التغير الاجتماعيعلم الاجتماع

أنماط الفقر الحضري

اقرأ في هذا المقال
  • مفهوم النمط في الفقر الحضري

اقرأ في هذا المقال:

يعتبر مفهوم النمط أحد المفاهيم الأساسية التي تمثل ظاهرة الفقر الحضري والصور التي تتخذها، على سبيل المثال التسول والفقر شديد والأنشطة الحضرية غير الرسمية التي توجد على أطراف الاقتصاد الحضري.

مفهوم النمط في الفقر الحضري:

مفهوم النمط في الفقري الحضري من الناحية الاجتماعية : هو بناء عقلي بصيغة معينة تشمل عناصر محددة من الظواهر ويستخدم في التحليل الاجتماعي بناءً على ملاحظات من الظواهر الملموسة، وتعتبر المنظمة المادية أو الإنسان الاقتصادي أو الإنسان الهامشي مثال على الأنماط المثالية.


حيث بين مفهوم المعايشة أنَّ الفقراء أنماط، وأنَّ هناك اختلاف واضح بين الكبار والشباب تجاه مشكلات مجتمعهم فلا يمكن وصف الجميع بالفقر أو الحاجة والقصور، وعدم القدرة والاستسلام للواقع بالدليل الفقير هو من يعيش في قاع المجتمع ويعمل عمل صعب ويثير الاشمئزاز والاحتقار بل إنَّ هناك أنواع جديدة من الفقراء الذين يظهرون نتيجة عوامل سياسية والإصلاحات الاقتصادية إعادة الهيكلة وتأثيرها الاجتماعي.


مما أدت إلى أزمات متعددة من بينها خلق جماهير من الفقراء الجدد نتيجة إغلاق المؤسسات العمل وإنهاء مناصب الشغل الدائم والتسريح المعمم وطرد آلاف العمال وظهور نتائج وخيمة على مستوى الخريطة الاجتماعية من ظاهرة البطالة و هذا الفعل الطردي يسمى بـتهميش القوة المهمشة، وفي المقابل هذه الفئة توجد فئات كثيرة تقع على درجات الوسطية والاعتدال والدنيا من سلم الدخل.


إنَّ هذه الفئات التي تمارس أنشطة حضرية غير رسمية على هوامش الاقتصاد الحضري تتعرض لكثير من صور المحاصرة والتهميش يمكن حصرها فيما يلي: الباعة المتجولون في الطرقات الإسكافي على الأرصفة والتشغيل الذاتي من سيارات النقل الحضري غير الرسمي والدروس الخصوصية وساعات إضافية من العمل مقابل أجر معين.


كما أنَّ العمالة المهاجرة والإنتاج الصغير والتجارة المحدودة جرب هذه الفئة من الفئات الاجتماعية الأكثر فقراً مثل: المتسولين مثل جامعي النفايات والمشردين وما ينجم عنه من جرائم وأمراض وغيرهم من الفئات الهامشية الرثة والمعدمين والمحرومين الطبقة الحضارية الدنيا في المجتمعات النامية.


التسول في المجتمعات الحضرية ينتشر أكثر من ما هو موجود في المجتمعات الريفية وجاء ذلك نتيجة الأوضاع الداخلية في النظام الاجتماعي والاقتصادي فهي ناجمة عن ضعف التكامل والضبط الاجتماعي لأنَّ المجتمع الحضري يعتبر المكان الملائم لجميع أنواع الانحراف.

المصدر
مقدمة في دراسة علم الاجتماع، ابراهيم عثمان، 2018علم الاجتماع الحضري، سعيد ناصف، 2006علم الاجتماع الحضري، صابر عبدالباقي، 2010

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى