الرعاية الاجتماعيةعلم الاجتماع

الرعاية الاجتماعية

اقرأ في هذا المقال
  • جذور الرعايّة الإجتماعيّة.
  • أثر الإسلام في دفع حركة الرعايّة الإجتماعيّة.
  • الإدارة في الرعايّة الإجتماعيّة.

لم يكن من السَّهل الوصول إلى مفهوم حديث للرّعاية الاجتماعية يلبي الحاجات الإنسانية كافَّة، وقد يظنُّ البعض أنَّ الرِّعاية الاجتماعية تقتصرعلى بلد دون آخر…بل إنَّها تخصُّ المُجتمعات الإنسانية كلّها.

ومن البداية نجد أنَّ المفاهيم الخاصَّة بالرِّعاية الاجتماعية قد واكبت التغيُّر، فلقد تطوَّر مفهوم الرِّعاية الاجتماعية من مجرَّد فِعل الخير غير المُنَّظم أو العفويِّ النابع من الرَّغبة الذَّاتية إلى أن أصبحت نظاماً عاماً، ومن مُجرَّد خدمات للإحسان التطوعيِّ إلى أن أصبحت برامج مقنَّنة للخدمة الاجتماعية، ومن الرِّعاية للفقراء إلى مفهوم الرِّعاية كحقٍّ من حقوق كافَّة المواطنين الغنيِّ منهم أو الفقير.

أولاً: جذور الرِّعاية الاجتماعية.

تعود الرِّعاية الاجتماعية للعصور القديمة، حيث لعبت القبيلة دوراً كبيراً فيها واقتصر مفهومها حينها على”رعاية الإنسان لأخيهِ الإنسان”.

وتقوم القبيلة بالوظائف الاجتماعية التَّالية:

  • السِّقاية والعمارة.
  • العِقاب.
  • الحماية.
  • السَّفارة (إرسال مندوب للقبائل الأخرى).
  • الرِّفادة (تأمين الطعام).
  • المشورة.
  • الديَّات (تحصيل الأموال من الطَّرف المعتدي في القبيلة).
  • الحكومة والأموال .

ثانياً: أثر الإسلام في دفع حركة الرعاية الاجتماعية.

قدَّم الإسلام للرعاية الاجتماعية أهمَّ مقوماتها وهو التّكافل الاجتماعي، وبشّرَ الإسلام بمبادئ سامية منها المساواة بين البشر والعدالة والتَّعايش السِّلمي والسَّعادة في الدُّنيا والآخرة .

ومن جهة ثانية اختصَّ الإسلام بالتأثير على الرِّعاية الاجتماعية والأسرية بما كفلهُ للزوجين من حقوق وواجبات، ثمَّ رعاية الأحداث من الصِّغار وأعطى اهتماماً بالأيتام…

وقد كانت الشُّعوب قبل الإسلام تعيش في ظلِّ نظام لا يُراعي القيم الإنسانيَّة والاجتماعيَّة، وجاء الإسلام لِيَرُدّ هذه الشعوب إلى إنسانيتها.

ثالثاً: الإدارة في الرعاية الاجتماعية.

تهتمُّ الإدارة بالتنظيمات وتوجيه البرامج واختيار العاملين في مجال التّخطيط أو تنفيذ البرامج، وتسهمُ الإدارة في تحديد مسار الرِّعاية الاجتماعية على المستوى المحليِّ أو القوميِّ أو الأهلي بالتنسيق مع المؤسَّسات الحكوميَّة.

كما تتضمَّن مسؤولية الإدارة عمليات التَّعليم وبرامج التدريب بهدف تنمية الكفاءات ورفع مستواهم.

المصدر
صبحي رجب محمصاني: الأوضاع التشريعية في الدول العربية ماضيها وحاضرها (بيروت دار العلم للملايين، الطبعة الرابعة،١٩٨١)أحمد كمال أحمد:مناهج الخدمة الإجتماعية، الجزء الأول (القاهره، مكتبة الخانجي، ١٩٧٧). Romanyshya,social welfare ibid pp.33-80

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى