الخدمة الاجتماعيةعلم الاجتماع

خصائص مدرسة الممارسة العامة للخدمة الاجتماعية

اقرأ في هذا المقال
  • خصائص مدرسة الممارسة العامة للخدمة الاجتماعية.

هناك مجموعة من الخصائص التي تميّز مدرسة الممارسة العامة للخدمة الاجتماعية تتكون من مهارات وقِيَم وإطار نظري وأدوار للتدخل المهني وغيرها.

خصائص مدرسة الممارسة العامة للخدمة الاجتماعية:

أجمع الكثير من الباحثين في الغرب على أنَّ الخصائص العامة المقبولة لمدرسة الممارسة العامة للخدمة الاجتماعية هي:

1- أن تتكون من معارف ومهارات وقيم مهنية: والتي تبنى على فنّ المعرفة الحرّة وتبنى على الإطار النظري الكلي لأسس ممارسة الخدمة الاجتماعية والاعتماد على وجهة النظر الإيكولوجية ومدخل الحاجات والتمكين. وتهتم بالعلاقات المتبادلة وأيضاً من خلال محتوى الممارسة الكلي ” مجالات الممارسة”، ومؤسسات الممارسة، المؤسسات الأولى للخدمة الاجتماعية، والهيئات المتعددة، والمشكلات الاجتماعية للشخص في بيئة. وأن تكون قابلة للتطبيق على مختلف أنساق العملاء سواء كانوا أفراداً، أسراً، جماعات أو مجتمعات عبر مستويات متعددة لممارسة المستوى الصغير، والمتوسط، والمستوى الكبير.

2- إطار نظري ذو أبعاد متعددة: يعكس الاختيار الحر للنظريات ونماذج التدخل المهني، والتركيز على المشكلة. والتركيز على مقولة الأنساق في بيئة والتي تعكس التدخل بين المشكلة الإنسانية ومواقف الحياة والظروف الاجتماعية.

3- التقدير الجيد: يتّجه نحو الفردية وتنوّع نسق العملاء والبيئات، وينبع من وجهة نظر النسق الإيكولوجي ومدخل الحاجات. ولا يتقيَّد بإطار نظري معين ولا نموذج للتَّدخل ولا بنسق عميل معين.

4- أدوار للتدخل المهني وإستراتيجياته: يعتمد على المشكلات المتفردة لنسق العميل وحاجاته وموارده وأهدافه وظروفه البيئية، والعوامل البيئية لأنساق العمل والتي تمثل هدفاً للتغيير أو نسق الهدف، وحجم ومستوى التغييرات التي تمثّل هدفاً للتغيير لنسق العميل نفسه.

المصدر
الممارسة العامة منظور حديث في الخدمة الاجتماعية، جمال شحاته حبيب، المكتب الجامعي الحديث، 2016.الخدمة الاجتماعية المعاصرة، جمال شحاته حبيب، ريم ابراهيم، المكتب الجامعي الحديث، 2011.نظرية الخدمة الاجتماعية المعاصرة، حمد محمد، سعيد عبد العزيز، القاهرة، الاسكندرية، المكتب الجامعي الحديث، 2010.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى