الأعياد والمناسبات الوطنية للبلدانالتاريخعلم الاجتماع

ما هو يوم الطفل الخليجي؟

اقرأ في هذا المقال
  • موعد اليوم الوطني للطفل الخليجي.
  • ما الهدف من تخصيص يوماً عالمياً للطفل الخليجي.
  • كيف يتم الاحتفال باليوم العالمي للطفل الخليجي.

موعد اليوم الوطني للطفل الخليجي:

 

قام مجلس التعاون الخليجي بتحديد اليوم الخامس عشر من شهر يناير من كل عام على أنَّه اليوم العالمي للطفل الخليجي، كما وأنَّه في هذا اليوم العظيم وبشكل دوري ومتكرر وسنوي يتم الاحتفال باليوم العالمي للطفل الخليجي من خلال تنظيم العديد من المظاهر الاحتفالية والنشاطات والفعاليات التي يعبرون من خلالها عن أهمية الطفل الخليجي لمستقبل الخليج بالمجمل.

 

ما الهدف من تخصيص يوماً عالمياً للطفل الخليجي؟

 

 

يرمي اليوم العالمي للطفل الخليجي إلى العديد من الأهداف ومن أهمها على النحو الآتي:

 

  • تركيز الضوء على الحقوق التي من الواجب أن يتمتع بها الطفل الخليجي وهذا في مختلف المجالات ومن أهمها الصحة والتعليم وغيرها العديد من المجالات، إضافة إلى الحقوق التي يجب أن يحصل عليها الطفل هنالك.

 

  • رسم الابتسامة على أوجه الأطفال الأبرياء، الذين يُعدون من الأفراد ذوي الوجوه والقلوب النقية الصافية.

 

  • زيادة معدلات احساسهم وإقبالهم على الحياة، خاصة في الفترات التي يتممن خلالها زيادة التباعد من الناحية الاجتماعية.

 

  • العمل على زيادة ورفع مستوى الوعي لدى الأطفال من خلال استخدام الطرق السليمة ومنها التربية السليمة للطفل.

 

  • الحرص على عدم استخدام أساليب العنف بحجة التربية للطفل والتي تعمل على إصابة الفرد بالعقد النفسية كما وتجعل منه فرداً حاقداً على المجتمع والبيئة التي يعيش فيها.

 

كيف يتم الاحتفال باليوم العالمي للطفل الخليجي؟

 

يقوم الأطفال في كافة دول الخليج العربي بالاحتفال بهذا اليوم من خلال أنشطة هم يقومون بصنعها ضمن البيئة التي يعيشون بها، وهذا من خلال ارتداء الزي الخليجي الرسمي التابع لكل دولة لكلا الجنسين، إلى جانب رفع الأعلام الخليجية عالياً خفاقة؛ وهذا بغية تجسيد الهوية الوطنية.

 

وتختلف أشكل المظاهر الاحتفالية باليوم العالمي للطفل الخليجي وتتنوع ومن أهمها: المهرجانات والاحتفالات التي يتم تنظيمها داخل المباني التعليمية” المدارس”، ومختلف المحافل أيضاً، حيث تعمل تلك المظاهر والنشاطات على إدخال البهجة والسرور إلى نفس الطفل الخليجي وقلبه.

 

وعلى الرغم من هذا فإنَّه في الآونة الأخيرة تم تضييق نطاق الاحتفال باليوم العالمي للطفل الخليجي أو ربما قد توقف، أو حتى أصبح لهذا اليوم الخصوصية من خلال الاحتفال بواسطة وسائل التواصل الاجتماعي المتعددة، وبالتناسب مع مفاهيم الطفولة العالمية فقد تم الاهتمام من أجل تخصيص يوماً للطفل الخليجي.

 

المصدر
مجلة دراسات الخليج والجزيرة العربية, الأعداد 100-101، جامعة الكويت، 2001.بحوث حاجات الطفولة العربية: قراءة تحليلية، عبد الباسط عبد المعطي المجلس العربي للطفولة والتنمية 1996 - 231 ص.‏وقائع دولة الامارات العربية المتحدة لعام ...، ‏مركز الوثائق والدراسات،‏ 1985.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى