العادات والتقاليدعلم الاجتماع

عادات الطعام عند الصوماليين

اقرأ في هذا المقال
  • ماهي اﻷسباب التي أدت إلى حدوث المجاعة في الصومال
  • عادات الاحتفالات لدى الشعب الصومالي

حيث يعمل الصوماليين في الاعتماد على السمن والطحين الأبيض فى جميع مأكولاتهم، إضافة إلى ذلك يتم تقديم اللحم مع المرق بشكل مهم ويعملون على الإبعاد عن تناول الدجاج، حيث تعتبر الوجبة الأساسية لدى الشعب الصومالي هي اللحوم وخاصة لحوم الخاورف ولحوم الماعز، إضافة إلى ذلك يحرص الصوماليين على عملية تزويد المائدة بالخضروات الطازج والمزيد من التوابل والبهارات المتعارفه لديهم التى يعشقها الشعب الصومالي.

ماهي اﻷسباب التي أدت إلى حدوث المجاعة في الصومال؟

من أكثر الأسباب التي أدت الى حدوث المجاعة فى الصومال، رفضهم وعدم رغبتهم في أكل الأسماك، وذلك بالرغم أنها دولة تتمتع بثروة سمكية كبيرة جداً، إلا إنهم يرفضون تناول الأسماك بشكل قاطع بجانب “الدجاج والطيور”.

حيث أن من أشهر الأكلات التي يرغبها ويحبها الصوماليين ويعتبرونها وجبة أساسية ومهمة على مائدتهم السمبوسة، حيث يهتمون ويرغبون في تناولها لديهم خاصة فى شهر رمضان المبارك.

ومن أكثر الأكلات الشهيرة فى الصومال “الأرز مع المكرونة” يكون في إناء واحد، فمنهم من يحرص على عملية الخلط بين الأطعمة في بعضها البعض، وفي أكثر الأحيان يعمل الصوماليين على تقديم الموز برفقة الأرز.

ومن أشهر وأغرب العادات والتقاليد لدى الشعب الصومالي هي القيام بعملية تعطير المنزل ذلك بعد عملية تناول كل وجبة، حيث يعمل الصوماليين على الإكثار من استخدام البخور فى المنازل.

إضافة إلى ذلك حيث تحظى”الحلاوة الطحينية” أهمية كبيرة جداً لدى الشعب الصومالي العريق، حيث يعتبرون “الطحينية” حلوى أساسية ومشهورة على موائدهم، وفي وجبه الإفطار يحرص الشعب الصومالي على تقديم العيش “الخبز” المغمور والمغطس بالسمنة والسكر ويتم تقديمها كطعاماً ووجبة شهية للأطفال الصغار، ومن الغريب في عادات وتقاليد الشعب الصوماللي استنكاره وعدم تعارفه لوجود الحرفيين بينهم ويعتبرونها بالنسبه لهم مهنه “متدنية” أيّ قليلة الشأن كما يعتبرون “ركوب الإبل” عيباً وعاراً كبيراً لديهم وتعتبر هذه واحدة من أغرب وأدهش العادات والتقاليد لدى الشعب الصومالي.


حيث تنتشر وبكثرة النزاعات والمشاكل والصراعات بين الشعب الصومالي، بين بعضه البعض حيث لا يقوم أهل المجني عليه في عملية الثأر لابنهم المصلب من أهل الجاني بل يقبلون في عملية تلقي “الديه” حيث يتشارك فيها جميع أهل الجاني لأن هناك ترابط أسري قوي وكبير وهذا ما يمتاز به الشعب الصومالي العريق.

حيث يحرص الشعب الصومالي في المحافظة على موارد المياه من الهلاك والانقراض، حيث تحده لديهم قانون ترشيد الاستهلاك للمياه وعملية إقامة العقوبات وتنفيذها على من يهدر المياه حيث يتم العمل على إقامة وفرض الغرامات.

ومن أهم وأجمل عادات وتقاليد الشعب الصومالي هي، قيام شباب الشعب الصومالي في عملية المشاركة بين بعضهم البعض فى زراعة الأراضي وحقلها وحفر الكثير من “الآبار”.

عادات الاحتفالات لدى الشعب الصومالي:

يتم الاحتفال بجميع أعمال الحياة بين الشعب الصومالي، إذ أن الولادة تعتبر دائماً هي حدث مهم جدًا، حيث تذبح الماعز أو الأغنام ذلك يكون للاحتفال بولادة إما فتى أو بنت، حيث يتم ذبح الحيوانات أيضاً في جميع مراسم الوفاة والدفن، ويحدد لديهم حال المتوفى نوع وعدد من الحيوانات التي سيتم ذبحها (ماعز للأطفال الصغار، أو واحدة أو أكثر بكثير من الجمال لذكر رجل ثري كهل).

المصدر
موجز تاريخ العالم/ المؤلف محمد غريب جودة تاريخ واسط/ المؤلف أسلم بن سهل الرازياثار البلاد/ المؤلف القزويني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى