التغير الاجتماعيعلم الاجتماع

الأسرة الريفية

اقرأ في هذا المقال

  • التنمية البشرية في المجتمعات الريفية.

من القضايا التي شغلت فكر علماء الاجتماع الريفين، ويرى علماء الاجتماع الريفين أن دور الأسرة يكون في التنمية الاجتماعية الريفية.


حيث أن الأسرة الريفية لها دور في التنشئة الاجتماعية ودور في التنمية الاقتصادية، كما أن الأسرة الريفية لها اسهامات واضحة في التنمية الاجتماعية.

التنمية البشرية في المجتمعات الريفية:

إن التنمية الاجتماعية موجودة منذ القدم، والتنمية الاجتماعية تزيد من عدد الفرص والخيارات المتاحة أمام الإنسان وتحقيق العدالة الاجتماعية.


يرى علماء الاجتماع أنه يوجد مؤشرات في التعبير عن المفهوم والفلسفة المتعلقة بمستوى الدخل للفرد والعمر المتوقع للأشخاص عند الولادة.


كما يبين مستوى انتشار التعليم وتراجع عدد الأميين، ويعرف علماء الاجتماع ذلك بالتنمية أو ما يعرف بمؤشر التنمية الاجتماعية.


حيث أنه من وجهة نظر العلماء الاجتماعيين أن التنمية الاجتماعية، لا تفيد في المجتمعات التي تعاني من المجاعات والحروب.


حيث أن التنمية الاجتماعية والبشرية في المجتمعات تعمل على تنمية الشخصية الفردية كما تعمل على تنمية القدرات الاجتماعية والقدرات الاقتصادية وتنمية القدرات من ناحية الفكر والثقافة والسياسية.

كما تعتبر التنمية البشرية بأنها عبارة عن تنمية القدرات المختلفة سواء كانت سياسية أو الاقتصادية أو الفكرية وتنمية الأفكار والتراث الشعبي والعلمي الذي قدمه البشر.

المصدر
محمد نبيل، المجتمع الريفي وتطبيقاته التنموية، 2019علي فؤاد، علم الاجتماع الريفي،2011عبدالهادي محمد،مدخل الى علم الاجتماع،2002
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق