المشكلات الاجتماعية وحلولهاعلم الاجتماع

تصنيف المشكلات الاجتماعية ومستوياتها

اقرأ في هذا المقال
  • تصنيف المشكلات الاجتماعية ومستوياتها
  • مفهوم المشكلة الاجتماعية.
  • تصنفيات المشاكل الاجتماعية.
  • مستويات المشكلة الاجتماعية.
  • أنواع المشاكل الاجتماعية.

مفهوم المشكلة الاجتماعية:

 

المشكلة الاجتماعية هي مصطلح عام ينطبق على مجموعة من الظروف والسلوكيات الشاذة التي هي مظاهر عدم التنظيم الاجتماعي، إنها حالة يعتبرها معظم الناس في المجتمع غير مرغوب فيها ويريدون تصحيحها عن طريق التغيير من خلال بعض وسائل الهندسة الاجتماعية أو التخطيط الاجتماعي.

 

تصنفيات المشاكل الاجتماعية:

 

  • حالة أو موقف يرفضه عدد كبير من الناس.

 

  • يعتبر غير مرغوب فيها لما له من عواقب ضارة.

 

  • كل المشاكل الاجتماعية تريد التصحيح من خلال العمل الجماعي، يبررون تغيير الظروف عن طريق بعض وسائل الهندسة الاجتماعية.

 

  • جميع السلوكيات المنحرفة أو الانحرافات عن المعايير المقبولة تسمى مشاكل اجتماعية مثل الجريمة، جنوح الأحداث، البغاء، الاغتصاب، إدمان المخدرات، العنف المنزلي والتوتر العرقي أو المجتمعي.

 

  • المشاكل الاجتماعية ليست ثابتة، ولكنها تتغير مع التغيير في الزمان والمكان، والتغييرات في القانون والأعراف تغير مفهوم المشكلة الاجتماعية.

 

إن التعرف على حالة غير مرغوب فيها وتعريفها على أنها مشكلة اجتماعية، هما شيئان مختلفان يمكن أن يكون هناك خلاف إذا اعتقد بعض الناس أن بعض الظروف أو المواقف غير مرغوب فيها، ولكنهم يعتقدون أيضاً أنه لا مفر منها؛ لأنها جزء من الحالة البشرية أو الثمن الذي ندفعه مقابل التقدم كما نرى في حالة عدم التوازن البيئي الناجم عن قطع أشجار لبناء الطرق وطرد الناس لبناء السدود والقنوات، وتلوث الهواء والضوضاء بسبب زيادة السيارات وارتفاع معدل الوفيات الناجمة عن حوادث السيارات، لطالما اعتبر الارتفاع المطرد في معدل الوفيات الناجمة عن حوادث السيارات أمراً لا مفر منه، ولكن بعد النقد الفعال من قبل العديد من الأشخاص، أصبحت سلامة السيارات مشكلة اجتماعية في المراحل الأولى من التصنيع.

 

كان ينظر أيضاً إلى تنمية الأحياء الفقيرة والأحياء الفقيرة على أنها مشكلة حتمية وليست مشكلة اجتماعية، في الواقع ، يتطلب الأمر إيماناً بالمساواة من أجل تعريف التمييز على أنه مشكلة، لا يزال هناك أناس لا يعتقدون أن الفقر مشكلة اجتماعية، إنهم يعتبرونه مصير الجماهير الذي لا مفر منه يقع اللوم على الفقراء في حالة فقرهم يعرف هؤلاء الناس الفقر بأنه الفشل الشخصي للفقراء، وليس نتيجة لترتيب البينة الاجتناعية.

 

مستويات المشكلة الاجتماعية:

 

  • تحدث المشاكل الاجتماعية لأن المجتمع الحديث معقد للغاية، ومعقد للغاية في تنظيمه الداخلي بحيث لا يمكن للبنية الاجتماعية غير المتسقة وغير المتشابكة أن تساعد إلا في توليد توترات وتوترات اجتماعية، ومعظم المشاكل الاجتماعية معقدة ومتشابكة، مثل الإسكان والفقر والبطالة وعدم المساواة.

 

  • إذا كان المجتمع الحديث منتجاً بدرجة عالية ومكافئاً للغاية، من حيث المكانة والسلع المادية للكثيرين، فلا يزال لديه جانب مظلم له وهناك تكاليف وخسائر في أي نظام اجتماعي، كثيرا ما يقال أن التقدم له ثمنه الخاص.

 

  • يغير التغيير الاجتماعي باستمرار الهيكل الاجتماعي، وبالتالي يعطل العلاقات القائمة بين المجموعات الاجتماعية ويعيد تحديد الأدوار الاجتماعية( مثل بين الزوجة والزوج العاملين) ويجعل في بعض المعتقدات وأنماط السلوك قد مضى عليها الزمن أو مختلة وظيفياً.

 

أنواع المشاكل الاجتماعية:

 

  • مشاكل التنظيم الاجتماعي:

 

التي تنشأ عن طريقة تنظيم المجتمع، ينتج مواقف يرفض بعض أفراد المجتمع قبولها على أنها صحيحة أو ضرورية أو حتى حتمية، على سبيل المثال (الطائفية، الأقليمة، الفقر، التمييز بين الجنسين، السكان، عدم التوازن البيئي).

 

  • مشاكل الانحراف: 

 

وهي التي تتعلق بتكيف الناس مع طرق العيش التقليدية، على سبيل المثال (الانحراف، إدمان المخدرات، إدمان الكحول، الأمراض العقلية وأشكال مختلفة من السلوك الجنسي) ومجموعة من السلوكيات الأخرى، التي يحظر معظمها القانون.

 

المصدر
التخلف الاجتماعي، مدخل إلى سيكولوجية الإنسان المقهور، الدكتور مصطفى حجازي،2007علم المشكلات الاجتماعية،معن خليل عمر،دار الشروق للنشر والتوزيع،عمان الاردن،1998المشكلات الاجتماعية المعاصرة،مداخل نظرية،أساليب المواجهة،الدكتور عصام توفيق قمر،2000علم الاجتماع والمشكلات الاجتماعبة،عدلي السمري ومحمد الجوهري،دار المعرفة الجامعية،القاهرة،1998

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى