الخدمة الاجتماعيةعلم الاجتماع

ما هي نظرية النشاط المفسرة لمشكلات المسنين؟

اقرأ في هذا المقال
  • مصادر الخمول والانعزال لكبار السن.
  • فلسفة نظرية النشاط.

ربَّما كانت النظرة الأكثر شيوعاً للمُسنين تعتقد أنَّ المُسنَّ له نفس الاحتياجات الاجتماعية ككلِّ الناس الراشدين. وطِبقاً لنظرية النشاط فإن الشخص الذي يصل لمرحلة الشيخوخة بنجاح هو الشخص الذي يقاوم ظروف الشيخوخة ويكافح في أن يظلَّ شاباً.

مصادر الخمول والانعزال لكبار السن:

تعتقد نظرية النشاط أن انعزال المُسنين وعدم قيامهم بأداء الأدوار المطلوبة منهم وكذلك خمودهم يرجع إلى مصدرين أساسيين هما:

  • المصدر الأول: إنَّ العالم الاجتماعي للمُسن يتقلَّص مع تقاعده، حيث تموت الزوجة والأصدقاء ويكون أسيراً لحدودٍ مالية وحركية.

  • المصدر الثاني: إنَّ تدهور كبير السن يجعل من الصعب بالنسبة له أن يواجه مثل هذه المعوّقات أو يشبع احتياجاته. ولكي تبطل تأثير هذه الاتجاهات فإنَّه ينبغي على المُسنّ أن يبقى على اهتماماته وأنشطته ويعدّل ويطوّر فيها.

فلسفة نظرية النشاط:

طِبقاً لنظرية النشاط فإن الشيخوخة هي نضالٌ مُستمرٌ لكي يبقى الإنسان في أواسط العمر، وهي بالتالي تعطي أحكاماً قيَميّة عديدة، فهي تفترض أنه من الأفضل بدلاً من أن تكون خامداً أن تقاتل وتكافح أفضل من أن تستسلم وتستكين، ونظرية النشاط ليست مسؤولة عن التدهور في مستويات نشاط المسنين، وفي مدى انشغالهم الاجتماعي كلَّما تقدَّم بهم العمر؛ لأنه إذا حدث ذلك فإنهم حينها يسمحون لعالمهم الاجتماعي بأن يتقلَّص سواء برغبتهم أو رغماً عنهم.

وفضلاً عن ذلك فإنَّ عدداً كبيراً من كبار السن يحاولون أن يتصرفوا في شيخوختهم بنجاح تامٍّ. وقد لخّص عالِم الشيخوخة ” روبرت هارفست ” الموقف بالكيفية التالية: كلَّما تحرَّك المسنون فإنهم يبدون الندم على التدهور في نشاطهم في الأدوار التي يؤدونها في الحياة. وفي نفس الوقت فإنَّ معظم كبار السن يتقبَّلون هذا التدهور على أنه شيء ملازم لكبار السن، وينجحون في الإبقاء على الإحساس بقيمة الذَّات والإحساس بالرضا عن حياتهم الماضية والحاضرة ككل، وتفسّر هذه النظرية عزلة كبار السن وعدم وجود دور أو نشاط لهم بسبب ما يلي:

  • تقلُّص العالم الاجتماعي لكبير السن عند تقاعده أو موت الرفيق أو الصديق.

  • الانحدار الجسمي لكبير السن يزيد من الصعوبة المتزايدة في عدم قدرته على مواجهة الصعوبات وفي عدم إشباع احتياجاته.

المصدر
الخدمة الاجتماعية في مجال رعاية المسنين، عبد الحميد عبد المحسن، القاهرة، مكتبة نهضة الشرق، 1986، ص 22.الخدمة الاجتماعي نظرة تاريخية مناهج الممارسة المجالات، أحمد مصطفى خاطر، المكتب الجامعي الحديث، 1998.رعاية الشيخوخة، يوسف ميخائيل أسعد، مكتبة غريب، 1977.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى