظمة وإعانات وحوافز اقتصادية أخرى.

 

هذا بدوره يمكن أن يساعد في ضمان التمويل الخاص الكافي للأنشطة المتعلقة بالتكافل الصناعي، نظراً لأنّ الوعي والخبرة والقدرات المطلوبة لإنشاء التكافل الصناعي بين الجهات الفاعلة المحتملة قد يكون ضعيف، يمكن لشركة تطوير أو مجموعة إقليمية أو منظمة مماثلة أن تلعب دور رئيسي في تسهيل وتعزيز التكافل الصناعي، وقد يشمل هذا الدور مساعدة الشركات في العثور على شركاء ذوي صلة وتحديد فرص تآزر جديدة وتطوير خطط الأعمال.

 

إن النموذج الشائع لتنظيم التكافل الصناعي هو ما يسمى بالحديقة الصناعية، التي تم بناؤها خصيصاً لأغراض النماذج التكافلية وإعادة التدوير، على الرغم من أنّ التكافل الصناعي يُعرَّف غالباً على أنّه نهج قائم على المكان، إلا أنّ القرب الجغرافي المرتبط بالتكافل الصناعي ليس ضروري دائماً، النهج البديل لا يتمثل في ربط التعايش بأي موقع معين ولكن بناءه يكون على احتياجات وموارد شبكة من الشركات.

 

التكافل الصناعي أساس النمو في المنطقة الشمالية:

 

إنّ كفاءة استخدام الموارد والاقتصاد الدائري جزء لا يتجزأ من جدول الأعمال العالمي، يتم تعزيز التكافل الصناعي من قبل المنظمات الدولية، في الوقت نفسه يتم إنشاء مجمعات صناعية صديقة للبيئة في جميع أنحاء العالم، لقد أدرك الاتحاد الأوروبي أنّ التكافل الصناعي له صلة مباشرة ليس فقط بكفاءة الموارد، لكن أيضاً ببرنامج سياسات واسع يشمل الابتكار والنمو الأخضر والتنمية الاقتصادية.

 

تمّ تقديم نفس الملاحظة على المستويين الوطني والإقليمي في بلدان الشمال الأوروبي، على الصعيد العالمي تعد دول الشمال من بين الشركات الرائدة في الاستدامة والنمو، بالنظر إلى جميع المزايا التي يمكن أن يحققها التكافل الصناعي فليس من المستغرب أن يكتسب التكافل الصناعي الاهتمام كعنصر جديد مهم في مناهج النمو في بلدان الشمال الأوروبي.

 

أنشطة التكافل الصناعي تحدث بالفعل في جميع بلدان الشمال الأوروبي، مع ذلك هناك اختلافات جوهرية في نهج كل بلد، ففي فنلندا والدنمارك يتم تحفيز أنشطة التكافل الصناعي من خلال نهج من أعلى إلى أسفل، يتضمن هذا النهج رؤية واضحة واستراتيجيات شاملة على المستويين الوطني والإقليمي وتسهيل نشط لتبادل التكافل الصناعي من قبل الجهات البلدية والإقليمية الفاعلة في شراكة مع الشركات الخاصة الرئيسية.

المصدر
كتاب"Competitive Manufacturing Management" اسم المؤلف J. Nicholas, Irwin Mc Graw Hill كتاب "Contemporary Strategy Analysis" اسم المؤلف R. Grant, Blackwell كتاب"Facilities Design" اسم المؤلف S. Heragu, PWS Publishing Company اسس الهندسة الصناعية/ابو النور، عبدالرزاق عبدالرحيم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى