الابتكار الاجتماعيعلم الاجتماع

أبعاد الابتكار الاجتماعي

اقرأ في هذا المقال
  • أبعاد الابتكار الاجتماعي عند "مولقان".
  • أبعاد الابتكار الاجتماعي عند "فاس".

من خلال دراسات الخبراء والعلماء في مجال الابتكار الاجتماعي، تمَّ التّوصّل إلى أنَّ هناك صورة واسعة لتعدّد مفاهيم الابتكار الاجتماعي وطبيعته وتَنوّعه، الأمر الذي أدّى إلى وجود تداخل وتشابك مع مفاهيم ومصطلحات أخرى مثل الريادة والمسؤولية الاجتماعية، ولكنْ هناك بعض الباحثين والعلماء وَضعوا أبعاداً مُحدّدة للابتكار الاجتماعي تُميزه عن غيره.

أبعاد الابتكار الاجتماعي عند “مولقان”:

يُشير مولقان “mulgan” إلى أنَّ نظرية الابتكار الاجتماعي تستند على ثلاثة أبعاد رئيسية متمثلة فيما يلي:

  • عادةً ما تكون الابتكارات الاجتماعية تركيبات هَجينة أو بمعنى آخر جديدة من عناصر قائمة بالفعل.

  • ممارَسة نظرية الابتكار الاجتماعي تتطلًب مرونة في التنظيم وأيضاً إدارة دينامية.

  • تَترك نظرية الابتكار الاجتماعي خلفها أثر إيجابي فعّال لعملية الاتصال، وأيضاً إيجاد علاقات إنسانية صلبة وقوية بين فِرَق العمل.

أبعاد الابتكار الاجتماعي عند “فاس”:

يرى فاس “vaas” أنَّ الابتكار الاجتماعي هو القدرة على التنظيم، وذلك لكونه يُعتبر تجديد للاستراتيجيات في المؤسّسات أو المنظمات وأيضاً في السلوك التنظيمي، وتتكون القدرة التنظيمية من وجهة نظره من أربعة موارد تتمثل بما يلي:

  • التوَّجّه الاستراتيجي.

  • تحسين المنتج.

  • تنظيم مرن.

  • عمل أكثر ذكاء.

المصدر
مقدمة قصيرة جداً، الابتكار، مارك دودجسون، وديفيد جان، ترجمة زينب عاطف، 2017.محاضرات في إدارة الإبداع والابتكار، د الطيف عبد الكريم، 2018.مقومات الابتكار الاجتماعي كمدخل لتطوير الإدارة الجامعية من وجهة نظر الهيئة الإدارية والأكاديمية في الجامعات السعودية، دراسة تكميلية لنيل درجة الدكتوراة في الإدارة التربوية والتخطيط، إدارة التعليم العالي، خالد حسين سعد العسيري، 2015.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى