الخدمة الاجتماعيةعلم الاجتماع

كيف أتعامل مع كبير السن العنيد؟

اقرأ في هذا المقال
  • كيف أتعامل مع كبير السن العنيد؟
  • مقاومة الرعاية عند كبار السن.
  • ما هي أسباب مقاومة كبار السن للرعاية؟
  • أسلوب التعامل مع كبير السن العنيد الذي يحتاج إلى الرعاية.
  • الاستراتيجيات الفعالة للتعامل مع مقاومة كبير السن للرعاية.

في حياة أغلب الناس شخص مُقرّب كالأب والأم أو الجدّ والجدّة، الذين قضوا حياتهم في سبيل حياة أولادهم أو أحفادهم، ووصل بهم الحال بسبب المرض أو التقدُّم في السن إلى الاعتماد على المُقربين مُنهم لرعايتهم.

مقاومة الرعاية عند كبار السن:

لايمكن الاعتقاد أنَّ رعاية الشخص المريض أو كبير السن ستكون سهلة، حيث تُمثِّل مقاومة الرّعاية أحد أصعب التَّحدّيات التي يمكن أن تواجهنا عند رعاية المُسنين، فقد يشعر هؤلاء بمزيج من المشاعر المُختلطة بين اليأس والحزن والشعور بفقدان الاستقلالية أو حتى قُربِ الموت، ممّا يجعل التعامل معهم صعباً وينطوي على تحدّيات كبيرة.

كيف يمكنك مُساعدة أحد المُقربين لكَ والذي لا يريد المساعدة أو يقاومها؟ تعرَّف على أسباب ظهور مقاومة الرعاية وعلى إستراتيجيات تعزيز التعاون عند رعاية المُسنين.

ما هي أسباب مقاومة كبار السن للرعاية؟


إذا كان الشخصُ المُسنُّ المقرّبُ في حاجة إلى الرعاية، فهو على الأرجح يتعامل مع نوع من أنواع الخسارة والفقدان، خسارة جسدية، خسارة عقلية، أو فقدان الاستقلالية، وقد يعني لهُ قبول الرعاية التَّخلِّي عن الخصوصية، والتكيّف مع العادات الجديدة، ونتيجة لذلك قد يشعر بالخوف والضّعف، وقد تنتابُه أحاسيس الغضب كَونه سيحتاج إلى المساعدة، أو الذنب إزاء فكرة أن يصبح عبئًا على العائلة والأصدقاء.

وفي بعض الحالات، قد يكون كبير السن عنيداً، أو لديه مخاوف تتعلَّق بالصَِّحة العقليّة أو قد يعتقد ببساطة أنَّ قبول المُساعدة علامة على الضّعف، كما قد يقلق بشأن تكلفة أنواع معينة من الرعاية، وقد يُصَعِّب فقدان الذاكرة عليه فهم سبب حاجتهِ إلى المساعدة.

أسلوب التعامل مع كبير السن العنيد الذي يحتاج إلى الرعاية:


إذا أحسَسنا أن كبير السن سيقاوم الرعاية، سواء المقدّمة من الأسرة أو من المُقرَبين الآخرين، فقد نتردّد في طرح الموضوع، ونجده صعباً. ولتسهيل بدء التواصل معه يمكننا اتّباع النصائح التالية:


1- نقوم بتقييم صادق لتحديد نوع المساعدة التي سيحتاجها والخدمات التي ستكون الأفضل بالنسبة له.


2- نختار وقتًا مناسبًا يشعر فيه مُقدّم الرعاية وكبير السنِّ بالراحة، ممَّا يسهّل الاستماع للآخر والتعبير عن الأفكار.


3- الاستفسار عن الأشياء المُفضَّلة لديه، وسؤاله هل يوجد تفضيلات بشأن مَنْ سيقدّم الرعاية؟ سواء كان فرداً من العائلة أو أحداً آخر. وينبغي أن يكون قادرًا على تلبية جميع رغباته، ولكن من المهمّ أن نأخذ بعين الاعتبار برغبة كبير السنِّ .


4- طلب المساعدة من أفراد الأسرة، فقد تساعد العائلة والأصدقاء على إقناع كبير السن بقبول المساعدة.


5- عدم الاستسلام إذا رفض كبير السن الدخول في مناقشة عند طرح موضوع الرعاية في المرَّة الأولى، فيجب المحاولة مرَّة أخرى في وقت لاحق.

الإستراتيجيات الفعالة للتعامل مع مقاومة كبير السن للرعاية:


قد يكون من الصعب إقناع أحد المقربين لنا مِنْ المُسنين بقبول المساعدة، ويمكنك تجربة الخطوات التالية لتشجيع التعاون:


– لا تطلب من كبير السن اتّخاذ قرار نهائي وفوري حول نوع الرعاية التي سيحصل عليها، حيث يُمنَح فرصة التجريب لاختبار الأمر وتجربة فوائد المُساعدة.

– الإشارة إلى فترة الرعاية المؤقتة بوصفِها نشاطًا سيحبه، والتحدّث عن الشخص الذي سيقدِّم الرعاية بصورة جيدة بوصفِه صديقاً وليس مُكلّفاً لإتمام عمل ما.

– الطلب منه قبول الرعاية لجعل حياته أسهل قليلاً، وتذكيره أنهُ سيتوجب عليهِ في بعض الأحيان تقديم تنازلات بشأن مسائل معينة شأنه شأن باقي البشر.

– بذل قُصارى الجهد لفهم وجهة نظر كبير السن، والتركيز على الأمور الأهم، وتجنّب الخِلاف حول القضايا الثانوية المُتعلقة برعايته.

– الشرح لهُ كيف يمكن للرعاية أن تُطيل أمدّ الاستقلالية، فقد يساعد قبوله بعض المساعدة في البقاء في بيتهِ لأطول فترة مُمكنة.

– الشرح لهُ أن فقدان الاستقلالية ليس إخفاقًا شخصيًا، ومُساعدته على البقاء نشيطًا، وفي الحفاظ على العلاقات مع المُهتمين بهِ من الأصدقاء وأفراد الأسرة، وتطوير اهتمامات جديدة مناسبة له جسديًا.

ما الذي يمكننا فعله غير ذلك؟

إذا استمر المقرّب لنا من كبار السن بمقاومة الرعاية وكان يُعرّض نفسه للخطر، فعلينا الحصول على مساعدة تَخصصية، فقد يكون أكثر استعدادًا للاستماع لنصيحة طبيب أو محامٍ أو مسؤول رعاية حول أهمية تلقي تلك الرعاية.

ومقاومة الرعاية تحدٍ يواجهه الكثيرون، وإذا حافظنا على مشاركة كبير السن في اتّخاذ القرارات بشأن تلقي الرعاية وشرح فوائد المساعدة، فقد نكون قادرين على مساعدتهِ على الشعور بمزيد من الراحة تِجاه قبول المساعدة.

المصدر
رعايةالشيخوخة، يوسف ميخائيل أسعد، مكتب غريب، 1977.علم الشيخوخة، محمد عصام فكري، مجلة عالم الفكر، الكويت، 1975.الخدمة الاجتماعية للمسنين من المنظور الشمولي المعاصر، عبد الفتاح عثمان وآخرون، القاهرة، 1995.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى