الأشجار هي أعمدة الحياة التي يمكن أن تستغرق مئات السنين لتنمو، المناشير هي آلات عنيفة تجعلها تسقط على الأرض في دقائق، إذا بدت جريمة أن تسقط شيئًا رائعًا لمجرد خشبها، فتذكر أن الأشجار تموت عادةً من الداخل إلى الخارج وغالبًا ما تصبح خطرة في نهاية حياتها، أحيانًا تسد الأشجار المتساقطة الطرق أو السكك الحديدية وتحتاج إلى قطعها وتنظيفها بسرعة، وفي حالات الطوارئ والكوارث الطبيعية، غالبًا  لا يكون  صوتها مرحب به.

 

وإذا كنت تعتقد أن المناشير مدمرة، فتذكر أنها مفيدة جدًا للإدارة الروتينية للغابات؛ لتخفيف وإزالة الأشجار لضمان الصحة العامة طويلة المدى للغابات والمخلوقات التي تعيش فيها، ما هو المنشار بالتحديد وكيف يعمل؟ دعونا نلقي نظرة فاحصة.

 

مبدأ عمل المنشار الآلي

 

الدليل موجود في الاسم، يتكون المنشار من جزأين رئيسيين، وهما شفرة منشار مدمجة في سلسلة، ملفوفة حول قضيب توجيه معدني طويل، ومحرك بنزين صغير أحادي الأسطوانة للبنزين، وأحيانًا محرك كهربائي يعمل بسلك أو حزمة بطارية، والسلسلة تشبه إلى حد ما سلسلة الدراجات الهوائية، حيث تدور حول مسننات (عجلات تروس مصممة لتدوير سلسلة) فقط مع حوالي 30 سنًا حادًا أو نحو ذلك (مصنوعة من سبيكة فولاذية صلبة) مثبتة حولها على مسافات  داخل المحرك.

 

بينما يتحرك المكبس داخل وخارج الأسطوانة، فإنه يدفع قضيب توصيل يدير العمود المرفقي، حيث يدير العمود المرفقي التروس المتصلة (من خلال قابض طرد مركزي ) العجلة المسننة التي تم تركيب السلسلة عليها، لتدور السلسلة حولها.

 

مزايا المنشار الآلي

 

الميزة الرئيسية لاستخدام المنشار الآلي السرعة وهي واضحة إلى حد ما، حيث سيكون من الصعب قضاء يوم كامل في تقطيع الأشجار في الغابة باستخدام المنشار اليدوي، ولكن يمكنك بالتأكيد فعل ذلك بالمنشار الآلي، حيث بحساب بسيط من الرياضيات فإن منشار الآلي أسرع بـ5-10 مرات من المنشار اليدوي العادي، فكر في عدد الألواح الخشبية التي يمكنك صنعها من جذع شجرة مقطوع، ربما عشرة أو خمسة عشر، فكر الآن في مدى صعوبة صناعة لوح واحد بمنشار يدوي، حيث سيستغرق قطع الشجرة بأكملها 10 اضعاف الوقت على الأقل، بافتراض أنك لن تنفد الطاقة أو تذوب شفرة المنشار أولاً.