الرعاية الاجتماعيةعلم الاجتماع

الأسس المهنية للرعاية الاجتماعية ومساراتها وأهدافها

اقرأ في هذا المقال
  • الأسس المهنية للرعاية الاجتماعية
  • الأهداف المهنية للرعاية الاجتماعية
  • الخدمات المهنية للرعاية الاجتماعية
  • المهارات المهنية للرعاية الاجتماعية
  • المسارات المهنية للرعاية الاجتماعية
  • المسميات المهنية للرعاية الاجتماعية

الأسس المهنية للرعاية الاجتماعية:

 

تتطلب ممارسة الرعاية الاجتماعية أن يكون المهنيين في هذا المجال على دراية بمجموعة واسعة من المجالات السلوكية والتنموية للإنسان، وتشمل هذه الفهم العميق للمؤسسات الاجتماعية والثقافية والاقتصادية والتنمية البشرية والسلوك والتفاعلات بين هذه العناصر.

 

يجب أن يكون الأخصائي الاجتماعي أيضاً على دراية بالتدخلات والأساليب المناسبة، لمساعدة الأشخاص في الوصول إلى إمكاناتهم الكاملة يعتمد دور العامل الاجتماعي على نوع المكان الذي يعمل فيه الممارس على سبيل المثال الوكالات غير الربحية أو المستشفيات أو دور رعاية المسنين أو عيادات الصحة العقلية أو المدارس، أو الشركات.

 

الرعاية الاجتماعية تساعد الأفراد والأسر والمجتمعات على مواجهة مواقف الحياة الصعبة أو المجهدة، والعمل في مراكز إعادة التأهيل والمدارس والمستشفيات ودور العجزة والمرافق الإصلاحية، غالباً ما تتعاون الرعاية الاجتماعية مع الأسس المهنية في برامج الخدمة الاجتماعية الأخرى، ومساعدة الأطفال الذين يعانون من اضطرابات سلوكية أو الأسر الفقيرة أو ضحايا العنف المنزلي، بغض النظر عن المجتمع الذي يخدمونه تقدم الأسس المهنية الرعاية الاجتماعية والدعوة لعملائهم.

 

الأهداف المهنية للرعاية الاجتماعية:

 

يجب على الأفراد المهتمين بمهنة هادفة تتمحور حول الناس أن يفكروا في الحصول على وظيفة الرعاية الاجتماعية بالمعنى الأساسي يساعد الأخصائيون الاجتماعيون الآخرين من أجل لقمة العيش إنهم يخدمون الأفراد والمجتمعات والمنظمات المعرضين للخطر أو المحرومين من الخدمات، يساعد الأخصائيون الاجتماعيون المحتاجين في تحقيق أهدافهم والوصول إلى الخدمات الاجتماعية وتحديد خيارات العلاج.

 

يتعامل العديد من عملاء الرعاية الاجتماعية مع مشكلات الصحة العقلية والاضطرابات السلوكية والإدمان واضطرابات الأكل والأمراض المزمنة، يخدم العاملون الاجتماعيون أيضاً الأشخاص الذين يعاونون من مشاكل اجتماعية صعبة والطلاب الذين يعانون من مشاكل في المدرسة المسارات الوظيفية للعاملين الاجتماعيين متنوعة بقدر ما هي مجزية، بالإضافة إلى العدد المتزايد من فرص العمل في المجتمع.

 

نظراً لأن الأخصائيين الاجتماعيين يجب أن يكملوا اعتمادات التعليم المستمر من أجل تجديد رخصة الرعاية الاجتماعية، تتطلب المهنة التزاماً بالتعلم مدى الحياة، تطلب العديد من الدول من الأخصائيين الاجتماعيين تلبية متطلبات التعليم المستمر في مواضيع محددة مثل الأخلاق والعنف المنزلي وبهذه الطريقة يظل الأخصائيون الاجتماعيون على اطلاع دائم بالتطورات الحالية في هذا المجال.

 

الخدمات المهنية للرعاية الاجتماعية:

 

1- خدمات استشارية:

 

يستمع مستشاري الرعاية الاجتماعية إلى العملاء ويقدمون الدعم لهم، عادة في بيئة ممارسة خاصة يستخدمون أدوات مثل العلاج الاجتماعي، لتقييم الحالة الاجتماعية للعملاء، كما أنها تساعد العملاء في الوصول إلى خدمات اجتماعية أخرى.

 

2- خدمات اجتماعية:

 

يقدم العاملون الرعاية الاجتماعية في مجال الخدمات الاجتماعية خدمات مجتمعية مثل دعم المواد الغذائية والتدريب الوظيفي، والرعاية الطبية كما أنها تساعد الأشخاص على الاتصال بهذه الخدمات واستخدامها بشكل صحيح.

 

3- خدمات الرعاية الاجتماعية في البيت:

 

يدافع العاملون الرعاية الاجتماعية في دور رعاية المسنين عن الرفاهية العامة للعملاء، إنهم يحمون الأفراد المسنين من سوء المعاملة ويدعمون العملاء وعائلاتهم من خلال القرارات الطبية والمالية والعاطفية.

 

4- خدمات الرعاية الاجتماعية في المستشفى:

 

تساعد الرعاية الاجتماعية الأفراد في المستشفى للتغلب على المرض، إنهم يدعمون أسر المرضى ويعملون كنقطة اتصال بين المرضى وعائلاتهم والأطباء.

 

المهارات المهنية للرعاية الاجتماعية:

 

1- تواصل:

 

تتطلب معظم مهارات الرعاية الاجتماعية من المتخصصين التحدث مباشرة مع الأفراد في إطار فردي وجماعي، يجب أن يكون الأخصائيون الاجتماعيون قادرين على مناقشة الموضوعات الحساسة بطريقة واضحة وموجزة، وشرح كيف يمكن للأفراد مساعدة أنفسهم.

 

2- مهارات التعامل مع الآخرين:

 

يجب أن يرتبط محترفو الرعاية الاجتماعية بأفراد من خلفيات متنوعة ويعملون معهم، مهارات التعامل مع الآخرين ضرورية في تقديم علاج وتوجيه هادف للفرد بالإضافة إلى ذلك، يتفاعل الأخصائيون الاجتماعيون مع الأفراد الذين يظهرون مجموعة متنوعة من المشاعر، لذلك يجب عليهم الاستعداد للتفاعلات المعقدة أو المشحونة عاطفياً.

 

3- مهارات منظمة:

 

غالباً ما تخدم الرعاية الاجتماعية عملاء متعددين في وقت واحد، إلى جانب إنشاء الوثائق المطلوبة وتدوين الملاحظات الشخصية، وإدارة الأوراق الإضافية للعميل، يجب على الأخصائيين الاجتماعيين الحفاظ على نظام منظم.

 

يقوم الأخصائيون الاجتماعيون أيضاً بالتوفيق بين المواعيد وأوقات الاجتماعات في مواقع مختلفة، تعتبر المنظمة ضرورية لمساعدة العملاء والبقاء في وضع جيد مع أصحاب العمل والاستمتاع في النهاية بمهنة ناجحة.

 

4- مهارات عاطفية:

 

يعمل العديد من الأخصائيين الاجتماعيين في بيئات مرهقة أو مع الأفراد الذين عانوا من الصدمة، يمتلك المحترفون الفعالون في هذا المجال الاستقرار والنضج العاطفي للتعامل مع السيناريوهات والمحادثات الضريبية، بينما تساعد برامج الرعاية الاجتماعية تدريب الطلاب، فإن هذه القدرة على التحمل العاطفي تأتي من التاريخ الشخصي والنمو المهني.

 

5- مهارات حل المشاكل:

 

يمكن أن تقدم مهارات الرعاية الاجتماعية تحديات فريدة على أساس يومي، لذلك يحتاج المحترفون في هذا المجال إلى تعلم التفكير على أقدامهم واستخدام أفضل ممارسات الرعاية الاجتماعية، وحل المشكلات في الوقت الفعلي.

 

المسارات المهنية للرعاية الاجتماعية:

 

1- مسار الرعاية الاجتماعية للأطفال والأسرة:

 

المهنينون الرعاية الاجتماعية يساعدون الأطفال والأسر الضعيفة، إنهم يساعدون العائلات في تحديد مكان السكن والتقدم للحصول على المزايا والعثور على خدمات رعاية الأطفال، قد يتدخل الأخصائيون الاجتماعيون أيضاً عندما يتعرض الأطفال للخطر أو الإهمال أو سوء المعاملة من قبل الأسرة.

 

2- مسار الرعاية الاجتماعية في المدرسة:

 

يعمل  المحترفون الرعاية الاجتماعية بشكل مباشر مع المعلمين وأولياء الأمور ومديري المدارس، لتحسين حياة الطلاب والأداء الأكاديمي والرعاية الاجتماعية ينصحون الطلاب الذين يعانون من مشاكل سلوكية، كما أنها تساعد في تطوير خدمات إدارة الأزمات والسلامة.

 

3- مسار الرعاية الاجتماعية في مجال الصحة:

 

تقدم الرعاية الاجتماعية في مجال الصحة الدعم اليومي للمرضى في فترة الشفاء الذين يعانون من آلام جسدية أو عاطفية أو نفسية، إنهم يعملون مع أسر المرضى لإنشاء نظام دعم قوي والتعاون مع مقدم الرعاية الصحية، لتنسيق خطط التعافي وإجراء الإحالات لخدمات أخرى.

 

المسميات المهنية للرعاية الاجتماعية:

 

1- مدير رعاية اجتماعية:

 

يعمل مدراء الرعاية الاجتماعية على تحسين البرامج والخدمات العامة وتحليل البيانات ذات الصلة وزيادة الوعي بالموارد المحلية والإقليمية، والدعوة إلى الدعم والتمويل ومساعدة الأطفال والعاطلين عن العمل العمل كحلقة وصل بين الإدارة العليا والموظفين في مؤسسات الرعاية الاجتماعية.

 

2- مدير حالة رعاية اجتماعية في المجتمع:

 

يتعامل مدير حالة مع العديد من حالات الرعاية الاجتماعية في وقت واحد والتأكد من أنها تلبي احتياجات العملاء، إنهم بحاجة إلى مهارات تواصل وشخصية ممتازة لدعم العملاء وإنشاء برامج علاجية، والتأكد من أن العملاء يتعاملون مع موارد الرعاية الاجتماعية، وخاصة تلك المرتبطة بصاحب عمل الرعاية الاجتماعية قد يأخذ هؤلاء العمال أيضاً أدواراً إدارية.

 

3- مدير خدمات رعاية اجتماعية:

 

يخدم مديرون رعاية اجتماعية أصحاب عملهم في أدوار قيادية ويشرفون غالباً على موظفي الرعاية الاجتماعية، إنهم يتحكمون في قبول العميل لمنظمتهم وينظمون تحويلات العملاء إلى متخصصين آخرين في الرعاية الاجتماعية في بعض الحالات يعملون كواجهة عامة لمنظماتهم وينشرون المعلومات حول الخدمات والموارد التي يقدمونها.

 

المصدر
إتجاهات حديثة في الخدمة الاجتماعية، ابراهيم عبد الرحمن رجب، 1999الخدمة الاجتماعية العولمة وتحديات العصر، ابراهيم عبد الرحمن رجب، 2000موسوعة نهج الممارسة المتقدمة للخدمة الاجتماعية، احمد محمد السنهوري، 2007الممارسة العامة منظور حديث في الرعاية الاجتماعية، جمال شحاته، 2008

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى