الخدمة الاجتماعيةعلم الاجتماع

ما هي الإدارة في الخدمة الاجتماعية؟

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي الإدارة في الخدمة الاجتماعية؟
  • تعريف الإدارة في الخدمة الاجتماعية.
  • مدى اعتماد الخدمة الاجتماعية على الإدارة.


هناك عِدَّة تعريفات لمفهوم الإدارة في الخدمة الاجتماعية، ويُلاحَظ أنَّ الخدمة الاجتماعية في تطوّرها لرعاية الناس، وتوفير العون لهم جاءت بطرق وأساليب ما يُمَكِنها من تحقيق أهدافها وغايتها، والخدمة الاجتماعية تُمارِسُ طرقها في مُنَظَّمات حكومية وأهلية، وهناك مجموعة من المُتَغّيرات أكَّدت للمُمارِسين أهمية العمليات الإدارية كطريقةٍ مُعاوِنَة لمُمارسة الخدمة الاجتماعية، ومن هنا أصبح للإدارة نظرياتها ومنهجها ونماذجها في الخدمة الاجتماعية.

تعريف الإدارة في الخدمة الاجتماعية:

  • تُعَرَّف الإدارة في الخدمة الاجتماعية: أنها الجهود التي يجب أن تُبذل؛ لكي تحقّق المؤسَّسة الاجتماعية الأهداف التي قامت من أجلها، ويكون بَذل الجهود بطرق علمية مُنَظَّمة تسير إلى جنب مع وظيفة المؤسَّسة في تقديم خدماتها لعملائها.

  • تُعَرِّف ( أولين جونسون ) الإدارة: بأنَّها عملية وأسلوب عمل يستهدفان تحقيق برنامج معين بواسطة جهاز إداري ذو تنظيم معين ممكن بطريقة خلق جوٍّ من التوافق القائم على التعاون، وتنسيق الجهود لتسير بالمؤسَّسة نحو أهدافها الموضوعة.

  • أما ( هيلين بيفرز) فتعرِّف الإدارة: بأنها عملية يمكن بها تحديد أهداف المؤسَّسة، ورسم السياسات والخطط المُناسبة؛ لتحقيق هذه الأهداف والعمل على تنفيذ تلك الخطط.

مدى اعتماد الخدمة الاجتماعية على الإدارة:

جاء تطوّر خدمة الفرد كطريقة في الخدمة الاجتماعية تعبيراً عن إحساس الخدمة الاجتماعية بأهمية رعاية الأفراد على أسس علمية سليمة، وبظهور حاجة الأفراد لأن يتواجدوا في جماعات ينتمون إليها، وظهرت في الأفق خدمة الجماعة كطريقة ثانية للخدمة الاجتماعية، وعندما وَجَد المُشتغلون بالخدمة الاجتماعية أنَّ المشاكل المجتمعة تؤثّرعلى الخدمة التي تُقَدَّم للأفراد والجماعات ظهرت طريقة تنظيم المجتمع، واحتلّت مكانتها بين بقية طرق الخدمة الاجتماعية، ولكي تُحَقّق الخدمة الاجتماعية وظيفتها وأهدافها فلا بدَّ أن يكون هناك جهود مُنَظّمة، وتوجيه وإشراف مُستمر، وبمعنى آخر فإنَّه لا بدَّ من وجود إدارة رشيدة وقيادة حكيمة، وقد أثبتت البحوث والدراسات في الدول التي أصبح للخدمة الاجتماعية فيها دور جوهري ضمن نُظم المجتمع أنها تعتمد اعتماداً كبيراً على العمليات الإدارية، وكلَّما اتَّضح كفاءة العاملين وازدياد الأنشطة دلَّ هذا على فعالية العمليات الإدارية، ويُلاحَظ أنَّ مؤسَّسات الخدمات الاجتماعية لها طابِعها الإنساني؛ حيث إنَّ غاية المسؤولية فيها مصلحة العملاء ولذلك نرى أنَّ المؤسَّسات تُشَكّل إدارتها بالشكل الذي يقوى ويدعم الغرض التي تسعى إلى تحقيقه تلك المؤسسات كما أنَّ وسائلها وأساليبها تعتمد على فهم السلوك النفسي الاجتماعي لكلِّ العاملين، ومن يَتَلّقون الخدمات.

المصدر
الكتاب السنوي للخدمة الاجتماعية، الولايات المتحدة، 1949، 1957، 1971.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى