ظواهر ومشكلات اجتماعيةعلم الاجتماع

المداخل العلاجية للمشكلات الاجتماعية

اقرأ في هذا المقال
  • المدخل العلاجي للمشكلات الاجتماعية.
  • المدخل الوقائي للمشكلات الاجتماعية.

المداخل العلاجية للمشكلات الاجتماعية: يتـدخّل البـاحثون والعلماء الاجتمـاعيون فـي مواجَهـة المشـكلات الاجتماعيـة مـن خـلال مسـتَويين أساسـيين يهدفان إلى تحقيقِ أهداف علاجيّة أو وقائيّة.

المدخل العلاجي للمشكلات الاجتماعية:

المَدْخلُ العِلاجِيُّ: وهُوَ المستوى الذي يسْتهدِفُ القضاءَ عَلَى مُشكِلاتٍ قائِمةٍ بالفِعلِ، ويُعانِي مِنْها السُّكانُ كثيراً. وإذا لـم يسْـتطِع القضاءَ على المشكلاتِ تماماً أو نهائياً، فهو على الأقلِّ يحاولُ التخفيفَ منها قَدَرَ المُستطاعِ. وهـذا المُسـتوى هُـو الشـائعُ بـينَ معظـمِ المجتمعـاتِ، حيـثُ يبـدأُ الاهتمـامُ بالمشـكلةِ بعـدَ أنْ تظهـرَ فعلاً وتتَّضِحَ مظاهِرُها، أيْ أنَّه يتعاملُ مع الأعراضِ والنتائجِ دونَ الحاجةِ إلى الرجوعِ للمُسبّباتِ.

المدخل الوقائي للمشكلات الاجتماعية:

المدخل الوقائي: وهو الذي يتَوقع فيه المسؤولون عن المجتمع حدوث المشكلات، نتيجة لعِلمهـم بأسـبابها مُقـّدماً، وبالظروف التي تؤدِّي إليها ومن ثمَّ يلجأؤون لاتخـاذ العِـدَّة لـذلك قبـل وقـوع الـبلاء، وتكـون النتيجـة السليمة هي قلّة الخسائر، أو حتـى انعـدامها، وهـذا أفضـل كثيـراً بطبيعـة الحـال ولكنَّـه يتَطلّـب الكثير من العلم والجُهد والعمل. ومِـنَ المهـمِّ أنْ نَـذْكُر هُنـا أنَّ هـَذا المُسْـتوى الوقـائيِّ لمقابلـةِ المشـكلاتِ الاجتماعيـةِ، يَعْتمـدُ علـى نتائجِ العلومِ الأخرى وَعَلى مُعطياتِها مثـل: عِلـم الـنفسِ، علـمُ الاجتمـاعِ، علـمُ الإحصـاءِ، الخدمـةُ الاجتماعيةُ، والتربيةُ … الخ .

المصدر
التفكك الاجتماعي، معن خليل عمر، دار الشروق للنشر والتوزيع، عمان الأردن، 2005.علم المشكلات الاجتماعية، معن خليل عمر، دار الشروق للنشر والتوزيع، عمان الأردن، 1998.علم الاجتماع والمشكلات الاجتماعية، عدلي السمري ومحمد الجوهري وآخرون، دار المعرفة الجامعية، القاهرة، 1998.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى