الخدمة الاجتماعيةعلم الاجتماع

ما هو مبدأ المساعدة الذاتية في الخدمة الاجتماعية؟

اقرأ في هذا المقال
  • ما هو مبدأ المساعدة الذاتية في الخدمة الاجتماعية؟
  • العوامل التي أدت إلى ظهور مبدأ المساعدة الذاتية.
  • تعريف مبدأ المساعدة الذاتية في الخدمة الاجتماعية.
  • العوامل المؤثرة في قدرة العميل على المساعدة الذاتية.
  • أساليب تطبيق مبدأ المساعدة الذاتية ودور الأخصائي الاجتماعي.
  • شروط تحقيق المساعدة الذاتية للعميل.

يعتبر مبدأ المساعدة الذاتية من أهم المبادئ، بلّ يُعبِّر هذا المبدأ عن جوهر المُمارَسة المهنية للخدمة الاجتماعية وهو مهم انطلاقاً من مفهوم المشاركة في المسؤولية والبحث وإيجاد الحلول لمشكلات العملاء التي تُركّز على العمل مع العميل وليس من أجله.

العوامل التي أدت إلى ظهور مبدأ المساعدة الذاتية:


انبثق هذا المبدأ عن الفلسفات الدينية والحركات الإنسانية وتجارب الخدمة الاجتماعية نفسها والتي وُجِدَت لتقديم المساعدة لذوي الحاجة أو تقديم الحلول الجاهزة لمشاكل الناس دون أي جهد منهم، للتعاون في إشباع الحاجات أو علاج المشاكل كان في معظم الأحيان من العوامل التي أدت إلى استمرار المشاكل، وتدعيم الروح الاتكالية، واعتماد العملاء على الأخصائي الاجتماعي.
وعلى ذلك أصبحت النظرة إلى العميل تتمثل في أنه عنصر أساسي من عناصر التغير مما يتطلب مشاركته مشاركةً تتفِق مع قدراته واستعداده على توجيه هذه العملية المُوّجّهة التي تخدم صالحه وصالح المجتمع الذي يعيش فيه.

تعريف مبدأ المساعدة الذاتية في الخدمة الاجتماعية:


المساعدة الذاتية: هي مساعدة الفرد لنفسه وكذلك مساعدة الجماعة لنفسها ومساعدة المجتمع لنفسه، إذن هي مهنة تعمل على مساعدة العملاء لمساعدة أنفسهم في حلّ مشكلاتهم، أو تقوم في سبيل تذليل الصعوبات والمشاكل التي تَحول دون قيام العملاء بمساعدةِ أنفسهم وِفقَ أُسس علمية منهجية.
والمساعدة الذاتيّة للفرد تتحقّق عندما يستطيع الفرد أن يساعد نفسه بنفسهِ وتتأثَّر قدرَة الفرد وإمكانياته بخصائص المجتمع الذي يعيش فيه والجماعة التي ينتمي إليها، كما تتأثر بنوعية التعليم الذي يَتلقاه، وبالإضافة إلى تأثير قدرة الفرد وإمكانياته على المساعدةِ هناك عِدّة عوامل تتصِل بالفرد منها ما يتصل بشخصيتهِ ومنها ما يتصل بتاريخِ حياته وما مَرّ به من تجاربٍ وخبراتٍ.


أمّا فيما يتعلق بالمساعدة الذاتية للجماعة أو المجتمع فتتحقَّق حين تقوم جماعة من الناس بإشباع حاجة معينة من احتياجاتها كجماعة، أو حلّ مشكلة تصيبُ أفرادها جميعاً عن طريق الجهود المشتركة لأفرادِ هذه الجماعة كما يَلجأ المجتمع عادةً إلى عدَّة وسائل يستخدمها في علاج المشكلات. وفي الواقع فإنَّ المساعدة الذاتية والمساعدة التي يتلقاها الفرد أو الجماعة أو المجتمع من الخارج هما نوعان من المساعدة يُكمِّلان بعضهما البعض، وفي بعض الأحيان قدّ لا تُؤتي المساعدة الخارجية لوحدها نفعاً إنْ لم يصاحِبها استعداداً من الطّرف المُستقبل لهذه المساعدة الخارجية.

العوامل المؤثرة في قدرة العميل على المساعدة الذاتية:


1 – العوامل الشخصية ومن أهمها فهم العميل لذاته، واقتناعه بما يَملكه من قدرات وخبرات ومهارات.


2 – عوامل اجتماعية تعود إلى التنشئة الاجتماعية والقِيَم والمعايير الاجتماعية والثقافية.


3 – عوامل مجتمعية تتمثَّل في ما هو مُتوافر في المتجمع من إمكانيات وفرص لتوفير الاحتياجات.

أساليب تطبيق مبدأ المساعدة الذاتية ودور الأخصائي الاجتماعي:


1 – أن يُدرِك الأخصائي أنَّ الهدف الرئيسي لمهنة الخدمة الاجتماعية هو مساعدة العميل على مساعدة نفسه، والعمل معه وليسَ من أجله، فمفهوم المشاركة في جميع المراحل أساس العلاقة والممارَسة بين الأخصائي الاجتماعي والعميل.


2 – أن لا يفرض الأخصائي الاجتماعي آراءه الشخصية على العميل، وأن لا يدّعي معرفة كلّ شيء بل عليه أن لا يخجل من طلب المساعدة من أخصائيين من مختلف الميادين والمعارف الأخرى.


3 – أن تتوافر في الأخصائي الاجتماعي القدرة والإمكانية للتعرُّف على قدرات العملاء وطاقاتهم وإمكانياتهم، ويُحسِن استثارتها واستغلالها لخدمتهم.


4 – أن يدرِك الأخصائي الاجتماعي أنَّ تقديم حلول جاهزة لمشكلات العملاء دون أيّ جهد يُذكَر من قِبَلِهم سوف يؤدِّي إلى استمرار المشكلة.


5 – أن يُدرِك الأخصائي أنَّ المساعدة الذاتية لا تتحقّق في بعض الحالات إلَّا إذا توافرت بعض المساعدات الخارجية، وأنَّ المساعدة الخارجية قد لا يتحقّق لها فُرص النّجاح إلَّا إذا صاحبها استعداد من العملاء للتعاون على مساعدةِ أنفسهم.

شروط تحقيق المساعدة الذاتية للعميل:

المساعدة الذاتية لا تتحقّق تلقائياً أو لا تتحقّق في كلّ المواقف، وإنَّما يَتطلَّب الأمر شُروطاً معينة تُمهِّد الطريقَ لتحقيقِ المساعدة الذاتية وهي:


1 – أن يكون الموقف أو المشكلة أو الحالة المُحيطة بالإنسان في حدود فهمِه بحيث يُتاح للإنسان أن يتفهّم العوامل والأسباب المُحدَّدة لهذا الموقف وهذه المشكلة حتى يَسلُك تِجاهها السلوك الصحيح .


2 – إعداد الأفراد وتدريبهم على مواجهة الموقف يساعد على تحقيق المساعدة الذاتية أو يستطيع الفرد أن يُواجه المشاكل التي تعترض سَير حياته، وأن يعمل على علاجها إذا تلقّى التعليم والإعداد والتدريب الكمّي والكَيفي الذي يؤهِّله لعلاجِ هذه المشاكل بنفسه.

المصدر
مدخل إلى الخدمة الاجتماعية، درويش خليل ومسعود وائل، منشورات جامعة القدس المفتوحة، عمان.ميادين الخدمة الاجتماعية، الأمام محمد، مكتبة الأمام، دمشق، 1984.مقدمة في الخدمة الاجتماعية، عبد الفتاح عثمان، القاهرة، 1980.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى