الخدمة الاجتماعيةعلم الاجتماع

ما هو نظام الرعاية المفتوحة للمسنين؟

اقرأ في هذا المقال
  • نظام الرعاية المفتوحة.
  • سمات نظام الرعاية المفتوحة.
  • على ماذا يشتمل نظام الرعاية المفتوحة؟

يمكن أن ننسب هذا النظام غير التقليدي إلى السويد حيث انتشر استخدامهُ كنظام أساسي لرعاية المسنين في المجتمع وقد انتقلت التجربة السويدية إلى عدد آخر من المجتمعات الأوروبية، ولقد قام ذلك النظام أساساً لتفادي كثير من الأخطاء وأوجه القصور.

نظام الرعاية المفتوحة:

إنَّ نظام الرعاية المفتوحة يمكن أن يعتبر بديلاً مناسباً للرعاية الأسرية غير المنظمة لكبار السن، وحيث قد تعجز إمكانيات الأسرة وظروفها عن توفير الرعاية المستمرة أو لحاجة المسن نفسه إلى برنامج للرعاية المكثفة ذات الطابع العلاجي التى قد لاتتوفر في الأسرة، وتبدو أهمية هذا المدخل أي مدخل الرعاية المفتوحة عندما نؤكد على تزايد أعداد المسنين وصعوبة استخدام المؤسَّسات الإيوائية للمسنين وما يقتضيه ذلك من ترتيبات وموارد تعتبر ذات تكلفة كبيرة على ميزانيات الخدمات في المجتمع.

يستند نموذج الرعاية المفتوحة على أساس توفير ظروف أسرية محلية، أو ظروف بيئية مشابهة للحياة الأسرية للشخص المسن الذي قد يكون بحاجة إلى الرعاية، ويقيم المسنُّون في فندق سكن أو بيت يُعدّ خصيصاً، إلاّ أن ظروف المعيشة تكون في البيئة الطبيعية التي يعيش فيها بقية سكان المجتمع.

سمات نظام الرعاية المفتوحة:

يتسم نظام الرعاية الاجتماعية في السويد بصفة عامة بأنَّهُ نظام متقدّم يستند إلى المدخل التكاملى لمواجهة المشكلات الاجتماعية، وهو ما يُعرف باسم الخدمات للجميع وليس للفقراء فقط، وحيث تستند سياسة الرعاية الاجتماعية إلى تحقيق أهداف أربعة أساسية تشمل التَّدرج في الخدمة وتحقيق العدالة وضمان التأمين الكافي وتحقيق التكافل والتماسك الاجتماعي .

على ماذا يشتمل نظام الرعاية المفتوحة؟

يشتمل نظام الرعاية المفتوحة على التنظيم المتدرّج، والذي يتكون من توفير بيوت للنقاهة والإقامة المؤقتة أوالدائمة ونظام المساعدة في الخدمات المنزيلة، وبيوت الإقامة لكبارالسن من فئة الطاعنين في السن والخدمات السكنية، وأخيراً الخدمات السكنية والخدمات الطبية طويلة المدى، ويعتبر المستوى الثاني وهو: نظام المساعدة في الخدمات المنزلية هو أكثر البرامج ملاءمة لرعاية المسنين لا سيما عندما يرتبط ببرامج أخرى، كتوفير الوجبات الغذائية وتوزيعها على المساكن التي يقيم فيها المسنون، وتوفير بعض الأنشطة والحِرَف والهوايات، وتوفير تسهيلات المواصلات، والانتقال وأساليب الاتصال الهاتفية ومراكز الرعاية النهارية.

المصدر
تنظيم مجتمع المسنين، مدحت فؤاد فتوح، القاهرة، 1992.الخدمة الاجتماعية في مجال رعاية المسنين، عبد الحميد عبد المحسن، القاهرة، مكتبة نهضة الشرق، 1986.الخدمة الاجتماعية مع الفئات الخاصة، الشيخوخة والمسنين، عبد الفتاح عثمان، علي الدين السيد، 1998.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى