علم الاجتماعملوك وأمراء

روبرشت ملك ألمانيا

اقرأ في هذا المقال:

هو ناخب بالاتينات (قائمة كونتات) خلفاً لروبرشت الثاني منذ سنة 1398 تحت مسمى روبرشت الثالث وأيضاً انتخب كملك ألمانيا بعد خلع فنتسل الرابع ملك بوهيميا في سنة 1400.

 

لمحة عن روبرشت ملك ألمانيا

 

ولد روبرشت في أمبرج وهو ابن روبرشت الثاني وزوجته بياتريس من صقلية كان عمه الأكبر – الإمبراطور لويس الرابع ملك ألمانيا هو أول إمبراطور لسلالة فيتلسباخ، حيث نشأ في دير ليبناو مع جدته الأرملة إيرمينغارد التي كانت راهبة.

 

منذ سنواته الأولى شارك روبرشت في الحكومة الانتخابية في بالاتينات واستطاع أن يخلف أباه بعد موته في سنة 1398، حيث التقى بلوردات الكنيسة من الناخبين ووافقوا على عزل فنتسل ملك الرومان وفي اليوم التالي تم انتخابه من قبل الأمراء الكنسيين.

 

ومع ذلك فشل بقية الأمراء المدنيين في الحضور بما في ذلك الملك فنتسل الذي كان ملك بوهيميا وله مقعد في المجلس الانتخابي، حيث منذ أن منعته مدينة آخن الإمبراطورية (مكان تقليدي لتتويج الملوك الألمان) من الدخول عبر جميع أبوابها فقد تم تنصيبه من خلال الأمير فريدريك الثالث في كولونيا في سنة 1406.

 

مع وجود نظام لوكسمبورغ القوي في جميع أنحاء الإمبراطورية افتقر روبرشت إلى أي تأكيد في الإمبراطورية على الرغم من أن فنتسل نفسه لم يتخذ أي إجراء لاستعادة لقبه الملكي، مع ذلك خلال بوادر الانقسام الغربي دعم روبرشت البابا بونيفاس التاسع الذي كان متردداً في الاعتراف نظراً لمزاعم لوكسمبورغ المتسقة.

 

لكن بعد حصوله على بعض الاستحسان في جنوب ألمانيا بدأ في صياغة حملته لإيطاليا التي كان يأمل فيها سحق حكم جان فيسكونتي ولتتويج نفسه إمبراطوراً رومانياً مقدساً من قبل البابا، حيث كان قادراً على عبور جبال الألب بقواته لكن جيشه تفكك مع بداية الشتاء لذلك أصبح روبرشت فقيراً لمواصلة حملته وأجبر على العودة إلى ألمانيا.

 

لقد زاد نبأ هذا الفشل من الفوضى في ألمانيا لكن الملك قوبل ببعض النجاحات في مساعيه من أجل السلام، مع ذلك تراجعت مقاومة لوكسمبورغ بعد سجن الملك فنتسل في فيينا وبسبب الخلافات داخل عائلة لوكسمبورغ اعترف البابا أخيراً بانتخاب روبرشت.

 

لقد حصل روبرشت على دعم إنجلترا من خلال تزويج وريثه لويس إلى بلانش ابنة هنري الرابع ملك إنجلترا في أراضيه الوراثية في بالاتينات والذي كان حاكماً ذا سيادة، حيث توفي بعدها في قلعته بالقرب من أوبنهايم سنة 1410 ودفن في كنيسة الروح القدس وعلى فراش موته أمر بتقسيم أراضيه الموروثة بين أبنائه الأربعة.

المصدر
مشاهير السياسة، علي محمدموسوعة القادة السياسيين، عبدالفتاح ابو عيشة قيم القادة السياسيين وأثرها في القرار السياسي، انتصار سبكيالحكام العرب في مذكرات الزعماء و القادة السياسيين، مجدي كامل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى