ظواهر ومشكلات اجتماعيةعلم الاجتماع

أصناف الفقراء عند ميلز

اقرأ في هذا المقال
  • أصناف الفقراء عند "ميلز".
  • الفقير في نظر "ميلز".

قسَّم “ميلز” الفقراء وصنَّفهم إلى مجموعة من الأصناف، واستند في تصنيفه على دعامتين أساسيتين هما الضّمان الاقتصادي ودرجة تنظيم واستقرار الأسرة.

أصناف الفقراء عند “ميلز”:

1- الفقير المُستَتر: وهو الذي يأخذ أو يَملك دَخلاً مُتدنيّاً لكنَّه يتمتّع بمشاعر متوازنة وحياة اجتماعية منتظمة بسبب انسجام أفراد أسرته، ويتمتّع أبناؤه بمستوى تعليمي لا بأس به، ويعمل في أعمال تتطلّب مهارة متوسطة.

2- الفقير المُتوتّر: هو الفقير الذي يَملك أو يَتمتَّع بدخل ثابت، ولكنْ هناك اضطراب في حياته الأسريّة بسبب المشكلات المستمرَّة بين أفراد الأسرة أو بين الزوجين، مثل القسوة في التعامل أو مشكلات الإدمان أو المُسكِرات وغيرها من المشاكل.

3- الفقير المزدوج الاضطراب: ونعني بالاضطراب هنا الاضطراب في دَخله على الرّغم من قلّته، أو فُقدانِه أَحد الأبوين أو كليهما الأمر الذي يجعل بؤسه المعاشي والاقتصادي صعباً جداً.

4- الفقير المُكافح: وهو الفقير الذي يملك دخلاً مُتدنياً ويعمل جاهداً على تحسين معيشته وبالوقت نفسه يعيش في وسط أسرة مُتكيّفة مع دَخلها ومُحيطها الاجتماعي الفقير.

الفقير في نظر “ميلز”:

الفقير في نظر “رايت ميلز” هو ضحية التّحيّز الاجتماعي السائد في مجتمعه الذي دفَعه أنْ يعمل في عمل مفروض عليه ويعيش في مسكن سيء الشروط والمواصفات الصحيّة وأحياناً في أحياء موبوءة أي تكون أساس للانحرافات السلوكية والجريمة، وهو ضحيّة لا يَعرف حقوقه ولا يوجد عنده وعي بها ويجهل القانون بالوقت نفسه.

المصدر
علم المشكلات الاجتماعية، معن خليل عمر، دار الشروق للنشر والتوزيع، عمان الأردن، 1998.التفكك الاجتماعي، معن خليل عمر، دار الشروق للنشر والتوزيع، عمان الأردن، 2005.علم الاجتماع والمشكلات الاجتماعية، عدلي السمري ومحمد الجوهري وآخرون، دار المعرفة الجامعية، القاهرة، 1998.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى