التاريختاريخ أوروباعلم الاجتماع

ألبانيا خلال الحرب العالمية الأولى

اقرأ في هذا المقال
  • ألبانيا في الحرب العالمية الأولى
  • سيطرة النمسا والمجر على ألبانيا

بعد حصول البانيا على استقلالها من الإمبراطورية العثمانية وبعد أن قامت الدول العظمى بالاعتراف بها كدولة مستقلة، تعرضت ألبانيا حينها للكثير من الضغوطات والمشاكل، حيث بدأت ألبانيا من حالة من الفوضى بعد الحرب العالمية الأولى، والتي أدّت تلك التمردات إلى وقوع ألبانيا تحت الحكم اليوناني.

 

ألبانيا في الحرب العالمية الأولى:

 

بعد قيام اليونان بالسيطرة على المناطق الجنوبية في ألبانيا، سَعت كلاً من إيطاليا وصربيا بالسيطرة على المناطق الشمالية، فقامت حينها الإمبراطورية النمساوية المجرية بالتصدي للهجوم الصربي؛ ممّا أدى ذلك إلى انسحاب القوات الصربية من ألبانيا وقيام الإمبراطورية النمساوية المجرية بالسيطرة على شمال ألبانيا، فقامت حينها دول الحلفاء بالتصدي لسيطرة الإمبراطورية النمساوية المجرية وقامت بإخراجها من ألبانيا.

 

قبل قيام الحرب العالمية الأولى وبعد أن انتهت حرب البلقان وسقطت الإمبراطورية العثمانية، سَعت كلاً من بلغاريا واليونان وصربيا بالسيطرة على الأراضي التي كانت تحت سيطرة الإمبراطورية العثمانية، حيث تم بعد ذلك تقسيم ألبانيا إلى قسمين، حيث قامت حينها اليونان بغزو ألبانيا من الجنوب وغزتها صربيا من الشمال، وعلى الرغم من القيام إعلان ألبانيا كدولة مستقلة بمساعدة الإمبراطورية النمساوية المجرية، إلّا أنّها كانت واقعة حينها تحت الحكم اليوناني والصربي.

 

طالبت ألبانيا حينها باستعادة المنطقة الجنوبية التي كانت تحت سيطرة اليونان، إلّا أنّ اليونان رفضت مطالب ألبانيا، فقام حينها السكان الألبانيين في تلك المناطق بإطلاق الحكم الذاتي فيها بمساعدة الحكومة الألبانية لها، وبعد كل تلك الأحداث خاضت أوروبا الحرب العالمية الأولى؛ ممّا أدى ذلك إلى دخول ألبانيا في حالة من الفوضى، استقرت الأوضاع بعد ذلك في ألبانيا وخاصة بعد خروج المسلمين الألبان مع الدولة العثمانية؛ وذلك بسبب خوفهم من عمليات القمع التي سوف يتعرضون لها من الحكومة الألبانية.

 

عادت الصراعات مرةً أخرى إلى ألبانيا في عام 1914 ميلادي، وأصبحت هناك جماعات مسلحة تقوم بعمليات القتل والعنف في وسط ألبانيا، ومن ثم بدأت أعمال العنف تنتشر في المناطق الشمالية الألبانية، فقامت القوات العسكرية اليونانية وبعد أعمال العنف تلك بالانتقال إلى جنوب ألبانيا، خلال تلك الأوضاع الفوضوية التي كانت تعاني منها ألبانيا قامت كلاً من إيطاليا وصربيا والجبل الأسود بإرسال قواتهم العسكرية للسيطرة على الشمال الألباني، وبعد تلك الأحداث دخلت الإمبراطورية النمساوية المجرية وصربيا في صراع على الأراضي الألبانية.

 

سيطرة النمسا والمجر على ألبانيا:

 

قامت الإمبراطورية النمساوية المجرية بالسيطرة على ألبانيا دون أن تخوض معها حرباً، فقامت الإمبراطورية النمساوية بتسليم ألبانيا إدارة البلاد، والتي قامت ألبانيا حينها بتشكيل الجيش الألباني وبناء المدارس، كما قامت ألبانيا أيضاً بنزع السلاح من السكان المدنيين، خلال تلك الفترة قامت ألبانيا بخوض الكثير من الحروب إلى جانب الإمبراطورية النمساوية المجرية.

 

في تلك الأثناء قامت القوات البلغارية بغزو الأراضي الألبانية وحَصل صراع بينها وبين القوات الصربية، حيث كانت بلغاريا والإمبراطورية النمساوية المجرية تسعيان في السيطرة على ألبانيا؛ ممّا أدّى ذلك إلى تحالفهم مع بعضهم وحكم ألبانيا، فقامت فرنسا حينها بالتصدي لذلك التحالف، حيث قامت فرنسا بإرسال قواتها العسكرية للتصدي للقوات البلغارية وعَملت على إخراجها من ألبانيا.

 

تم بعد ذلك بإعلان ألبانيا دولة تحت الحماية الفرنسية والإيطالية، فقامت ألبانيا حينها بتأسيس حكومات خاصة بها تحت حماية فرنسا وتمتعت حينها بالحكم الذاتي، جَعل التصرف الذي قامت به فرنسا بغضب إيطاليا والتي شَعرت حينها بأنّ فرنسا تقوم بالسيطرة على ألبانيا بطريقة تكتيكيّة، وبانّها تبرر ما تقوم فيه للاستقلال ألبانيا، فقامت إيطاليا أيضاً بالسير على خطى فرنسا وإعلان ألبانيا دولة مستقلة تحت الحماية الإيطالية، فقامت حينها اليونان وبريطانيا وفرنسا في الاجتماع وتمّ رفض الحماية الإيطالية على ألبانيا، وعلى الرّغم من ذلك الرفض بقيت إيطاليا فارضة حمايتها على ألبانيا.

 

بعد انتهاء الحرب العالمية الأولى قامت دول الحلفاء بالوقوف إلى جانب صربيا ومساعدتها بعد تعرضها للهزيمة من قِبل الإمبراطورية النمساوية المجرية وبلغاريا، فقامت دول الحلفاء بتفكيك جيوش الإمبراطورية النمساوية المجرية واجبرتهم على الخروج من ألبانيا، وقد قامت إيطاليا باحتلال معظم الأراضي الألبانية وتمكنت صربيا من السيطرة على المناطق الشمالية منها، أمّا اليونان فبقيت مسيطرة على المناطق الجنوبية من ألبانيا، كما استولت فرنسا على أقوى وأكبر المدن فيها.

 

أصبحت ألبانيا بعد الحرب العالمية الأولى عبارة عن دولة ضعيفة سياسياً واقتصادياً، حيث كانت حينها واقعة تحت سيطرة إيطاليا وصربيا واليونان والتي كانت حينها عبارة عن دولة مفكَّكة حتى عام 1920 ميلادي حيث قامت الولايات المتحدة الأمريكية بالاعتراف بألبانيا كدولة مستقلة.

 

المصدر
موسوعة الحضارات المختصرة-المؤلف: محمود قاسم-2012موسوعة تاريخ أوروبا:الجزء الأول-المؤلف:مفيد الزيدي-2003تاريخ أوروبا في العصور الوسطى-المؤلف: د. إيناس محمد البهيجي-2017تاريخ أوروبا الحديث-المؤلف:نصري ذياب-2011

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى