الخدمة الاجتماعيةعلم الاجتماع

الاحتياجات العامة والخاصة لكبار السن

اقرأ في هذا المقال
  • الاحتياجات العامة والخاصة لكبار السن.
  • تعريف الحاجة.
  • الحاجات العامّة لكبار السن.
  • الحاجات الخاصّة لكبار السن.

تُعَدّ احتياجات كبار السِنّ مُتعدّدة ومتنوعة، وترتبط احتياجاتهم بخصائص المرحلة العمرية والأوضاع الاجتماعية التي يعيشونها، والتي تجعل لهم طبيعة خاصة، ولكي يؤدّي كبار السِنّ الدور المطلوب منهم والتكيّف مع الأوضاع الاجتماعية الموجودة يجب أن نتفهَّم هذه الاحتياجات ونوفّر سُبل إشباعها.

تعريف الحاجة:

يُعرّف علاء النفس والاجتماع الحاجة بأنها: حالة من النقص والافتقار والاضطراب الجسمي أو النفسي، إن لم تَلقَ إشباعاً أثارت لدى الفرد نوعاً من التوتر والضيق لا يلبث أن يزول متى أُشبِعَت الحاجة.

الحاجات العامّة لكبار السن:

يشترك فيها كبار السِنّ مع غيرهم من الناس مثل:

  • الرعاية الصحيّة وتشمل الغذاء والدَّواء والمسكن الملائم.

  • الرعاية الاجتماعية لمواجهة احتياجات أُسر كبار السِنّ بما في ذلك التأمينات والمُساعدات والمعاشات والخدمات المختلفة.

  • الرعاية الترويحيّة حتى يتمكَّن كبار السِنّ من قضاء وقت فراغهم الطويل بطريقة مُثمرة.

الحاجات الخاصّة لكبار السن:

ترتبط هذه الاحتياجات بطبيعة مرحلة العمر التي يمرّ بها كبار السِنّ، وتظهر هذه الاحتياجات مع المشاكل المتنوعة التي تتعلّق بالتكيّف الاجتماعي لكبار السِنّ ومن هذه الاحتياجات الحاجة للتَّقبُّل والعطف والشعور بالأهمية والإنتاج والتقدير. ولقد حاول أحد الباحثين أن يُحدّد أهم ما يتمناهُ كبار السِنّ على النحو الآتي:

  • صحة الجسم حتى لا يصبح أسير الفِراش ويحتاج إلى مَن يُعاونه.

  • صحة النفس وتعتمد أساساً على الطمأنينة وراحة البال وعلى تقبُّل حالة التقدّم في السِنّ برضى ودون تذمُّر.

  • حالة من القناعة حيث تساعدهم على أن يتقبَّلوا ما لا يستطيعون تغييرهُ.

  • حالة من اليُسر المادي حيث نجد أنَّ معظم كبار السِنّ يعرفون أنَّ المال لن يصنع لهم السعادة في شيخوختهم، ولن يُعوّض لهم صحتهم أو شبابهم، لكنَّهم ينظرون إليه كوسيلة لتوفير احتياجاتهم الأساسية.

  • الأصدقاء حيث يحتاجهم كبار السِنّ على الرغم من أنه كلَّما تقدَّم بهم العمر فقدوا المزيد من الأصدقاء، وهذا هو القانون المُحزن للحياة.

  • نوع من النشاط حيث يُشعرِهم هذا النشاط بأنهم ما زالوا ذوي قيمةٍ، وبأن هناك أشياء ما زالوا يستطيعون أداءها.

  • علاقات أسرية سعيدة حيث يريدون ألّا يُعاملوا مثل التُّحف الأثرية بل كأشخاص في العائلة لهم أدوارهم.

  • رؤية أبنائهم وأحفادهم وهم يكبرون كاستمرار لهم.

  • أداء أعمال وخدمات للآخرين حيث يُشعرِهم ذلك بالسعادة.

المصدر
المسنون، مصطفى محمد الماحي، في المركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية المسح الاجتماعي الشامل للمجتمع المصري، 1952-1980، المجلد الثاني الأسرة، 1985، ص. ص 376-377.أصول علم النفس، أحمد عزت راجح، القاهرة، دار المعارف، 1979، ص 81.تقويم الخدمة الاجتماعية في مؤسسات الاجتماعية في مؤسسات رعاة المسنين، أميمة منصور، رسالة ماجستير، معهد العلوم الاجتماعية، الاسكندرية، 1987، ص ص 33-34.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى