التربية الخاصةعلم الاجتماع

أسباب الإعاقة العقلية أثناء وبعد الولادة

اقرأ في هذا المقال
  • مفهوم الإعاقة العقلية.
  • مفهوم الإعاقة العقليّة أثناء الولادة.
  • أسباب الإعاقة العقلية أثناء الولادة.
  • مفهوم الإعاقة العقلية ما بعد الولادة.
  • أسباب الإعاقة العقلية ما بعد الولادة.

مفهوم الإعاقة العقلية:

الإعاقة العقليّة: هو تدنّي في مستوى الأداء الوظيفي العقلي، الذي يقل عن متوسّط الذكاء بانحرافين معياريين ويشكّل خلل واضح في السلوك التكيّفي. وتنقسم أسباب الإعاقة العقلية الى أسباب ما قبل الولادة، أسباب أثناء الولادة، أسباب ما بعد الولادة. وسوف نتحدث في هذا المقال عن أسباب أثناء وبعد الولادة.

مفهوم الإعاقة العقليّة أثناء الولادة:

هي الأسباب التي تحدث أثناء عملية الولادة؛ حيث تؤدي هذا الأسباب إلى الإعاقة العقلية أو غيرها.


أسباب الإعاقة العقلية أثناء الولادة:

  1. نقص الأكسجين أثناء عملية الولادة:
    يُعتبر نقص الأكسجين من أهم العوامل التي تؤدي إلى أشكال مُتعددة غير مرغوب فيها للاْم والجنين، حيث يؤدي إلى إحداث تلف في الخلايا الدماغية، حيث لا يقوم الدماغ بعمله إلا بعد تزويده بكمية كافية من الأكسجين والغذاء. وأي نقص يؤدي إلى إحداث تلف في المراكزالعصبية.

    ونقص الأكسجين أثناء عملية الولادة لدى الجنين يؤدي إلى تسمم الجنين، أو انفصال المشيمة، أو طول عملية الولادة أوعسرها.

  2. الصدمات الجسدية:
    هو ما يتعرّض له الجنين أثناء عملية الولادة، من كدمات أو الصدمات الجسديّة أو استخدام الأدوات الخاصة بالولادة، مثل الملقط الذي يسحب فيه رأس الجنين في حالات صعوبة الولادة. وتؤدي مثل هذا الحالات إلى إحداث تلف في القشرة الدماغية أوالجهاز العصبي المركزي للجنين.

  3. الالتهابات:
    هي الالتهابات التي تُصيب الجنين، من فايروسات أو بكتيريا، تودي إلى تلف في الجهاز العصبي المركزي. وبعض أنواع الالتهابات، مثل: التهاب السحايا، التهاب الدماغ، التهابات ناتجة عن سوء تغذية المادة الدماغية البيضاء.

مفهوم الإعاقة العقلية ما بعد الولادة:

هي تلك الأسباب التي تحدث بعد عملية الولادة، التي تؤثر على إحداث تلف في الجهاز العصبي المركزي.

أسباب الإعاقة العقلية ما بعد الولادة:

  • سوء التغذية:
    هي أهمية الغذاء الجيدة بالعناصر الاساسية للجنين، ابتداءً من حليب الأم وانتهاءً بالمواد الغذائية، حيث تُعتبر التغذية الجيدة عاملاً اساسياً في نمو الخلايا الدماغيةّ ونقصها يؤدي إلى ضمور الخلايا الدماغية.

  • الحوادث والصدمات:
    هي الحوادث والصدمات التي يتعرّض لها الطفل في مرحلة ما بعد الولادة، حيث تؤثر بشكل مباشر على منطقة الرأس ويصاحبها عادة نقص في الأكسجين، أو نزيفاً في الدماغ أو كسور في الجمجمة.

  • الأمراض والالتهابات:
    هي الأمراض والالتهابات التي تُصيب الطفال في سنوات حياتهم الأولى، خاصة إذا لم يتم تطعيم الأطفال ضد مرض النكاف، الحصبة، الجدري، التهاب السحايا، التهاب الدماغ، اضطراب الغدد؛ ممّا تؤدي إلى اضطرابات عصبية.

  • العقاقير والأدوية:
    تعمل هذه العقاقير والأدوية كونها مواد سامة، خاصّة إذا أخذت بكميات مبالغ فيها إلى تلف في الجهاز العصبي المركزي. ومن هذه الأدوية: المنومات، المهدئات، الأفيون، الهيروين، المشروبات الكحولية والتدخين.

المصدر
1_إسماعيل بدر. مقدمة في التربية الخاصة. الرياض: دار الزهراء.2_أيهاب الببلاوي. مناهج واستراتجيات تدريس ذوي الاحتياجات الخاصة. الرياض:المملكة العربية السعودية.3_ماجدة السيد. الإعاقة العقلية. عمان:دار وائل للنشر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى