علم الاجتماععلم السكان الاجتماعي

خصائص جودة التقديرات السكانية حسب بيانات الحالة الاجتماعية

خصائص جودة التقديرات السكانية حسب بيانات الحالة الاجتماعية

 

منذ يوليو 2017، تم إنتاج تقديرات منفصلة لإنجلترا وويلز نحن نستخدم المنهجية الحالية لإنتاج تقديرات قوية وموثوقة ومفيدة لمستخدمينا، ولقد تم تعديل النطاقات العمرية المقدمة لإنجلترا وويلز للتأكد من أن أحجام العينات كبيرة بما يكفي لإنتاج تقديرات موثوقة إحصائيًا، وهذا يعني أن الفئات العمرية المتاحة تختلف عن تلك الخاصة بإنجلترا وويلز ككل، ويمكن مقارنة الأرقام عن طريق تجميع العصابات العمرية المجمعة لإنجلترا وويلز في نطاقات عمرية أوسع تُستخدم للبلدان الفردية، حيث لاحظ أنه بسبب المنهجية المستخدمة، لن يتم جمع التقديرات الخاصة بإنجلترا وويلز بشكل منفصل إلى إنجلترا وويلز ككل.

 

خلال السنوات الأخيرة، حدثت تغييرات في المجتمع تؤثر على هذه التقديرات، مثل إدخال الشراكات المدنية من نفس الجنس وزواج الأزواج من نفس الجنس، وزيادة أعداد الأشخاص الذين يتزوجون في الخارج، ولقد أصبح التعايش أكثر شيوعًا، إما كبادرة أو كبديل للزواج، وفي عام 2014، تم إجراء مراجعة داخلية للتأكد مما إذا كان الناتج الحالي لا يزال مناسبًا للغرض، بما في ذلك مقارنة التقديرات مع نتائج تعداد 2011.

 

نتيجة لهذه المراجعة، اقترح الباحث تغييرًا في كل من الطريقة المستخدمة لإنتاج التقديرات، وفي الجداول التي سيتم نشرها وشمل ذلك جدولًا مقترحًا حول ترتيبات المعيشة التي من شأنها أن تساعد في تحديد حجم السكان المتعايشين، ولقد تم إجراء استشارة في عام 2014 لفهم تأثير المقترحات على الأشخاص الذين يستخدمون هذه الإحصائيات.

 

نتيجة للردود التي قدمها المستخدمون على المشاورة، كانت تقديرات السكان حسب الحالة الاجتماعية وترتيبات المعيشة:

 

  • المنشورة بما في ذلك البيانات من عام 2002 فصاعدًا وليس فقط من عام 2011.

 

  • منشورة في إنجلترا وويلز فقط وليس على مستوى المملكة المتحدة أو بريطانيا العظمى.

 

  • تم نشره بما في ذلك فئات ترتيبات المعيشة الأكثر تفصيلاً بدلاً من الفئات العمرية الأكثر تفصيلاً في جدول ترتيبات المعيشة.

 

بالإضافة إلى الأحكام المنصوص عليها في قانون الشراكة المدنية لعام 2004 ولوائح الشراكة المدنية (الأزواج من الجنس الآخر) لعام 2019، أصبح الأزواج من الجنس الآخر في إنجلترا وويلز مؤهلين لتكوين شراكة مدنية اعتبارًا من 31 ديسمبر 2019 وسيتم النظر في أفضل السبل لدمج شركاء مدنيين من الجنس الآخر في تقديرات الحالة الاجتماعية وترتيبات المعيشة لمنتصف السنوات المنتهية في عام 2020 فصاعدًا، إذ سيعتمد هذا على عدد الشركاء المدنيين من الجنس الآخر الذين تم أخذ عينات منهم كجزء من مسح القوى العاملة (LFS).

 

المصدر
مدخل الى علم الاجتماع،محمد عبدالهادي،2002مقدمة في دراسة علم الاجتماع،ابراهيم عثمان،2010علم السكان،منير كرادشة،2010دراسات في علم السكان،فتحي ابو عيانة، 1984

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى