الخدمة الاجتماعيةعلم الاجتماع

فلسفة الخدمة الاجتماعية الطبية

اقرأ في هذا المقال
  • الحقائق التي قامت عليها الخدمة الاجتماعية الطبية.

فلسفة الخدمة الاجتماعية الطبية تشير في معناها العام إلى عملية وجود الشيء أي لماذا هذا الأمر؟ والفلسفة هي: المبادئ والحقائق التي تفسر قيام علم أو نشوء ظاهرة محددة توضِّح أهمية وجود الخدمة الاجتماعية الطبية.

الحقائق التي قامت عليها الخدمة الاجتماعية الطبية:

قامت الخدمة الاجتماعية الطبية على عدَّة حقائق هي:

1- تكامل شخصية الفرد بجوانبها الأربعة الجسمية والنفسية والعقلية والاجتماعية، وعندما يحدث اضطراب من أي من هذه الجوانب، تتأثر باقي الجوانب بهذا الاضطراب ممّا يستدعي التعامل مع الإنسان كوحدة كلية، وليس من منظور فردي فقط.

2- لكل إنسان حقُّ الرعاية، والحق في المحافظة على كرامته والاهتمام بإنسانيته، وتساهم الخدمة الاجتماعية الطبية في إشباع الاحتياجات النفسية والاجتماعية، بطريقة مناسبة حتى يستفيد الفرد من الخدمات العلاجية المختلفة.

3- لكل إنسان فرديته، ولكل حالة خصوصيتها، ممّا يستدعي التوسُّع في الخدمات الاجتماعية للمرضى، ومراعاة لظروفهم وأحوالهم التي تتأثر بشكل واضح بمرضهم.

4- تنشأ كثير من الأمراض لدى الأطفال والمراهقين والمسنين نتيجة لعوامل اجتماعية ونفسية، وإهمال هذه العوامل في عمليتي الدراسة والتشخيص، يعوِّق عملية العلاج بل وقد يعوِّق العلاج ويزيد من أعراض المرض.

5- تتأثر كثير من الأمراض بالأحوال الأسرية والاقتصادية ولظروف البيئة المحيطة بالمرض، ومن ثمَّ فإنَّه من الضرورة أنْ يتزامن العلاج الاجتماعي مع الطِّب وأحياناً النفسي في كثير من الحالات وإلّا فقَد العلاج مصداقيته وتعثَّر في تحقيق هدفه.

6- لا تنتهي أبداً عملية العلاج لحالات المرض النفسي والعقلي وحالات الإعاقات الخاصَّة السمعية والبصرية والجسمية، بخروج المريض من المستشفى أو العيادة، بل إنَّ الأمر يتطلب متابعة في البيئة من خلال خدمات الأخصائي الاجتماعي الطبي.

7- من حق الأفراد على المجتمع أنْ يزودهم بالثقافة الصحية الاجتماعية اللازمة لمنع انتقال العدوى إليهم من الآخرين خاصَّة إذا كانوا من المخالطين أو المتعايشين مع هؤلاء المرضى، مثل حالات الدَّرن والجزام والإيدز والأمراض الجنسيَّة.

8- من حقّ المرضى أنْ يجدوا من يتقبَّلهم ويقدِّر مشاعرهم ويحترم فرديتهم ويقيم علاقة مهنية متزنة معهم، ويأتمِنَهم على سريَّة معلوماتهم، ويزيل جوَّ رهبة المستشفى والمرض لديهم.

9- من حقِّ المريض، خاصَّة عندما يكون مرضه مزمناً أنْ يجد الرعاية الاجتماعية الكريمة له، والتي تسهِّل له الحصول على الخدمات المتخصِّصة الطبيَّة، وتعاونه في حلِّ مشكلاته بالدراسة أو العمل أو الأسرة والتي تضطرب نتيجة المرضى.

المصدر
الاتجاهات الحديثة في المستشفيات المفاهيم والتطبيقات، عبد العزيز مخيمر، محمد الطعامنه، منشورات المنظمة العربية للتنمية الادارية، مصر، 2003.ممارسة الخدمة الاجتماعية في المجال الطبي، محمد سيد فهمي، فايزه رجب بنهنس، الاسكندرية، ددار الوفاء لدنيا الطباعة والنشر، 2011، ص 15- 17.الخدمة الاجتماعية في المجتمع العربي المعاصر، فيصل محمود غرايبة، البحرين، دار وائل للنشر، 2004.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى