ad
الأعياد والمناسبات الوطنية للبلدانالتاريخعلم الاجتماع

ما هو اليوم العالمي للموسيقى؟

اقرأ في هذا المقال
  • نبذة عن الموسيقى.
  • اليوم العالمي للموسيقى.
  • لماذا يتم الاحتفال باليوم العالمي للموسيقى.
  • كيف يتم الاحتفال باليوم العالمي للموسيقى.

نبذة عن الموسيقى:

 

تعتبر الموسيقى أحد الأدوات الضرورية التي تعتبر من الأدوات الجمالية والأدوات التربوية هذا إضافة إلى كونها أحد الأدوات والتي تعمل على تحقيق العديد من الأغراض الثقافية، كما وتعمل الموسيقى على تقريب الشعوب من بعضها البعض، حيث تجمع ما بين العديد من الأهداف التي تتعلق بإبداع الموسيقيين على حدٍ سواء.

 

اليوم العالمي للموسيقى:

 

يُعدُّ اليوم العالمي للموسيقى يوماً  قامت وزارة الثقافة الفرنسية بإطلاقه من خلال مبادرة كانت بعنوان” اعزفوا الموسيقى بيوم الموسيقى“، وهذا في اليوم الواحد والعشرين من شهر يونيو من عام ألف وتسعمائة واثنين وثمانين للميلاد.

 

لماذا يتم الاحتفال باليوم العالمي للموسيقى:

 

يهدف اليوم العالمي للموسيقى إلى تحقيق حزمة من الأهداف الموضوعة ومن أهمها ما يلي:

 

  • من أجل تبادل الأفكار ما بين الأفراد في دول العالم أجمع.

 

  • يخلق اليوم العالمي للموسيقى جواً من التعاون من النواحي الفنية ما بين المؤسسات والمراكز الموسيقية على النطاق العالمي والنطاق الوطني.

 

  • كما ويعمل اليوم العالمي للموسيقى على تشجيع المهرجانات والمؤتمرات وكذلك المسابقات الموسيقية وهذا بغية تبادل الخبرات في المجال الموسيقى الجميل.

 

  • كما ويعتبر يوم الموسيقى والاحتفال به دليلاً على الاحتفال بالثقافة الشعبية إضافة إلى التركيز على دورها في المظاهرات، كما وتعد الموسيقى قوة تحريضية مهمة فيها، حيث تنتظر الكثير من دول العالم اليوم العالمي للموسيقى بفارغ الصبر.

 

  • كما وتعمل الموسيقى بدورها على خلق جواً ثقافياً وحضاري.

 

كيف يتم الاحتفال باليوم العالمي للموسيقى؟

 

في كل عام وبشكل دوري ومتكرر في اليوم الواحد والعشرين من شهر يونيو يتم إقامة حزمة من المظاهر الاحتفالية وهذا إشارة إلى أهمية اليوم العالمي للموسيقى، حيث تقوم أكثر من مائة وثلاثة وعشرين دولة حول العالم بالاحتفال في هذا اليوم، كدولة إيطاليا ودولة اليونان وكولومبيا ولوكسمبورغ والعديد من الدول الأخرى.

 

وبسبب ما يواجهه العالم من موجة فايروس كورونا وبسبب إغلاق المدن في العديد من دول العالم لأن يصنع الموسيقى بنفسه ويخترع اللحن فيها، حيث بدأ الشعب بصنع تلك الموسيقى من خلال الشرفات والشبابيك في منازلها، ويتم نشر الكلمات المعبرة عن أهمية الموسيقى هذا عبر منصات التواصل الاجتماعي وتحميل الكثير من الألحان الموسيقية المخترعة عليها  آنذاك.

 

المصدر
‏تراث الشعبي, المجلد 11،الأعداد 4-5، 1980.الثقافة والفنون في العراق، وزارة الثقافة و الفنون،, 1978 - 190 من الصفحات.الفنون, الأعداد 15-17، Wizārat al-Thaqāfah wa-al-Shabāb.أيام بغداد: وثائق ومحاضرات المؤتمر الدولي الثاني للموسيقى من 1 إلى 7/12/1978، المركز الدولي لدراسات الموسيقى التقليدية، دائرة الفنون الموسيقية،, 1983 - 355 من الصفحات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى